مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 03:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

( عدن الغد ) تستطلع أوضاع صيادو قصيعر بحضرموت : الصيّادون بين مطرقة المعاناة المستمرة وسندان غياب الاهتمام الحكومي لهم !

الثلاثاء 05 فبراير 2019 05:14 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

رصد / الخضر عبدالله :

 يعود الصيادون بعد رحلة شاقة بحصاد سمكي ضئيل لا يعوضهم حتى عن ثمن البنزين الذي استهلكوه في الرحلة فتزداد معاناة صيادو منطقة قصيعر بحضرموت ، يوماً بعد الآخر، في ظل غياب الجهات المختصة وضعف دور الجمعيات السمكية التي ينتمون إليها، ومما ضاعف من معاناتهم  أصحاب التخاوي  واحتكار  المشترين لأسماكهم ، فيما أضاف لهم من المعاناة   عدم  وجود ميناء واسواق  حراج  مخربة , و معدّات الصيد معاناة أخرى فوق معاناتهم.

وللتعرف على أوضاع صيادو قصيعر التقت  " عدن الغد "  بعدد منهم حيث أكدوا  أنهم يواجهون ظروفاً صعبة اليوم، ، فرحلة صيد واحدة أصبحت تكلف الصياد ما بين ستين إلى سبعين ألف ريال يمني، قيمة البترول، وتزداد المعاناة لو عاد الصياد بعد رحلة شاقة بحصاد سمكي ضئيل، لا يعوضه حتى عن ثمن البنزين الذي استهلكته الرحلة، لهذا يقولون " لا غرابة في ارتفاع أسعار الأسماك اليوم " .

المعاناة الأولى تتمثل في الزيادة الجنونية في قيمة شباك الإصطياد :

الصياد أبو محمد  يتحدث عن معاناة الصيادين في قصيعر  ، موضحاً أن " المعاناة الأولى تتمثل في الزيادة الجنونية في قيمة شباك الإصطياد حيث وصل ثمن الشباك لأكثر من ثلاثمائة ألف ريال , وكذلك  يعانون من عدم ميناء وسوق حراج وعدم الاقبال بكثرة على شراء اسماكهم ".

ويؤكد أنه " لا يوجد أي دعم أو إهتمام بالصياد من قبل الجهات المختصة مما ضاعف من معاناتنا حتى المنظمات التي سمعنا أنها تدعم الصيادين لم نرَ واحدة منها " .

ويضيف " أيضاً يضطر الصياد لبيع الأسماك لشركات وتجار من خارج المنطقة ، كما أن المشتقات النفطية ارتفعت غير سعرها السابق  وأثرت سلباً على إنتاج الصياد " .

ما يضطر عشرات الصيادين في جمعية قصيعر السمكية لقطع 30 ميل بحثا عن الاسماك بعد ان كانت قوارب الصيد لا تتجاوز 5 اميال فقط بسبب سفن الصيد التجارية التي تسببت بتدمير البيئة البحرية وجرف الاسماك في موسم التكاثر.

الاسماك يتراجع وجودها بسبب عمليات الجرف :

يقول الصياد معتز حسين :في هذا الشاطئ كنا نصطاد الكثير من الاسماك وتراجع وجودها بسبب عمليات الجرف التي قامت بها سفن تجارية بموافقة الحكومات السابقة  ،وسنحتاج الى سنوات لاستعادة التوازن في البيئة البحرية .

يشير معتز  في حديثه لــ" عدن الغد "  : نحن الان في موسم اصطياد ولكن نادرا ما نجده في موسمه بسبب عمليات الجرف  من قبل سفن الصيد التجارية ،كنا نصطاد كثير من الاسماك من هذا الشاطئ ومن بينها (الجحش  والخلخال و الخمبقات ) اختفت تماما من هذا الشاطئ .

ويضيف: نحن ندفع كل يوم ضريبة للحكومة في اسواق الحراج ولم توفر لنا ثلاجات أ وميناء  لخزن الاسماك ونضظر لبيعها بأسعار زهيده حتى لا تتلق بسبب تعطل رصيف الاصطياد وعدم صيانة ثلاجات الحكومة  .

يتحسر على مهنة توارثها كثير من اقرانه :

وبعد عقود قضاها الصياد ياسر ابو خالد  في البحر صار يتحسر على مهنة توارثها كثير من اقرانه ابا عن جد ليختتم حديثه لـ" عدن الغد " بعد ان يأخذ نفسا عميقا : كثير من الصيادين اعضاء الجمعية هجروا البحر بسبب الخذلان الحكومي للصيادين  والخسائر التي يتكبدوها بدءا من غلاء صيانة محركات القوارب وقلة العائدات من بيع الاسماك في سوق الحراج .

