مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 11:14 مساءً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

مواطن من عدن يناشد اعتماد ولده الغريق ضمن شهداء الوطن

المواطن الطيار خلال حضوره لمقر الصحيفة
الاثنين 11 فبراير 2019 11:12 صباحاً
عدن (عدن الغد)خاص:

 حضر الى مقر صحيفة "عدن الغد" المواطن صالح ناصر عبيد "الطيار" مناشدا  اعتبار ولده الغريق ضمن شهداء الوطن .

 

وقال المواطن الطيار خلال شكواه للصحفية بأن ابنه "عمر"  كان يتواجد على ساحل جولد مور في يوم الجمعة بتاريخ 27/7 حيث غرق شخصين في البحر وقام ابنه عمر بإنقاذهم الا انه غرق وفارق  الحياة يومها .

 

وأضاف انه اقيم العزاء في ولده ومرت الايام ولم يأتيه احد من المسئولية او قيادات الدولة او السلطة المحلية  في المحافظة .

 

وتابع بأنه زاره بعدها مدير عام مديرية دارسعد عبدالنعم علي العبد و فهيم عبادي عضو المجلس المحلي بالشيخ عثمان نيابة عن مدير عام الشيخ عثمان الذي كان مسافر وقاموا بإعطائه توجيه الى  احمد سالمين الذي كان قائم باعمال محافظ عدن قبل تعيينه رسميا  باعتبار الشهيد ضمن شهداء الوطن .

 

وأكد انه أوصل الرسالة الى سالمين وبدروه قام بتوجيه رسالة الى فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي باعتبار الشهيد من شهداء الوطن الا انه حتى اليوم لم يتم اعتماد ذلك بسبب عدم ووجود الرئيس حاليا في البلد وعدم قدرته على الوصول الى رئيس الحكومة .

 

وناشد المواطن عبيد من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ووزير الداخلية ولجنة حقوق الانسان وكافة المنظمات الانسانية  اعتماد ولده الشهيد ضمن  شهداء الوطن .

الجدير بالذكر ان الشاب عمر سبق وان  خاض دورات عسكرية في معسكر حزم سلمان بـ(الغزل والنسيج) كما كان احد افراد معسكر راس عباس والذي استهدفهم  التفجير الارهابي و يملك رقم عسكري الا انه لم يتسلم راتب ابدا.


المزيد في شكاوى وتظلمات
اهالي منطقة صلاح الدين يناشدون مدير المياه بعدن ومدير مديرية البريقة انقذونا قبل ان يقع الفأس في الرأس
  ناشد اهالي منطقة صلاح الدين مدير مكتب المياه - البريقة ومدير مديرية البريقة ومدير مكتب الصحة العامة والسكان – البريقة و مدير مكتب صحة البيئة - البريقة بسرعة
الناشط بدر عشيش الكازمي يناشد رئيس الوزراء ووزير التربية بصرف مستحقات موظفي التربية 2011 م
ناشد الاستاذ بدر عشيش الكازمي رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بالاهتمام بموظفي التربية 2011م. حيث تعاني هذه الشريحه الكبيره من هذه الفئه من موظفي التربية
«الكوليرا» يفتك بأبناء «عتمة» .. وميليشيا الإنقلاب تمنع صرف الأدوية وارسال الفرق الطبية
  شكى عدد من المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية والناشطين في مخلافي «السمل - حمير ابزار» وتحديدا عزل: «بني عبد الصمد - حلمة - بني ايوب - ربع المحصن»


تعليقات القراء
366378
[1] عظم الله اجرك واسكنه فسيح جنته انشاءالله
الاثنين 11 فبراير 2019
جنوبي | عدن
انت لابدوي ولا ضالعي ولا يافعي لهدا كلامك متل حلم ابليس بالجنه هده هي الحقيقه الماشيه في الجنوب لان هولا من سقط من فوق حمار ومات سجلوه شهيد انا اسف البقيه بحياتك وعظم الله اجرك باستشهاد ابنك وان لاالله وانا اليه راجعون



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اول صور لقصف صاروخي لمليشيا الحوثي بالضالع
قيادي سلفي في المقاومة بعدن يهاجم التحالف العربي
الرويشان: هناك من يريد تسليم الشمال للحوثي والجنوب للحراك
أمن مطار عدن الدولي يوقف إمرأة بحوزتها 16 شريط مخدر
عاجل: انفجار قوي يهز الضالع
مقالات الرأي
اليمنيون قدهم في امنكد، وزادوهم الحرب، وعادهم كل اثنين مع واحد، وعاد الاثنين مش سادين، فمنهم من هو أبو
إن الشخص الذي يحترم عقله ويقدر هذه النعمة العظيمة يتعامل مع ما مايؤمن به إنها ليست حقائق ثابته أو حقٌ مطلق
عدن رمز الحضارة والتقدم والرقي.. عدن منبر التمدن والتنوير والقلب النابض لليمن والجنوب خاصة..عدن وما أدراك ما
مازالت الصرخة التي اعلنها الاستاذ محمد ناصر العولقي قبل وفاة الزعيم الاممي علي صالح عباد ( مقبل) اثناء اصابته
---------------------كنت كلما أصل إلى مفترق "يريم" قادماً من صنعاء في طريقي إلى عدن أتوقف في المفترق لأقرر أي الطريقين
سرحتْ بي الذكريات إلى سن الرابعة عشر، حينما كنت أقطن قرية أليفة تدعى "المخزن" بمحافطة أبين، كنا بحي جيرانه
  في الدول التي يتم تداول السلطة فيها بطرق ديمقراطية حقيقية، وتناوب دوري على إدارتها، كما في الدول ذات
  بقلم/ م. قائد راشد أنعم الاستجابة العملية التي حظيت بها مؤخرا دعواتنا المتواصلة والملحة، منذ قرابة أربع
مع أنني كنت دائماً من المناهضين لعبارة " كن عبدًا تعيش " ولست مقتنعًا بها ، إلا أنة ومع الأسف الشديد صارت هي
  ليس بوسع المرء العاقل ، أو قولوا لمن عاد لديه ذرة شعور وإحساس ؛ إلَّا أن يقبل بإي شراكة سياسية تفضي لإنهاء
-
اتبعنا على فيسبوك