مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 فبراير 2019 10:08 صباحاً

  

عناوين اليوم
حوارات

مدير عام صندوق التقاعُد بوزارة الداخلية والأمن لـ"عدن الغد": الإنقلابيون في صنعاء نهبُوا أكثر من ١٣٠ مليار ريال من صندوق المتقاعدين

السبت 09 فبراير 2019 01:15 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

لقاء/مشتاق عبدالرزاق

قال العميد الركن/فضل حسين العبادي، مدير عام صندوق التقاعد بوزارة الداخلية والأمن بأن (القرارات الجمهورية الصادرة عام ٢٠١٤م والخاصة بالعودة للخدمة لعدد ٥٣٣ ضابط من مُنتسبي الأمن السياسي،وعدد ٨٦٠ من مُنتسبي وزارة الداخلية لغرض التسوية والترقية،لم يتمّ تنفيذها من قِبل وزارة المالية في تلك الفترة،بسبب أن دولة قَطَر قد وضعت مبلغاً مالياً ضخماً كوديعة في البنك المركزي، وتعهّدت بتنفيذ مُخرجات الحوار الوطني، ومن تلك المُخرجات تنفيذ تلك القرارات الجمهورية الخاصة بتسوية وترقيةعددٍ من مُنتسبي وزارة الداخلية والأمن بعد عودتهم للخدمة وإعطائهم حقوقهم مُستوفاة من تاريخ إحالتهم للتقاعد وحتى عودتهم للخدمة والإحالة للتقاعد مرة اخرى،مع توريد الحصص والحقوق المالية بصندوق التقاعد، لكن بعد الإنقلاب على الشرعية وعلى تنفيذ مخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية،قام الانقلابيون بنهب تلك الوديعة وغيرها من الودائع العامة والخاصة، واتخذت الشرعية قراراً يقضي بنقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن،وكان ذلك القرارصائباً ولكن جاء متأخراً، لأن البنك كان قد أعلن إفلاسه ولم يستطع الإيفاء بالتزاماته المالية..وسبب التأخير إلى الآن في معالجة وضعهم يكمن في أن وزارة المالية لم يكُن في برنامجها منذُ عام ٢٠١٤م معالجة وضعهم، وإنما كان التنفيذ معتمداً بالدرجة الأولى على دعم الأشقاء والأصدقاء فقط، وليس على الحكومة)!!

وفي سياق لقاء أجرته معه صحيفة"عدن الغد" يقول: لقد كان للجنة الرئاسية،التي تشكلّت بخصوص المُبعدين،برئاسة الأخ فضيلة القاضي/سهل حمزة،دور محوري وفعّال لمتابعة تنفيذ تلك القرارات الخاصة بالضباط المُبعدين،أمام كل الجهات الحكومية المختصة،ولا تزال تلعب دوراً كبيراً وفعالاً من أجل انتزاع تلك الحقوق من وزارة المالية، وصرفها لأولئك الضباط المظلومين الذين حُرموا من حقوقهم منذُ بداية التسعينات وحتى اليوم.. أما إدارة صندوق التقاعد بوزارة الداخلية والأمن، فدورها لا يخفى على الجميع، حيث تمّ ضمّ حقوق الضباط العائدين ضمن موازنة صندوق التقاعد العام ٢٠١٩م الحالي،وننتظر فقط موافقة رئاسة مجلس الوزراء لاعتمادها قريباً بإذن الله،كما أن هناك عدداً من المذكرات والخطابات الموجهة من معالي وزير الداخلية السابق، وكذلك من معالي نائب رئيس الوزراء،وزير الداخلية،رئيس مجلس إدارة التقاعد،الأخ/المهندس أحمد الميسري،الذي بذل جهوداً كبيرة من أجل تنفيذ تلك القرارات بأسرع وقت ممكن!!

