مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 فبراير 2019 11:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار المحافظات

قوات الحزام الأمني بلحج .. انجازات كبيرة خلال العام 2018م

الاثنين 11 فبراير 2019 02:29 صباحاً
لحج (عدن الغد) خاص

 

رصدت قيادة الحزام الامني بمحافظة لحج  في تقريرها السنوي الاول انجازاتها التي حققتها خلال عام 2018م المنصرم شهد العديد من الانجازات المشرفة في كافة الجوانب الامنية والقتالية والتدريبية التي حققتها قوات حزام لحج، وتمكنت من خلالها توسيع رقعة سيطرتها الامنية في المحافظة".


وقالت قيادة حزام لحج في تقريرها السنوي الأول الاحد : ان عام 2018م شهد إنشاء قطاعات جديدة واستحداث نقاط امنية، وتفعيل مهام الدوائر الإدارية ورفدها بالكادر المؤهل والمعدات المطلوبة، وسبق كل ذلك إنشاء مقر لقيادة قوات الحزام الأمني في المحافظة ليكون مركزاً رئيسياً للإدارة العامة للقيادة والسيطرة .


وأوضح التقرير الى النجاحات التي حققتها قوات الحزام الأمني في السيطرة على الأوضاع الأمنية التي كانت تلقي بتعقيداتها على محافظة لحج وخاصة في مجال مكافحة الارهاب والجرائم الجنائية ومكافحة التهريب  ذلك بفضل الدعم السخي المقدم من قيادة قوات التحالف العربي ممثلة بدولة الإمارات العربية المتحدة وبفضل التنامي المتصاعد عمودياً وأفقياً في بناء قدرات القوّات المادية والبشريةً وإنتشارها وتوسعها وتمددها على خارطة المحافظة خلال العام الماضي.


واشار التقرير ان قوات الحزام الامني مثلث الذراع القوي المساند للقوات الأمنية والسلطات المحلية في تثبيت الأمن والاستقرار وسطوة القانون وبسط نفوذ الدولة في مختلف مديريات ومدن وقرى المحافظة.


وأكد التقرير ان الوضع الامني في المحافظة بشكل عام نموذجاً ومفخرة يتباهى بها كل أبناء الجنوب الحالمون بعودة الأمن والإستقرار وسلطة النظام والقانون والطامحون لتأسيس قوات وطنية جنوبية نتيجة جهود قوات الحزام الأمني والعمل والتنسيق المشترك مع إدارة أمن المحافظة وذلك لما تمتعت به من جاهزية ويقظة دائمة وما حققته من افشال وإحباط للعديد من المخططات الارهابية والإجرامية والحيلولة دون تحقيق الاهداف الشريرة التي كان يخطط لها منفذو هذه الأعمال الارهابية الجبانة لينتهي العام 2018 دون تقييد أي جريمة ضد مجهول مقارنةً بالأعوام السابقة سواء تلك الأعوام التي سبقت عدوان المليشيات الإنقلابية الحوثية على الجنوب أو التي تلتها بعد تحرير المحافظة من المليشيات الحوثية.


وبين التقرير إن قيادة قوات الحزام الأمني في المحافظة اتخذت في بناء قواتها أبعاداً مستقبلية في عملية البناء والتطوير والتحديث بغرض تحقيق الاهداف المرجوة حيث اتجهت صوب انشاء الدوائر الإدارية التخصصية المهنية مثل قوة الطوارئ، مكتب القائد، ودوائر العمليات، والمالية، والقوى البشرية، والإعلام، والتدريب والتأهيل، والإستخبارات، والإمداد والتموين، والتحقيق والبحث، والعلاقات العامة حيث يمثل انشاء هذه الوحدات والدوائر ضرورة حتمية لتعزيز قدرات القيادة والسيطرة ومواجهة التحديات في عصرنا الراهن خاصة مع تطور الجريمة والاعمال الارهابية التي تهدد أمن واستقرار المحافظة والتركيز في ذلك على الكوادر والخبرات المؤهلة ورفد المؤسسة الأمنية بكوادر متخصصة وبقدرات ومهارات عالية في مجال نظم وتقنية المعلومات ليتمكنوا من أداء مهامهم وواجباتهم بدقة متناهية إضافة إلى ضرورة استكمال تشييد مقرات القوات وبناها التحتية وتوفير متطلبات واحتياجات القطاعات من مركبات وأسلحة وذخائر وتجهيزات عسكرية وإدارية.


