مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أبريل 2019 09:34 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 08 فبراير 2019 09:50 مساءً

يستهدفون التلال!!

في خضم حالة الفوضى وغياب الوعي المجتمعي للدور المحوري للأندية الرياضية ، التي سكنها في السنوات الاخيرة ، بعض المحبون للفكر التامري.. يكون المشهد العاصف في أروقة رياضة عدن ، في كثير من المواقع - مزري ، لان أطرافه ، لا يبالون بمواثيق الرياضة وصنعتهم ظروف معينة ، ليكونوا سكة عبث لا تليق برياضة عدن وتاريخها الطويل.
عراقة التلال وتاريخه وقدرته على ان يبقى الرقم الصعب في ممرات رياضة عدن - بصفته عميد الاندية وروحها وثُقلها ، مازال البعض يحاول النيل منها ، من واقع لا علاقة له باخلاقيات الرياضة ، يريد فيه تغيير الواقع وتزييف حقائق التاريخ ، فيحاول دس سمومه في مسارات هذا النادي الكبير ، بتحريض لاعبوه على الذهاب بعيدا عن الألوان الحمراء ، باغراءات لا مكان لها الا في رغبات زعزعة اوضاع ابناء صيرة ، يراد بها النيل من قدرات التلال التي أذهلتهم بقدرتها على تقديم كل ما هو لائق بعراقة السنوات ، رغم ضربات الحرب التي نسفت كل ما يملكه وابقته خالي الوفاض إلا من روح ابناءه وشخصياته التي وقفت أمام مد الظرف الصعب والقاتل لتبقى صامدة متوجه بالالقاب والبطولات.
تصدر التلال مشهد روح الرياضة وكيف تنتمي الى أخلاق تاريخه وما قدمه للرياضة في اليمن عموما .. فهو العميد المتوج في تاريخ رياضة الخليج والجزيرة والعرب ... أسما وقيمة قدمت نجوم حفظت في قلوب عشاق الرياضة بكل الوان الجمال .. لهذا سنظل ننظر لتلك التصرفات بحالة مستقرة نبرز فيها أخلاق التلال ، وسنرفض التعامل معها بل سنقتلعها حينما يصدرها لنا البعض لغرض خلق الفوضى والاساءة للتلال لتعود أساءاتهم إليهم .. وكلا بما لديه قد عرف.
في التلال ذخيرة لاعبون تكفي لنخوض مشاوير المنافسة ولو اتسعنا بالبراعم والناشئون.. لن يقف هذا النادي العملاق على لاعبا ومتى ما أردتم المزيد، نحن ننتظر وسمنحكم لاعبون آخرون ، لان الفكر الذي لدينا مختلف ، ينظر إلى الرياضة بمحتواها الحقيقي ، وشواهد التاريخ الماضي والحاضر هي الفاصلة في حديثنا معكم.
يبقى التلال كبير بأخلاقه وسلوكيات إدارته وكل شخصياته ومنتسبيه.. أما خزعبلات البعض فهي حيث يقفوا فقط ، لها روائحها التي يرصدها عامة الناس ومنتسبي الرياضة في عدن .. سيبقى التلال روحا ممزوجة العطاء التي ترفض التأمر ومنهجية الفكر الشيطاني الذي يستبيح كل شيء , ويدوس العلاقات التي هي قيمة العمل الرياضي الشريف.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
يلعب الإعلام الرياضي دورا مهما في نقل مجريات الأحداث على الساحة الرياضية، رغم شحة الإمكانيات لوسائل الإعلام
    طموح، وأمل كبير، وانتصارات عالية تحققها افرقتنا (الثلاث)..الكواكب وشباب الحامية والنجم الساحلي. وهي
* دائما يسمو نادي التلال بمبادئه وثوابته الوطنية فوق الجميع ، يسبق المتسابقين في مضمار (رد الجميل) بمسافة
يقال "إذا عرف السبب بطل العجب" مثل قديم يلامس قراءتة كثير من المشاكل ، وقيل أيضا في مثل آخر "يبقى السؤال مفتاح
  * العلاقة بين المدرب الوطني (سامي نعاش) وأمين عام اتحاد القدم (حميد شيباني) علاقة يشوبها الكر والفر
  الحديث عن الرياضة اليمنية وامجادها وتاريخها العريق لابد من الإشارة أو ذكر الشخصية الوطنية والرياضية
  * هذا الرجل وطوال خمسين عاما شغل الناس و ملأ الدنيا ، أسهر الخلق حوله ونام ملء جفونه عن شواردها ..* صنع لنفسه
كتب -امين الجماعي **  اصاب الوزير الشاب نائف البكري وزير الشباب والرياضة بتعيين لجنة مؤقتة لاتحاد الاعلام
-
اتبعنا على فيسبوك