مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 28 فبراير 2020 04:13 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 04 سبتمبر 2019 05:29 مساءً

عن الأمّة لا عن نفسها تدافع الإمارات فاثبتوا

مائة ضابط وجندي وأضعافهم جرحى من أفراد القوات المسلحة الإماراتية استشهدوا في اليمن منذ بداية الحرب عام 2015م.

صحاري منطقة جعولة الواقعة شمال مدينة عدن والتي استشهد فيها أول جندي إماراتي ما زال ترابها شاهدا على بسالة الجنود الإماراتيين في معارك تحرير عدن في مواجهات وصفها زملاؤهم من رجال المقاومة الجنوبية بأنها كانت ضارية والتحاما مباشرا مع العدو.

المفارقة العجيبة "أن عدد شهداء القوات المسلحة الإماراتية يفوق أضعاف عدد قتلى وجرحى قوات الحكومة اليمنية على امتداد جبهات الحرب التي دلفت عامها الخامس مخلفة وراءها كوارث إنسانية تصفها إحصاءات الأمم المتحدة بأنها الأسوأ على الإطلاق.


وإذن فالإمارات لم تشارك ضمن دول التحالف العربي بقيادة السعودية في حرب اليمن بدعم مالي ومعنوي فقط، بل قدمت دماء زكية طاهرة لا دفاعا عن نفسها بل دفاعا عن الأمن القومي العربي برمته وامتداده.


والعجب العجاب أن هذا الدور السامي المدافع عن حياض الأمّة ووجودها ومستقبلها سرعان ما تعرض -وما زال- للطعن والتشويه والخذلان ممن كان يفترض بهم الوقوف صفا واحدا في وجه مشروع التوسع الإيراني الإخواني الهادف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، ونشر الفوضى عبر الجماعات الإرهابية التي تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة وحلفاؤها الجنوبيون من كسر شوكتها وهزيمتها على طول امتداد خارطة جنوب اليمن ليجن بعدها جنون الدول والمنظمات والأحزاب الداعمة لتك الجماعات الإرهابية، والتي سارعت إلى تشكيل حلف هجين ضم كلت من قطر وتركيا وإيران وبقايا جماعة الإخوان المسلمين الذين هبوا بدورهم من كل حدب وصوب مصوبين سهامهم وأسلحتهم وإعلامهم صوب دولة الإمارات العربية المتحدة.


والسؤال هنا لماذا الإمارات دون غيرها؟ إجابة تقول مفرداتها باختصار: إن الإمارات العربية المتحدة هي من وقفت وحلفاؤها الجنوبيون سدّاً منيعاً ضد المشاريع التدميرية لذلك الحلف الهجين الطارئ.

تعليقات القراء
407270
[1] بأمارات ايه ياخويا؟
الأربعاء 04 سبتمبر 2019
سلطان زمانه | ريمة
دمك خفيف يا اسمك ايه! هي بالفعل تدافع عن الأمة بدليل سعيها الدائم لتقسيم ليبيا والصومال واليمن إلى دويلات.. والقادم أدهى إن لم يتم تأديبها.

407270
[2] شهداء اسرائيل
الأربعاء 04 سبتمبر 2019
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
تم قتل مائه وعشرون اسرائيلي وهم يمنعون القاعده من دخول الضفه الغربيه الفلسطسنيه والقدس الشرقيه فهل نعتبرهم شهداء لفلسطين والشرف ..اوزنوا الكلام ولاتجعلوا الدرهم يتحكم بكم كفايه فضائح فالحقيقه ستظهر ان لم تظهر للبعض ..فاليوم لك وبكره عليك بس الفرق لاتبيع كرامتك واهلك فقط لانه انقذ هزيمتك المحتومه بالطائرات..

407270
[3] مسكين
الأربعاء 04 سبتمبر 2019
ابن الجنوب | جنوبي
مسكين يشتي اقامة بالامارات عشان يشتغل مكنس أو خادم في غرف الفنادق ، الله يوفقك.

407270
[4] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الأربعاء 04 سبتمبر 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
كل المعلقين واضح انهم مهسترين ومرتبكين مش عارفين راسهم من رجولهم جايتكم مدرعات والطيران بيدق راس الاصلاح دق وخلاص بح العالم كله يحاربكم احسن تسكت ياعلاء ويادحباشي الجنوب لاهله وبس والدلع يا كايدهم

407270
[5] إيرامارات العماد
الخميس 05 سبتمبر 2019
ابو معاويه | اليمن -تعز
قبل كل شي انا لااتهم كل الجنوب بل المولدين (حمامات الجنوب )لانه لديا عماره في تعز يسكن فيها اسره من عدن مكونه من 8 اشخاص لو نحن جبناء لذبحتهم ولكني اعاملهم كأخوه ثانيا من الذي انقذكم من الحوثه نحن من طعن الحوثه من الخلف نحن من سيرنا مسيره مشيا ع الاقدام للتضامن مع عدن وهاانتم تقتلونا كما فعلتم بالامس من العبث بجثث شخصين من صنعاء انسيتم ان هناك الاف الاسر الجنوبيه في الشمال وبالذات في صنعاء "جبناء" فلو اصريتم على مشروعكم سوف نفتح الطريق للحوثه كي يصلو اليكم يوم لاتنفعكم الامارات ولا ايران[إيرامارات العماد]



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل هجوم مسلح على فندق بعدن
عاجل: توضيح هام من وكيل وزارة الاوقاف اليمنية بخصوص منع تأشيرات العمرة
عاجل: إصابة شاب برصاص مسلحين مجهولين وسط مديرية الشيخ عثمان
الصيعري: تم السماح واستثناء حاملي فيز الإقامات الجديدة والزيارات بالدخول والمغادرة الى السعودية 
المجلس الشبابي بمديرية المنصورة ومركز Sos لتنمية قدرات الشباب ينفذان مباراة أشبال السلام .
مقالات الرأي
  أفصح عبدالله الحضرمي،زير خارجية شرعية المنفى، عن حقيقة مواقف حكومته الرافض لإتفاق الرياض، وعدم اعترافها
  ليس كل من أرتاد مواقع التواصل الإجتماعي صار صحفياً وكاتباً..وليس كل من نشر عددا من المنشورات أصبح
  ملاحظات على هامش بيان لقاءات الاردن .. لنتذكر أن مباحثات السلام في استوكهولم ، وما خرجت به من اتفاقات ،
  خوفًا من فيروس كورونا إيران تلغي صلاة الجمعة! واليابان تغلق المدارس أمام 13 مليون تلميذ! والسعودية تغلق
عندما تتغلب العاطفة على العقل يتبلد الحس ومع الوقت يصل لمرحلة الجمود التام الذي لا يعترف بالواقع
بدأ في الصين ووصل إلى 30 دولة.  سجل عدد إصابات: 87 ألف حالة في كل العالم، مات منها 2700.  أي: معدل الوفيات
الحرب في اليمن حرمتنا من اشياء مادية ومعنوية كثيرة لكنها قبل كل شيء حرمتنا من الكتاب من تلك الاصدارات
الإبقاء على الشراكة والتحالف العسكري مع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ، وفض الشراكة
منذ مجيء المتصهين دونالد ترامب الى السلطه في الولايات المتحدة الامريكية, صَوب سِهامه نحو البلدان العربية
هناك معلومات عامة واكاذيب عن عدن ترددها القوى السياسية والمجالس والحوارك الجنوبية، وتحرص على تسويقها لأغراض
-
اتبعنا على فيسبوك