مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 08:41 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 25 مايو 2019 09:20 مساءً

فنون المراوغة في محادثات السلام


انعكاس الصورة الحقيقية التي تواكب المسيرة الانقلابية منذ بداية المؤامرة على الرئيس هادي ومخرجات الحوار الوطني الشامل باتت بالنسبة للعديد من اليمنيين مكشوفة طالما وزعيم ميليشيات الحوثي يدندن بها منذ أول خطاب في ظهوره المشؤوم وحتى يومنا هذا
استخدمت ميليشيات الحوثي حيلة المكر والخداع والمراوغة في مزاعم لدعوات السلام في كل خطوة تقوم بها الميليشيات ضمن المخطط المدروس ايرانيا ,يعلم الجميع ان قبل الانقلاب الحوثي كانت اليمن تتجه نحو دولة جديدة عقب مؤتمر وطني جمع كل المكونات والاحزاب السياسية اليمنية والتي انتهاء بنجاح وموافقة كل الاطراف على تنفيذ مخرجاته ,وفي اعقاب ذلك ظهرت ميليشيات الحوثي وأوجدت خلافات في دماج تحت مسمى تظهير صعدة من التكفيرين وايجاد السلام
حاولت الحكومة وضع حل لتلك الفوضى ولم يرفض الحوثيون قبول المشاورات مع الحكومة لوقف معركة دماج حتى تنطلي علينا اكذوبة التفاهم والحوار فيما الحقيقة تكشف انتشار الحوثيون عبر تلك الوسيلة الشبيهة بالمسرحية ولم تتوقف تلك الميليشيات عن نشر الفوضى والخراب في ظل وضع أمني مستقر كانت تشهده البلاد وماهي الا ايام ونسمع دخول الحوثي إلى عمران واستخدم اسلوب الحوار والمسرحيات الهزيلة وسيطر على العاصمة صنعاء في ظل استمرار الخطابات المروجة للسلام ومحاربة الفساد وتنفيذ مخرجات الحوار التي كان يكررها عبد الملك الحوثي في كل خطاب قبل بسط السيطرة على كل المؤسسات الحكومية في صنعاء والانقلاب على الرئيس عبدربه منصور هادي
حاول الرئيس هادي بقدر الامكان احلال السلام وايجاد حلول لمنع اشتعال حرب اهلية في ظل مرحلة حرجة ومنعطف تاريخي كان سيشهده اليمن لو لا الانقلاب ولكن دون جدوى كانت الميليشيات تقبل بالحوار وتوقيع العديد من الاتفاقيات مع الحكومة في ظل استمرار توغل عناصر الميليشيات دون توقف وانتشارهم في المدن اليمنية وصولا إلى بسط كامل السيطرة على العاصمة صنعاء والانقلاب على الرئيس وفي أثناء الانقلاب ذاته كان الحوثيون يروجون للسلام ويوجهون دعواتهم إلى الأحزاب اليمنية للمشاركة في الانقلاب تحت مسمى السلام ومحاربة الفساد
واستمر الحوثيون على هذا الاسلوب الترويجي المخادع في الساحة الاعلامية بينما يعملون في ارض الواقع على الانتشار والتقدم العسكري في ارض الميدان
نحن جميعنا نعلم ان تلك المسرحيات الداعية للسلام من الاسباب الرئيسية التي ساهمت في انتشار الحوثيون وبقائهم حتى يومنا برعاية الامم المتحدة وتدرك الامم المتحدة حقيقة مايجري في اليمن من تحايل وخداع الحوثيون ولكن تتعمد ذلك وتتجاهل بل وتشارك في تلك المسرحيات الهزيلة مع الحوثيون والتي كان اخرتها مشاورات السلام في السويد والتي كان من مخرجاته انسحاب الحوثيون من الحديدة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
دوي انفجار واطلاق نار بالقرب من دار سعد
مقالات الرأي
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
  د. عمر عيدروس السقاف استمعنا لما تطرق له اللواء أحمد مساعد حسين رئيس الهيئة الشعبية الشبوانية، في اللقاء
لاشك بأن المتابع لما يحصل في الجنوب يُصاب بالدهشة لموقف التحالف، فبعد العملية الإرهابية التي جرت في معسكر
-
اتبعنا على فيسبوك