وأوضح العميد الركن/العبادي، بأن (سبب عدم الانتظام في الصرف بتاريخ معين من كل شهر يعود بسبب نهب الانقلابيين في صنعاء أكثر من مائة وثلاثين مليار ريال،من صندوق المتقاعدين، هي حصيلة حصص أُسَر الشهداء والمُتقاعدين والمُتوفين، وقد سبّب ذلك النهب غير القانوني عجزاً للصندوق في الإيفاء بالتزاماته تجاه المتقاعدين،ومنها دفع المعاشات بصورة منتظمة،كذلك لم تُورّد الحصص المالية عن القوة العاملة في وزارة الداخلية والأمن إلى حساب صندوق البنك المركزي بعدن حتى اللحظة،ممّا سبّب لإدارة الصندوق إحراجات كثيرة للإيفاء بالتزامات الإدارة في أداء مهامها بالشكل المطلوب،ومن تلك الاحراجات عدم استطاعة الصندوق دفع راتبين مقابل تجهيز وتكفين لأُسرة المُتوفى من المتقاعدين)!!





المزيد في حوارات
يارجال اليمن أنقذوا بنت اليمن الإعلامية أسماء العميسي
كتب / أبوبكر باعوضة من مبدأ ديننا الحنيف وسماحته واستشهادآ بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس منا من لم يرحم صغيرنا ولا يوقر كبيرنا او كما قال عليه الصلاة
محافظ شبوة: المحافظة خالية من الإرهاب... ولولا التحالف لأصبح اليمن ولاية إيرانية(نص الحوار)
  التقاه: عبد الهادي حبتور«لا نملك سنغافورة ولا قندهار»... بهذه العبارة وصف محمد صالح بن عديو محافظة شبوة التي تقع جنوب شرقي اليمن وتعد إحدى المحافظات الغنية
مدير عام صندوق التقاعُد بوزارة الداخلية والأمن لـ"عدن الغد": الإنقلابيون في صنعاء نهبُوا أكثر من ١٣٠ مليار ريال من صندوق المتقاعدين
لقاء/مشتاق عبدالرزاق قال العميد الركن/فضل حسين العبادي، مدير عام صندوق التقاعد بوزارة الداخلية والأمن بأن (القرارات الجمهورية الصادرة عام ٢٠١٤م والخاصة بالعودة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احمد بن بريك: الجنوب (بنأخذه).. وبن دغر كان يتفرج "للسرق"
قتيل الممدارة شاب من صنعاء
أصدقاء قتيل الممدارة يروون لعدن الغد تفاصيل الحادثة
المودع: عقب تبديل سلطة الرئيس هادي سيتم احتواء المشروع الانفصالي بدعم دولي كامل
البيض يعلق على مخرجات الانتقالي في المكلا
مقالات الرأي
لا نرغب ، ولا نملك الحق في مطالبة اخوتنا الجنوبيين المختلفين مع المجلس الانتقالي بضرورة الاقتناع به والسير
يبدو ان الفنانة هدى حسن قد وضعت مسؤولي الثقافة على كرسي متحرك بالفعل ، فما يعتريهم من عجل وفشل يثبت ذلك ، مع ان
كان مجمل النجاح الذي شهدته الأنظمة الاقتصادية و السياسية أو الأنظمة الكنيزية في الشمال و الأنظمة التنموية في
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولندا امس وحضرته بعض الدول العربية ومنها مصر والسعودية والامارات ودول عربيه اخرى
  في كلمته اليوم قال اللواء أحمد بن بريك ، قلنا للرئيس هادي ان يستقر في القصر الجمهوري بحضرموت وسنجعل منه
  يخطو المحافظ سالمين خطواته في بناء حاضر ومستقبل العاصمة عدن بكل تأن وثبات .متجاوزا كل التحديات والعراقيل
من اصعب المواقف على المواطن او اي فرد والتي ستظل خالدة في ذهنه ان يعيش في وطنة غريبآ وتائهآ في دهاليز الحياة
  باسلوب فاضح وتعامل سافر مع الكيان الاسرائيلي بين طرفي النزاع اليمني الحوثيين والشرعية وبسابقة لم تشهدها
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها
 توجد منازعة حقيقية صامتة تثورمنذ اليوم الأول لخروج الإنجليز من مستعمرتها عدن, ولم تزل, بين أبناء عدن
-
اتبعنا على فيسبوك