مشهد ومعاناة :


هذا مشهد عام لمعاناة الصياد في قصيعر بحضرموت ، والتي بسببها حدث تراجع كبير في الإنتاج في ظل غياب الإهتمام والدعم الحكومي للقطاع السمكي ، وكل ذلك انعكس بدوره على حياة المواطنين الذين يعدون السمك وجبة غذائية أساسية، لكن غلاء سعره جعل بعضهم يستغنون عنه ويبحثون عن حلول بديلة تتناسب  مع أوضاعهم الاقتصادية الصعبة.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير: المواطنون في لحج وعدن لا نستطيع مجاراة حمى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والخضروات والفواكه
مايزال مسلسل ارتفاع أسعار السلع الغذائية الخضار والفواكه مستمراً وبتصاعد وتزداد وطأته يوماً بعد آخر، العديد من المواطنون في محافظتي عدن ولحج يتساءلون ولسان حالهم
قائد زيد ثابت القلم الساطع في خدمة المواطن والمجتمع والصحفي البارز في يافع
كتب / أحمد صالح العمري الجانب الإعلامي عند الصحفي قائد زيد ثابتمنذ عام 2004 م و قائد ينقل معاناة أبناﺀ يافع وبالذات مديريات (رُصُد-سباح-سرار) جهود قائد زيد لإعلامية
الفنان نجيب سعيد ثابت: مكاتب الثقافة مفتوحة لدعم إبداعات الشباب
▪منظمة التعاون الإسلامي كرمت وفدنا الثقافي في مهرجانها الأول. ▪العمل الثقافي يتطلب الإعداد الجيد، ونحن لا سرية في عملنا. شاركت الجمهورية اليمنية بوفد ثقافي


تعليقات القراء
365010
[1] غريبه وعجيبه عدن الغد
الثلاثاء 05 فبراير 2019
محمد | عدن
تميتو ضحك عدن الغد تستطلعو حالة الصيادين في حضرموت قصيعر وصيادين عدن اكتر صيادون يعانون تاركينهم على الاقل اعدلو فان توليتم فاعدلو والا لكم هدف نجهله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابنة قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ترعب امريكا
عاجل: السلطات السعودية تعلن اعدام ثلاثة يمنيين
ترامب : هدى مثنى لن تدخل امريكا
شهود عيان يروون لعدن الغد تفاصيل حادثة القتل في الممدارة
إطلاق نار كثيف بدارسعد والمواطنون يناشدون الجهات الأمنية لإنقاذهم
مقالات الرأي
عندما اختلفت مراكز القوى في صنعاء ودخلت في الصراع لم يجدو من يجمعون علية لتولي الرئاسة في تلك المرحلة الصعبة
  في مثل هذا اليوم ٢١فبراير من العام٢٠١٢م انتصر شعبنا اليمني على منظومة الحكم العائلي والفكر الامامي
‏في ٢١ فبراير ٢٠١٢ تم انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية من قبل الشعب اليمني
سبق وان قام بن دغر بزيارة ابين، و وعد بالكثير ومن ثم تلاشت وعوده الافلاطونيه ببناء المدينة الفاضلة ورحل قبل
فوض اليمنيون المشيرعبدربه منصور هادي رئيس في  21 فبراير عام 2012م في تحولا سياسيا هاما تمر به البلد هي بحاجة
على مدى اكثر من عامين وقوات الحزام الامني زنجبار تعمل على قدمآ وساق لاجل استتاب الامن وحفظ السكينة العامة
    يمثل يوم 21 فبراير حدثاً تاريخياً هاماً في ذاكرة اليمنيين؛ فهو اليوم الذي كان حُلم اليمنيين جميعاً،
  أجزم بأنه لم يخطر على بال الحكومة السعودية أو القائمين على المنحة أو حتى رئيس الوزراء الدكتور معين
من حيث ما مررت في أبين، سترى له أثراً، وفي كل مجلس ونادٍ ستسمع له ذكراً، ستراه في الجامعة، وفي المدرسة، وفي
"تكتسب الأفكار قوة إضافية كلما تعاقب عليها الزمن من جهة وتواتر القول بها من جهة أخرى وهذا يعطيها حصانة رمزية
-
اتبعنا على فيسبوك