مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 أبريل 2019 11:06 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

العمالقة " مفاوضات السويد منحت المليشيات وقتاً كافي لأعادت ترتيب قواتها المتهالكة

الثلاثاء 12 فبراير 2019 09:38 مساءً
(عدن الغد )خاص

 

قال المتحدث الرسمي باسم ألوية العمالقة، العقيد مأمون المهجمي، إن ميليشيا الحوثي مستمرة في خرق الهدنة في الحديدة والتصعيد، بالتزامن مع تغيير رئيس لجنة المراقبة وإعادة الانتشار الجنرال باتريك كاميرت حسب طلب الحوثيين بتغييره.

أوضح "المهجمي" في تصريح خاص لـ"العرب مباشر" أن اجتماع لجنة التفاوض الأممية في البحر على متن السفينة الأممية أعطى الحوثيين حجمًا كبيرًا أكبر من حجمهم.

وأكد أن الميليشيا مستمرة في ارتكاب كل أنواع الانتهاكات بحق أبناء الحديدة، مشيراً إلى أنها تستهدف مواقع ألوية العمالقة وترفض ما تقدم به الجنرال الهولندي بطلب وقف إطلاق النار في الحديدة وتتنصل عن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في السويد باحتراف ومراوغة وكسب المزيد من الوقت.

وأشار إلى أنه لولا وقف العمليات الجوية ووقف تقدم قوات العمالقة والقوات المشتركة لكان هو الانتصار المحقق، مشيراً إلى أن ذلك منحها كل هذا الوقت لنقل أسلحتها وأعادت ترتيب قواتها المنهارة والمتهالكة، ولم يكلفها الأمر إلا فراغ بعض الأشخاص لحضور اجتماع لجنة الأمم المتحدة للمراوغة؛ حيث كان من أحلام الميليشيا أن تتوقف العمليات العسكرية وطيران التحالف في الحديدة لمدة أسبوع واحد لتستطيع نقل الأسلحة وترتيب صفوفها، إلا أن المبادرة الأممية حققت لها أكثر من أحلامها وهي ليس لها مثقال ذرة من صدق النوايا تجاه المبادرة الإنسانية ولا تعبأ بالجانب الإنساني بل إنها تتلذذ بضرب أهداف مدنية.

ولفت إلى أن أبناء الحديدة المتلهفين للهدنة بعد تجربتهم للهدنة أصبحوا يناشدون ألوية العمالقة باستئناف العملية العسكرية بعد أن دفعوا الثمن في أيام الهدنة أكثر من سابقتها.


المزيد في أخبار وتقارير
الكشف عن فبركة في مقابلة زعيم المليشيا عبد الملك الحوثي
اثارت أبعاد الخلفية في مقابلة زعيم مليشيات الحوثي في اليمن، عبدالملك الحوثي، تساؤلات إن كانت مفبركة وإن كان بالفعل كان موجودا في نفس الغرفة التي وجد فيها المحاور
قادة القوات المسلحة والمقاومة الوطنية في عدن يرفضون نقل الدائرة المالية إلى مأرب
 قال قادة القوات المسلحة والمقاومة الجنوبية في العاصمة عدن والمناطق المحررة يبدون موقف قوي لرفض قرار وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي الذي جرد من خلاله اي توقيع
مجلس النواب يتعهد إنهاء الانقلاب الحوثي وإحلال السلام
تعهد رئيس مجلس النواب سلطان البركاني إنهاء الانقلاب الحوثي وإحلال السلام خلال لقائه مع هيئة رئاسة البرلمان في الرياض السفيرين الصيني والبريطاني في سياق تحركات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: العثور على جثة طفل مفقود عقب يوم من اختفائه بخور مكسر
تقرير أممي يتحدث عن ثلاثة سيناريوهات محتملة لنهاية الصراع باليمن
عاجل: البنك المركزي يعلن عن وصول مرتبات القوات المشتركة من السعودية
الحوثيون يسيطرون على اجزاء من مديرية الحشاء بالضالع
بسبب الزحام.. سائق سيارة يقتل سائق باص وسط المدينة
مقالات الرأي
كهرباء لحج قديما وحديثا وطاقمها ألخمسه لو عدنا إلى الخلف عقود وقرون لن نصل إلى ما وصلت إليه اليوم  حالة
  منذ بداية الحرب عام 2015 م ونحن نسمع ونتابع عمليات إعادة بناء جيش الشرعية الوطني وتشكيل ألوية جديدة كتبة
في أول جلسة للجمعية الوطنية او البرلمان الجنوبي بحسب اللعبة التي يديرها الانتقالي ، وقف نائب الرئيس وقال في
وين طائرات التحالف العربي من دبابات ومدافع وقوات حشود الحوثيين المتاخمة للحدود الجنوبية في الضالع ويافع وفي
  سمير رشاد اليوسفي انتهى الشهر الأول من العام الخامس على بدء الحرب في اليمن ولا تزال الانتقادات الموجهة
  احمد بوصالح المتتبع الجيد للنتاج الصحفي المحلي اليوم سيجد ان مانسبته 99℅ منه يطغى عليه الطابع السياسي أي
نعيش اليوم مخاض عسير يعود بنا إلى بدايات مشهد أحداث عام 2015م، وإن اختلفت التحالفات وتغيرت الوجوه إلى أن الحرب
الحرب والسلام عملية متداخلة، لا يمكن فصلها عن بعض، وخاصة حينما لا يكون الطرف الآخر في هذه العملية صاحب مشروع
تحتفي اليوم حضرموت بالذكرى الثالثة لتحرير ساحلها من قوى التطرف الإرهابية، وتفاخر بأبنائها الذين سطروا ملحمة
  عبدالوهاب طواف. سفير يمني سابق لم يكن أحد يتخيل أن الوحدة اليمنية التي تحققت يوم ال 22 من مايو عام 1990م،
-
اتبعنا على فيسبوك