مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 مارس 2019 07:17 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 17 فبراير 2019 10:24 مساءً

لله دركم ياقبائل حجور....!!

قبائل حجور قالت كلمتها واسمعتها لحذاء إيران عبدالملك الحوثي..

قالتها بالفعل لا بالتصريحات والخطب الرنانة...
قالتها واعلنتها في وجه مليشيات العمالة والارتزاق الحوثية وعمدتها بدماء ابنائها وشبابها البواسل رافضة هيمنة المليشيات...

وقفت قبائل حجور في وجه جحالف الحوثي الايرانية وتصدت بكل بسالة لارهابهم واجرامهم...
حجور لن تخضع ولن تستسلم لازلام ايران..
حجور يمنية عربية اصيلة..
حجور الصمود والبطولة والاستبسال..

حجور لن ترضى ان يحكمها اراذل البشر...
فاين القبائل الاخرى..؟
ولماذا لاتقوم تلك القبائل بمساندة حجور والوقوف الى جانبهم للتصدي لمليشيات ايران الحوثية..؟؟

واين موقف الحكومة الشرعية مما يجري من حصار لقبائل حجور العربية الاصيلة التي رفضت الذل والاستسلام...؟

من ابين البطولة نبعث بتحياتنا لحجور العربية الاصيلة...
ونشد على ايادي ابطالها ونتمنى لهم الثبات والنصر على اعدائهم..
ولله دركم ياقبائل حجور الاحرار..
ولانامت اعين الجبناء.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لم يكن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي قائداً عادياً, بل كان ولا يزال قائداً استثنائياً, قائداً
هناك عبارة أمريكية تقول (بأن الشخص .. أي شخص هو بطل الرواية الخاصة به) !؟ ومع أن  هذه روايتي هنا, ولكن لا اريد
كم حذرنا وكم نصحنا من الاعلام الذي تديره المخابرات التركية بمساعدة دويلة قطر ضد التحالف العربي بقيادة
لقد اجبرني العميل عيسى العذري على الخروج عن صمتي بعد ان انقطعت عن الكتابة لمدة اسابيع بسبب ضغوطات خارجه عن
الوطنية تُعْرَفُ بالفخر القومي ، هي التَعَلُّقُ العاطفي والولاء لأُمةٍ محددة بصفة خاصة واستثنائية عن
تكالب أعداء الأمة وعصابات الشر من دول وجماعات ارهابية مسيرة بالريموت كنترول من  قبل مخابرات كبرى على الأمة
أتحدث عن شخصي وعن قلمي فقط ولست متحدث عن إي شخص أخر فهذا رأيي الحر بقناعتي وحسب منظور رؤيتي الشخصية ليست ضد إي
کان واضحاً منذ البدایة ان انتفاضة الشیخ الزعکري في حجور سیتم وأدُها و ان التضخیم الاعلامي الذي صاحب قیامها من
-
اتبعنا على فيسبوك