مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أبريل 2019 05:26 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 10 فبراير 2019 11:56 مساءً

مشاريع مكررة بحجة النقد مقابل العمل

تستمر المشاريع العبثية في محافظة أبين و هي مشاريع مكررة لا جديد يذكر سوء نثريات تذهب أدراج الرياح بدون فائدة. هل عدمت الأفكار و المشاريع التي تفيد المواطن الأبيني؟!

نقف لحظة في مشروع النقد مقابل العمل بالأمس القريب دشن هذا المشروع بمديرية خنفر و مثله بزنجبار لمؤسسة لأجل الجميع، واليوم يتكرر نفس المشروع لمنظمة أخرى ويستمر العبث لمثل هكذا منظمات مع تمرير سلطة محافظة أبين لهذه المشاريع التي لا تخدم المحافظة ولا تعود بالنفع للمواطن المغلوب على أمره.

هذه وجهة نظري و أجزم بأن هذه المشاريع المستفيد الوحيد منها منسقي هذه المنظمات و من مررها فقط بينما هناك الألف المواطنين في محافظة أبين يعانون الأمرين بل لم يجدوا قوت يومهم.
هناك عشرات النازحين و قد صادفت عدة قصص من أرض الواقع التي تجعل القلب يبكي دماء و منها أن طفل في ربيع عمره يبيع المثلجات (ايسكريم) بالمدارس على الطلبة و عند سؤاله لماذا لا تتعلم مثل الطلاب أجاب بأننا لم نجد ما نأكله و مثله الكثير في محافظة أبين من يعانون من هذا العبث المدروس و الممنهج.

هناك عددا من التساؤلات التي تطرح نفسها هل عدمت الأفكار بتكرار المشاريع التي لا يستفيد منها غير أصحاب السلطة والمغربين فقط؟ وأين هم من معدمي الدخل والنازحين الذي تركوهم بموتون من الجوع.
و إلى متى يستمر تمرير هذه المشاريع ؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بعد أن ثبت فشلها وتورطها في اختلاس المبالغ الكبيرة ، يجب ان يتم العمل على أساس الاتجاه نحو المطالبة بالمسائلة
بعد صدور بيان مجلس النواب اليمني المزكي والمصادق عليه بالإجماع في ختام دورته المنعقد في سيئون ظهر الانقسام
من يتابع نشاط وتحركات فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة يدرك تماما
في البدء أود القول بأنه ليس من عادتي أن امتدح أو أن أهجو الآخرين، معاذ الله .. ولكنها شهادة اريد ان اسجلها هنا
ظهرت في الآونة الأخيرة أصوات نشاز  ذكرتنا هذه الأصوات بتاريخ غابر مأساوي فلم تتعلم  هذه الأصوات من تاريخ
من المسلم له أن تعددية الأعراق والروافد البشرية (أو الكوسموبوليتية) هي السمة الأبرز لسكان مدينة عدن منذ أقدم
الاخ الرئيس علي ناصر محمد  قرأت مقابلتكم في صحيفة الأمناء وأكثر ما استرعى انتباهي حديثكم بالحرف :يجب على
الذين يدعون حرصهم على الجنوب ويرون انه محتل من قبل اﻹمارات والسعودية وإن كل من قاتل من الجنوبيين في 2015م
-
اتبعنا على فيسبوك