مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 أغسطس 2019 01:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

الأسودي : مليشيات الحوثي تحاول إخضاع السكان من خلال التعذيب

الخميس 04 يوليو 2019 07:36 مساءً
جنيف(عدن الغد ) خاص :

أكد هاني الأسودي رئيس مركز حقي لدعم الحقوق والحريات على تصاعد كافة انتهاكات حقوق الانسان بما فيها جرائم التعذيب منذ سيطرة مليشيات الحوثي على العاصمة اليمنية صنعاء.

وأشار الأسودي خلال ورقته المقدمة في الندوة التي أقامتها عدد من المنظمات غير الحكومية ذات الصفة الاستشارية بالأمم المتحدة أثناء إنعقاد الدورة 41 لمجلس حقوق الانسان في جنيف اليوم الخميس حول جرائم التعذيب في المنطقة العربية .

 أشار أن مليشيات الحوثي تحاول اخضاع السكان في المناطق التي تسيطر عليها من خلال التعذيب الذي يكون أيضا مقدمة لممارسة جرائم أخرى مثل جرائم الاتجار بالبشر وإرغام الغير على ممارسة الدعارة وخاصة حينما تكون الضحية امرأة أو مقدمة لجريمة تجنيد الأطفال.

 مبيناً أن معظم جرائم التعذيب التي يتعرض لها الضحايا تبدأ بالاختطاف أو الاعتقال والإخفاء القسري، ثم لا يُسمح لضحايا التعذيب الاتصال بالأهل والأقارب أو أي جهة حقوقية، ولا يتم في معظم الحالات عرضهم علي أي جهة قضائية، كما لا يتمكن معظم أهالي الضحايا من الحصول على معلومات عن مصير ذويهم المحتجزين أو أماكن تواجدهم طيلة فترة احتجازهم، خصوصا مع استمرار نقل هؤلاء الضحايا من سجن إلى آخر ومن محافظة إلى أخرى.

وأوضح الأسودي أن المنظمات الحقوقية في اليمن تمكنت من توثيق 18 ألف حالة اعتقال خلال الأعوام 2015-2018 تعرضت ألف حالة منهم على الأقل للتعذيب في حين قضى تحت التعذيب ما يزيد عن 100 ضحية.

وشرح الأسودي الصعوبات في رصد ضحايا التعذيب وخاصة حينما تكون الضحية من النساء، قائلا أن أبرزها صعوبة الوصول إلى ضحايا التعذيب في المناطق التي تسيطر عليها المليشيات وتقع فيها هذه الانتهاكات، وكذلك خوف الضحايا أو ذويهم من الإبلاغ عن وقائع التعذيب بسبب خوفم من انتقام مليشيات الحوثي منهم.

كما أشار الأسودي أن مركز حقي لدعم الحقوق والحريات تلقى بلاغات تفيد بقيام الزينبيات وهي (مليشيا نسائية مسلحة شكلها الحوثيين)، بالإرشاد ومداهمة منازل الضحايا النساء وتحريز كافة ممتلكاتهن الثمينة بما فيها المشغولات الذهبية والاستيلاء عليها تحت مبرر ممارسة جرائم لا أخلاقية "جريمة البغاء"، مبينا طرق ووسائل التعذيب الخاصة تجاه النساء من قبل المليشيات.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
ملتقى ابناء الجنوب بكندا يعلن تأيدة ومباركته للإصطفاف الجنوبي الذي تشهده عدن
ملتقى ابناء الجنوب بكندا يعلن تأييده ومباركته للإصطفاف الجنوبي الذي تشهده عدن 2019-08-15 اعلن ملتقى ابناء الجنوب بكندا تأييده ومباركته للتلاحم الجنوبي في عدن الذي
رحلة عيدية ينظمها معامل البرق للتحاليل الطبية لطلاب اليمن وأبناء الجالية اليمنية في القاهرة
ضمن برنامجه الاجتماعي نظم معامل البرق للتحاليل الطبية بالتنسيق مع المركز الثقافي بالسفارة اليمنية بجمهورية مصر العربية رحلة ترفيهية نيلية بالقاهرة أول أيام عيد
اتحاد طلاب الجنوب في اورنج اباد الهندية ينظم لقاء عيدي
نظم أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية لقاء عيدي وأحتفالاً فنياً لطلاب الجنوب في المدينة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وبدأ الحفل باية من الذكر الحكيم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
إعلامي سعودي يصارح اليمنيين ويطالبهم ألا يغضبوا منه .. فماذا قال ؟
عاجل: قصف صاروخي يستهدف عرض عسكري بمأرب
توضيح هام من الشيخ طارق الفضلي
هاني بن بريك يهاجم كاتب سعودي والأخير يرد
رويترز: بحث نقل صلاحيات الرئيس هادي الى نائب جديد وتوتر الوضع في عدن يؤجل قمة سعودية ترمي لتشكيل حكومة يمنية جديدة
مقالات الرأي
أحد الصحفيين من أبناء عدن كتب أنه مجبر لمغادرة عدن وتركها بعد أوامر القبض عليه من قوات عيدروس.الطبيعي أن شخص
—-اشتكى الكثير من التجار من قيام نقطة بمنطقة المناقل تابعة للكتيبة الثالثة بقيادة المدعو علي التام
طيلة الأعوام الخمسة من عمر الحرب اليمنية وقفت الشقيقة السعودية من معاناة وأزمات الجنوب المفتعلة موقف
      *لا أريد أن أعلّق على انتصار المجلس الانتقالي الخاطف في عدن... ولا على إثبات قدرته على تأمينها من كل
قرأت مقالة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية لرئيس تحريرها السابق عبدالرحمن الراشد، يتحدث فيه عن أزمة عدن،
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
-
اتبعنا على فيسبوك