مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 07:11 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 25 أغسطس 2019 05:13 مساءً

هل يقبل الشماليين المارشال هادي رئيس

من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم وجميعهم متجهين بأعينهم صوب الجنوب شرعية مأرب والحوثيين بصنعاء عشنا معهم واقع الدراما التي أطلقوا عليها مسمى قادمون يا صنعاء منذ بدء انطلاق عاصفة الحزم وتلاها عاصفة الأمل لم نرى من قدومهم شيء يذكر حتى اليوم عشنا دراما غير واقعية في واقع حقيقي.

وليس افتراضي المتضرر الوحيد من تلك الدراما هو الشعب اليمني الذي فقد الكثير خلال السنوات الماضية انهيار اقتصادي تذبذب أسعار العملة الغلاء الفاحش انعدام الخدمات تعليق الدراسة أشياء كثيرة جداً فقدها المواطن اليمني بالجنوب والشمال والشرعية الشمالية تتآمر على الجنوب وعلى التقدم نحو صنعاء فخامة الرئيس هادي وفر لهم الدعم العسكري والمالي من التحالف ولكنهم بكل أسف لا يريدون تحرير مناطقهم لأن أعينهم على ثروات الجنوب وفي قلوبهم غل وحقد عظيم على الجنوبيين اليوم نشاهد الزحف الكبير على شبوة ذلك الزحف القادم من مأرب تحت مسمى الشرعية ليس حبا في شي إنما هو حب في السيطرة على الثروات الجنوبية، يعتقد اخواننا الشماليين بأنهم يستخدمون الشرعية مطية من أجل تمرير مصالحهم ويعتقدون أن التحالف في سبات عنهم.

والعجيب في شرعية الشمال بأنهم يشغلون مناصب كبيرة في الشرعية وأبناء البعض منهم واخوانهم يشغلون مناصب مع الحوثيين وهذا تناقض كبير لكثيرين من الشرعية اغتر الكثيرين منهم بحلم وصبر هادي وتمادي الكثيرين منهم فمن تهريب السلاح للحوثيين وتسليم المعسكرات في صرواح وفي مناطق وجبهات مختلفة، هم لا يريدون سقوط الدولة الزيدية التي هي مسيطرة على شمال اليمن منذ قرون يحاولون تبادل الأدوار للخروج بأقل الخسائر واعلى المكاسب يعترف اليوم الجنوبيين بالرئيس هادي كرئيس لليمن ومعترفين بشرعيته المجلس الانتقالي والإتلاف وجميع المكونات الجنوبية تعترف اعتراف كامل بالرئيس.

وهذا ما جعل شرعية الشمال تحس بالخطر من التقارب الجنوبي الجنوبي حاولت الشرعية الشمالية بكل ما اوتيت من قوه عرقلة المناطق المحررة من أجل إثبات أن الرئيس هادي فاشل في إدارته لتلك المناطق وليس فقط هادي وانما فشل التحالف يحاولون تأجيج الشارع على فخامته وعلى التحالف عبر بعض الموالين لهم من داخل الجنوب اليوم الأحداث تثبت لجميع الجنوبيين من أعلى هرم والشرعية الممثلة بفخامة الرئيس أنه ليس هناك نية لإخواننا في الشمال بتحرير المناطق الشمالية من الحوثيين ولكن لديهم نية حقيقية بتحرير المناطق الجنوبية المحررة من الشرعية والتحالف في ظل خطاب إيراني بالتمسك بوحدة اليمن بحيث يكون باب المندب ومضيق هرمز مجرد امتداد إيراني في المنطقة واتضحت الصورة اليوم للشرعية الشمالية التي تتآمر على كل شيء.

جنوبي ابتداء بالمواطن والأرض والرئيس حفظ الله الجنوب وحفظ الله الرئيس عبدربه منصور هادي فإذا لم يقبله إخوتنا الشماليين فنحن الجنوبيين نقبل به رئيس لدولة الجنوب.

 

تعليقات القراء
405589
[1] هادي رئيس اليمن من حوف الى صعدة
الأحد 25 أغسطس 2019
خالد الحارثي | السعودية
هادري رئيس اليمن من حوف الى صعدة اما مسألت الحسم العسكري السبب هو ان الامارات لاتريد هزيمة الحوثيين وهيا من تعرقل الحسم لانها تريد يمن مفكك شمالا وجنوب تحت احتلالها عبر المرتزقة منالاحزمة والنخب والذي يهرب السلاح للحوثي هيا الامارات وعبر مرتزقتها في الاحزمة والنخب العميلة