وذكر التقريران  قيادة قوات الحزام الأمني بالمحافظة اولت العنصر النسائي اهتماماً كبيراً بالتدريب والتأهيل لتضطلع بدورها النضالي والأمني جنباً إلى جنب مع أخيها الجندي في حماية المكتسبات الوطنية وخاصة في مجال مكافحة الارهاب وتذليل الصعوبات التي قد تواجه رجال الأمن في التحري والتفتيش عن المجرمين وغيرها من المهام الضبطية.


وعرض التقرير السنوي الصادر عن قيادة قوات الحزام الامني اهم الإنجازات الامنية في محافظة لحج وفقاً للبلاغات العملياتية وما أفضت إليه التحقيقات:


*  القبض على العديد من الخلايا الارهابية منهم قيادات في تلك التنظيمات واحالتهم إلى الجهات المختصة حيث تم القبض على عدد 5 اشخاص ارهابيين في عمليتين منفصلتين، احدها القبض على قيادي في تنظيم داعش والعملية الأخرى تم خلالها القبض على 4 اشخاص ارهابيين و بحوزتهم متفجرات تي ان تي، وكنترول تحكم يستخدم للتفجير عن بعد.


* تفكيك العديد من العبوات الناسفة والسيارات المفخخة قبل انفجارها: حيث تم تفكيك عدد سيارتين مفخخة في عمليتين منفصلتين وتفكيك عبوتين ناسفتين وضبط صاروخ لو.


* ضبط صواريخ كاتيوشا في احدى صحاري لحج كانت ضمن مخطط لإستهداف مطار عدن ومنشأت حيوية في ذلك الحين.


*رصد أي تحركات او تقدم للمليشيات الحوثية في جبهة البيضاء، وذلك للاستعداد القتالي في حالة حدوث أي طارئ وابلاغ العمليات المعنية بالإحداثيات للمعركة.


* القبض على العديد من المطلوبين امنياً البعض منهم بناءً على اوامر قبض قهري والبعض الآخر بناءً على بلاغ عملياتي.


كما رصد التقرير  3776 بلاغ عملياتي في سجل البلاغات خلال عام 2018 مرسلة وواردة من وإلى غرفة عمليات قوات الحزام الأمني في المحافظة حيث ساهمت تلك البلاغات بحسب التقرير في تحقيق الاستقرار الأمني بشكل ملحوظ مقارنةً بالعام السابق حيث تم خلالها التواصل مع الجهات المعنية بالعديد من القضايا الاحداث والعمل على معالجتها والبعض منها بلاغات عملياتية تمكنت خلالها من القبض على مطلوبين امنياً ومسروقات وضبط التهريب بكآفة أشكاله من تهريب سلاح ومخدرات وسجائر وأدوية غير مرخصة ومواد كيماوية سامة أو تدخل في صناعة المتفجرات.


واشار التقرير الى  التعامل مع العديد من القضايا الجنائية والمدنية والمخالفات القانونية مثّلت بمجملها 862 قضية احيلت منها عدد 57 قضية إلى الأمن العام  وعدد 20 قضية إلى عمليات الدعم والاسناد وعدد 3 قضايا إلى قوات التحالف العربي وعدد 43 قضية إلى العرف القبلي فيما تم الفصل في باقي القضايا من قبل قوات الحزام الأمني حيث كانت اغلب تلك القضايا مخالفات قانونية واستحقاقات ديون مالية انتهت بتعهد على فاعليها بعدم تكرار ذلك العمل.


واكد التقرير ان العام  الحالي 2019م تتطلع قوات احزام الامني الى الريادة في العمل الأمني وتطبيق مبداء الثواب والعقاب وعام الضبط والربط العسكري والانتظام للوائح العسكرية المعمول بها والامتثال للأوامر وتنفيذها من خلال رفع وتيرة العمل التوعوي والتوجيهي بتكريم المميزين والمنتظمين ومعاقبة المخالفين وإعادة تأهيلهم اضافة الى دمج القوات وإعادة توزيعها وتطبيق نظام التدوير الوظيفي خلال هذا العام.


