مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 24 يونيو 2019 06:25 مساءً

  

عناوين اليوم
حاشدة دعما لقوات النخبة "بيان"
ساحة حرة
الاثنين 18 فبراير 2019 12:20 مساءً

حضرموت لها خصوصية يجب ان تحترم

حضرموت الانسان والارض لها خصوصية لايفهمها الا الحضارم او من عاش في ارضهم وهذه الخصوصية تفرض على الجميع احترامها لما لها من اهمية بالغة في حياة اهل حضرموت ‘ فمهما حاول العدو ان يدخل هذه البلاد عليه ان يعايش اهلها لكي لاينصدم بالغضب الشعبي الذي يظهر فجأة ويدق ناقوس المواجهة مع هذا الطرف الذي لايحترم هذه الارادة والخصوصية وحصره في زاوية ضيقة ويوصلونه الى شط متسخ فهذه الارض لاتقبل النفايات التي تعبر الحدود وتضع اوساخها حيث ما ابحرت.

أحترم وأعتز بثروة الانسان الحضرمية التي تعي كل مايدور حولها من محاولات لفرض تجارب فاشلة وتدميرية تقضي على طبيعة البيئة المدنية المسالمة واستبدالها بطبيعة فشلت في حدود اخرى ويراد فرضها على هذه البيئة الطيبة الاصيلة التي ادهشت العالم بعقل وافكار ابنائها .

ثروة الانسان الحضرمية يجب الحفاظ عليها من اعداء الانسانية اعداء السلام الذين لايعون العقل والفكر الذي ظل طوال عقود من الزمن يرسل الى العالم السلام والمحبة والفكر المعتدل الوسطي والعقل الذي نهض بدول كانت فقيرة واصبحت بفضل الانسان الحضرمي تنافس دول العالم المتطور باقتصادياتها مثل ماليزيا وسنغافورة واندونيسيا وساعدت في تاسيس وبناء دول الجوار الخليجي.

سلامي لحضرموت التي عشت فيها اجمل ايام حياتي ودرست وعملت فيها ووجدت فيها الروح المسالمة المدنية التي لم اجدها في بلاد اخرى وكانت حضرموت الشعله التي عززت افكاري بأفكار علمية نيرة تجعل من يعيش فيها يجد هذه الثروة ويكسبها من هذه البلاد العميقة .





شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لقد تحدثنا وحذرنا منذ سنوات مضت من حرب جنوبية_شمالية بحتة, يجب الاستعداد لها, وترقبنا باندلاعها في المستقبل
منذ زمن بعيد، وقلبي في أعالي السماء يرفرف كطير مقصوص الجناح، ففي صغري كنت أحسّ ذلك الكائن المتواري خلف جوانحي
يصر المبعوث الدولي إلى اليمن السيد جريفيت على الدفاع عن المليشيات الحوثية في إحاطته الأممية عن اليمن وخاصة
في البداية وقبل ان اكتب لكم اي شيء اعرف بان الرجل الذي يقبل باخلال رجولته وينضم للعصابة او المعروفين بلصوص
الجنرال العجوز علي محسن الأحمر قال كلام ظاهره تنبيه وباطنه تهديد, يلف ويدور فلمن التنبيه ولمن التهديد؟!
على غير العادة أصبحنا في أبين ، المحافظة المنكوبة والمدمرة والمنهوبة والمنحوسة و الملطومة والمدعوسة و..
المطالبات الشعبية والرسمية ( وان بدأت على استحياء) بعودة الرئيس هادي وحكومته الى عدن تزداد يوماً بعد
من المعلوم إن وزارة الخارجية في حكومة الشرعية في هذه الأيام دون وزير بعد استقالة الوزير خالد اليماني وان رئيس
-
اتبعنا على فيسبوك