مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أغسطس 2019 08:06 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأحد 10 فبراير 2019 01:57 مساءً

منتخبنا العاجز !!

كنت على أهتمام بالغ ومتابع لـ منتخبنا الوطني، وخصوصا حينما يرتبط الأمر ببطولة، ألا ان الخروج المبكر لمنتخبنا الوطني من دور المجموعات في البطولة الآسيوية التي احتضنتها أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وفاز بكأس البطولة المنتخب القطري اصابني اليأس والإحباط من اول مباراة للمنتخب العاجز كما أصاب الكثير من عشاق كرة القدم اليمنية .

ومصدر الياس أنني أعرف سألفت العمود الاداري التي توليها تلك الإدارة
《المتسلطة》للجهاز الفني للمنتخب.

ان الجهاز الفني والاداري صدقوني ياجماعة ؟
لم تبني لنا منتخبا يملأ العين، ويذهب بنا بعيدا لا في كأس الخليج القادمة ولا في كأس أمم آسيا القادمة، لكن ما يلفت الانتباه أن «الادارة» لمنتخبنا من (السلطة الحاكمة) لم يحظيا بما يستحقانه من البقاء، كما حدث من قبل، ولأن الأمر يصل لتفعيل المنتخب الذي يجب أن تحتل خطة الادارة، فإننا مطالبون بأن نكون أكثر صراحة لنسمي الأشياء بأسمائها منعا لتكرار ما حدث، وحتى لا يبقى المنتخب مجرد انسان عاجز عن المشيء.

لذلك أعتقد أن السبب الأهم في العجز الطويل يعود في تقديري لحضانة شدة السلطة المسلطة على المصلحة الوطنية أكثر منها على المنتخب، وانشغال الأشخاص الاداريين وبكثير من التطوير في مصالح شخصياتهم الجانبيه، رغم انه لا تستحق تواجدها لأنها ليست مؤاهله اداريا، أكثر من 20 سنة لا مبرر لها، هذه حقيقة، وثانيا عدم قدرتها على العمل بحيث تنجح مع منتخب لم يستفيد منها يتم اعداده وتجهيزه منذ سنوات .

انتهت رسالتنا ولم نعطي الاكثر، لذلك سأكتفي بالمطالبة بتغيير جهاز 《اداري》شاب ونشط لبروز منتخب (قوي) يضاهي أحلامنا، ويشرف بلادنا .. وليرحل العيسي وإدارته الفاشلة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
خبر رحيل الكابتن القدير وأسطورة الحراسة عادل اسماعيل نجم شمسان والمنتخبات الوطنية السابق لكرة القدم إلى ذمة
بهدوء تام يمضي الأحمر الصغير في معسكره الاعدادي  الداخلي المقام بالعاصمة صنعاء استعدادا للمشاركة في
شاءت قدرة المولى أن تأتي أنباء يوم الأربعاء الرابع والعشرين من يوليو الماضي حاملة معها خبر غير منتظر ألا وهو
شاهدنا مساء أمس مباراة منتخبنا مع نظيره السوري حيث كنا الأقرب للفوز بعد ضياع عددا من الفرص بعد مستوى مميز ظهر
أحياناً أمراض البعض واحقادهم تعمي فكرهم وبصيرتهم ليظهرون في قمة الغباء أمام الآخرين في لحظة يتفكروا فيها
لا ادري ماهو الفكر الذي يدور في خلد من اتت بهم الظروف والعلاقات الى ديوان وزارة الشباب والرياضة كل يوم اسمع عن
مساء الجمعة الماضية وعلى استاد القاهرة الدولي أسدل الستار على نهائي كاس الأمم الأفريقية بانتصار عربي جزائري
الحال المائل الذي عليه نادي سيئون الرياضي الثقافي الاجتماعي لايرضي لا عدو ولاصديق رغم أن ميدان الرياضة ينبذ
-
اتبعنا على فيسبوك