405589
[2] صدقت
الأحد 25 أغسطس 2019
العدني | عدن
صدقت اخي العميد و هم الكاذبون. هولاء اذا استتب لهم الامر و تمكنوا من الجنوب مرة اخرى سيكون اول مرسوم صادر عنهم احالة الرئيس منصور للاقالة و المحاكمة و تكرار ماساة 94 و تصعيد فريق جنوبي جديد في دورة جديدة للحكم الزيدي للمناطق الجنوبية . ابناء الجنوب مازال البعض منهم يقيم الوضع من منظور سياسي و صراع سياسي مع ان مفهوم الصراع السياسي يقوم على تعدد البرامجالسياسية لدى النخب السياسية وهذا الامر غير معدوم في النظام السياسياليمني . ماهو سائد نخب سلطوية تحتكر القوة و الموارد في المجتمع و تستخدم الاحزاب غطاء لها و كذا بعض النخب المجتمعية و الاكاديميين لتبييض افعالها بحق المجتمع و الوطن. وترفع شعارات الوطنية و الوحدة و عقليتها لم تفارق مرابع القبيلة و المشيخة ... بدليل ان قبائل طوق صنعاء و مناطق كثيرة فياليمن الشمالي تذوذ عن حياذ مرابعها القبلية و لا يهمها المشاركة في احداث الوطن الا بذلك القدر الذي يؤمن مصالحها ووجودها و بمفهومها ان القبيلة اعلى مقام من الوطن و الوطن هو الفيد و الاستلاب لمناطق الاخرين من الاقوام و المناطق الزراعية و الساحلية الاكثر ميولا الى ثقافة العمل و الاستقرار و تنمية الافراد من خلال الاصلاح و الاعمار و ليس الفيد و التقطع و النهب.

405589
[3] الغزو المغولي قادم لامحال
الأحد 25 أغسطس 2019
ابو عبدالكريم | عدن
المشكله يا عزيزي هادي مستفيد من ال حمر والذي تقوله من باب الأحلام ولا يخص الواقع هادي تحالف مع علي محسن والإخوان من أجل هذا اليوم من قال ان هادي رئيس اليمنيين اعتقد لا يعرف الواقع ويعيش أحلام اليقظه أو متخلف حاليا اليمن تحكم من التالي الشمال من الحوثي والجنوب من الانتقالي ومارب وبعض مناطق شبوه وبعض مناطق حضرموت من علي محسن ال حمر وهادي يحكم فندق في السعوديه

405589
[4] رئيس ولّى امر خمسة وثلاثون مليون يمنى لاولاده في قصر معاشيق ووزراء في فنادق خمسه نجوم ليس برئيس
الأحد 25 أغسطس 2019
الرئاسه تكليف لا تشريف | عدن
الرئيس ليس بالاسم الرئيس مسؤوليته تلمس اوضاع شعبه وحل مشاكلهم وتخفيف معاناتهم ومحاسبة كل وزير ومسؤول مقصر اما ترك الحبل على الغارب والشعب يعاني فهذا لا يصح والمعلق الاول انت عايش في السعوديه وشايف الفرق بين البلدين من كهرباء وماء وطرقات وجسور وتعليم وحياة كريمه للمواطنين وتطبيب ومستشفيات وجامعات ومدارس وفي كل شيء مافي مقارنه هذا بالاضافه الى انه لا يوجد سعودي مغترب كما نحن اليمنيين مطرطرين في السعوديه والامارات ودول الخليج بل والعالم بحثا عن لقمة العيش ولو كان في عدل في توزيع الثروات في اليمن لما اغترب يمني خارج بلده ولكن نحن للأسف نمدح بكذب ولا ننتقد بصدق حتى يستقيم الاعوجاج ويتحمل كل مسؤول المسؤوليه بأمانه من رئيس الى حارس



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
بعد نيران العذاب من أخوها وزوجها: ياسمين قصة امرأة تحدت العنف وصنعت لنفسها قصة نجاح
ابحث مع (عدن الغد)
وثيقة : مسئولون في البنك المركزي يرفضون صرف المرتبات
مقالات الرأي
لقد كنا نظن بأن رئيس الحكومة (معين) وحده من يجهل كيفية التعاطي مع القضايا الحقوقية ذات التصعيد العمالي من
تابعنا بكل سخرية واستنكار مايتعرض له الاعلامي الرائع فتحي بن لزرق من ضيق صدور الصاعدين الجدد وبعض الساسة
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون
وماكفرت .... ولكن !! هذا جزء من مقولة كويتية قديمة ساخرة ساخطة ، استعرضها هنا مواجها بها انتقادات المجتمع
اسدل الستار على مؤتمر ميونيخ للأمن في نسخته الـ 56 والذي اختتم اعماله هذا الأسبوع، وناقش المؤتمر الذي عقد في
الكل يدرك خطورة تدني المستوى التعليمي في مدارسنا لا سيما في المحافظات الجنوبية، فدلالات ذلك واضحة وتظهر
نعمان الحكيم..الى الدكتور العزيز والوسيم: جميل الخامري..وانت قدذكّرتنا بصورة جماعية لك وزملائك في صوفيا
يوم 21 فبراير الجاري يحتل ذكرى مناسبتين في هذا المخطط الجاري ففي 21 فبراير 2012م تم انتخاب عبدربه منصور هادي
لغة التفاهم مع أصحاب الأرض هي الحل..... إخواني الأعزاء في حكومة الشرعية اليمنية. الأخوة الأعزاء أبناء محافظة
-
اتبعنا على فيسبوك