واشار التقرير ان قيادة الحزام الامني تعمل لبناء القوات وفق هيكلة امنية نظامية خاضعة للمعاييرالمعروفه والمعمول بها في الأنظمة العسكرية ونسعى في الايام القادمة إلى دمج القوة العسكرية مع بعضها  وإعادة توزيعها على القطاعات والوحدات الامنية في اطار الحزام الامني وبحسب القوانين والنظم بما بعيداً عن التنظيم المناطقي للوحدات وتوحيد الجهود لإنهاء المظاهر المخله بالنظام.


وكشف التقرير في ختامة الى السعي من قبل قيادة الحزام الامني بالتنسيق مع قيادة  محافظة لحج ممثلةً باللواء الركن احمد عبد الله التركي ومدير أمن المحافظة العميد الركن "صالح السيد" إلى إنهاء المظاهر الشاذة التي قد تصدر عن بعض الأفراد  والتي بدات في قوات الحزام الأمني بتطبيق العقوبات على الافراد الذين تسببوا بحوادث امنية نتيجة السرعة الزائده ولن 

 


المزيد في أخبار المحافظات
انتقالي ردفان يبارك انعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي في حضرموت
بارك المجلس الانتقالي بمديرية ردفان انقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي في محافظة حضرموت. وأصدر انتقالي ردفان بيان بهذا الخصوص وهذا نصه: من عدن
الاتحاد العام لطلبة جامعة حضرموت يجري الانتخابات الطلابية
اجرى امس السبت الاتحاد العام لطلبة جامعة حضرموت  الانتخابات الطلابية  في كليات العلوم الادارية والعلوم والتربية بالمكلا بمجمع الغليله  وكلية التربية
صنعاء:المعهد العالي للعلوم الصحية يقيم ورشة عمل لتوصيف برامج ومقررات مناهج المساعد الطبي
أقام المعهد العالي للعلوم الصحية بصنعاء أمس السبت ورشة عمل لتوصيف برامج ومقررات مناهج المساعد الطبي، التمريض، والقبالة، وذلك في مركز التدريب بدعم وتمويل من منظمة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قتيل الممدارة شاب من صنعاء
أصدقاء قتيل الممدارة يروون لعدن الغد تفاصيل الحادثة
المودع: عقب تبديل سلطة الرئيس هادي سيتم احتواء المشروع الانفصالي بدعم دولي كامل
البيض يعلق على مخرجات الانتقالي في المكلا
شهود عيان : طقم على متنه مسلحين هم من رمى بجثة الشاب الصنعاني بالممدارة
مقالات الرأي
لا نرغب ، ولا نملك الحق في مطالبة اخوتنا الجنوبيين المختلفين مع المجلس الانتقالي بضرورة الاقتناع به والسير
يبدو ان الفنانة هدى حسن قد وضعت مسؤولي الثقافة على كرسي متحرك بالفعل ، فما يعتريهم من عجل وفشل يثبت ذلك ، مع ان
كان مجمل النجاح الذي شهدته الأنظمة الاقتصادية و السياسية أو الأنظمة الكنيزية في الشمال و الأنظمة التنموية في
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولندا امس وحضرته بعض الدول العربية ومنها مصر والسعودية والامارات ودول عربيه اخرى
  في كلمته اليوم قال اللواء أحمد بن بريك ، قلنا للرئيس هادي ان يستقر في القصر الجمهوري بحضرموت وسنجعل منه
  يخطو المحافظ سالمين خطواته في بناء حاضر ومستقبل العاصمة عدن بكل تأن وثبات .متجاوزا كل التحديات والعراقيل
من اصعب المواقف على المواطن او اي فرد والتي ستظل خالدة في ذهنه ان يعيش في وطنة غريبآ وتائهآ في دهاليز الحياة
  باسلوب فاضح وتعامل سافر مع الكيان الاسرائيلي بين طرفي النزاع اليمني الحوثيين والشرعية وبسابقة لم تشهدها
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها
 توجد منازعة حقيقية صامتة تثورمنذ اليوم الأول لخروج الإنجليز من مستعمرتها عدن, ولم تزل, بين أبناء عدن
-
اتبعنا على فيسبوك