مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 فبراير 2020 01:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 04 فبراير 2019 02:19 مساءً

الحقيقة المؤلمة ... رصاصة الرحمة.

 

*ياسين مكاوي
مستشار الرئيس اليمني

كثر التهديد والوعيد في الاونة الاخيرة، محاولة من البعض بقصد أو بغير قصد بأجندة او جهل تأصيل ثقافة الارهاب الفكري والسياسي جنوباً، وتأكيداً للمساحة التي احتلتها عمليات الارهاب المسلح ما بعد اغتيال الشهيد القائد والمحافظ جعفر محمد سعد والتي رُوج لها محلياً وخارجياً كسمة في الجنوب وبالاخص عدن المدينة المدنية ذات الثقافة المتسامحة عبر العصور التي قبلت احتضان كل الثقافات الحضارية وانفتحت على كافة الاعراق والديانات والافكار وانتجت ثُلاثيتها الذهبية ( ثقافة مدنية سيادة القانون الانتماء )، فعبر تلك الأحداث علت بعض الاصوات النشاز التي لم ولن تقبل الا نرجسيتها ولن تسمع الا صوتها ولن تتحدث الا في اطار أجندة محشوة في عقلها باطنه وظاهره.
الجنوب وعدن عانو الكثير بسبب هذه العقلية التي لا ترى الا ذاتها المتربعة فوق الجماجم والاشلاء،، لذلك ننصح الخروج من دوامة الإرهاب الفكري بكل أدواته حتى يتحقق لجنوبنا وعموده الفقري عدن مكانها الطبيعي كمدينة للسلام كما عهدناها دائماً وولدنا وتربينا فيها ونعمنا بخيرها وجميل أهلها.
واني اقول لهؤلاء ان فعلكم هذا، باظهار بلادنا غير قابلة للفكر الأخر يعمق المشهد المرعب ويُبيت لجنوبنا وعدننا آفاق مظلمة ويتجه بالجنوب بحسب التوقعات ورؤية بعض الخبراء الأوروبين إلى مسارات متعددة كالتقسيم، والتي يمكن أن تقسم الجنوب إلى كونتونات سياسية جغرافية مناطقية قبلية وقروية بمشيخات وامارات وسلطنات بثوب جديد، فمثلاً حضرموت في الحد الأدنى ستقسم إلى الساحل والوادي والصحراء في احسن الأحوال إذا لم تتجه الامور خارج سيطرة المخرج القاصر الى انعاش طموحات الجماعة الارهابية المسلحة أو اي جماعة طامحة بالسلطة متمنطقة بقوة السلاح، كذلك شبوة فجهوزية استدعاء مظالم الماضي حاضرة فالواحدي يتحضر والعولقي يستعيد وبني هلال يتزحزح والاشراف تتمحور مع العلم انها مناطق الثروة والمساحة فما بالكم بالمناطق محدودة الدخل فامرهم سيكون مجهول المصير، أما عدن تشهد تدرجاً متصاعداً في رفض مايجري فيها من قتل وفوضى وبلطجة وتبييض اموال ونهب للاراضي وفيد ومخدرات ومظاهر مسلحة متعددة لغياب المؤسسة الواحدة، وفي ذات الوقت برزت قوى عسكرية وامنية مناطقية بلون واحد قادمة من خارجها تفيدت كل ما فيها واسهمت في حماية الفاسدين المتنفذين وسماسرتهم المتمترسين بقرويتهم ، لذلك تعالت الأصوات في حنين لاستعادة الماضي باستقلالية عدن عن محميتها الغربية التي بدورها سوف تتفكك بنفس الاتجاه الذي تخطوه حضرموت و شبوة بل يمكن يكون أشد تقسيماً وتقزيماً بحكم ما نراه في المشهد اليوم ويجسد ذلك الصراع في كل ما يجري اليوم في عدن ( التي كنا نرى في انتصارها 2015 والذي لم يكتمل الفرصة العظيمة لجعلها أنموذجاً )، وطبيعة القوى المهيمنة المحتكمة للسلاح المتمنطقة به بعيد عن المؤسسة والدولة، سيقول البعض أنني أبالغ أو امارس لعبة الرعب وارسم صورة قاتمة للمستقبل، بل هي الحقيقة بعينها التي يخفيها البعض عن الناس لمصالح او لعدم إدراك أو غفلة عن استقراء الواقع المرير للمشهد . كل ذلك يحظر عندما تغيب الدولة بهياكلها المؤسسية أو يتم تغييبها للوصول إلى نتيجة ما ! لهذا نطالب بقوة ان تكون الدولة حاضرة برأسها وبكل أدواتها وهياكلها في الداخل المحرر عدن وكل شبر محرر سيضفي ذلك إيجابية المشاركة المباشرة في وضع الحلول ومعالجة الاختلالات وردم الهوة وتوفير الخدمة وإغلاق منافذ المجهول ، وفي ذلك نتطلع إلى دول التحالف العربي بقيادة الملك سلمان الحزم والعزم لاستكمال تثبيت مداميك المؤسسة والدولة باستعادتها . وحتى لا نقف عاجزين أمام المتغيرات والاعيب الزمن والمصالح الضيقة واجندات الخارج ، نؤكد ان هناك مسارات مطروحة اليوم وبشكل واضح وهي ثلاثة ، الاولى الوحدة اوالموت يقودها الحوثي وبعض القوى المتمصلحة معه بدعم ايراني وغير ايراني تستهدف الوطن وجواره والتي يرفضها شعبنا بالمطلق .
والثانية الكنتونات السياسية الجغرافية والمناطقية الهشة التي نحن بصدد التحذير من خطورتها وتقودها بعض القوى الخارجية تنجرف فيها بغفلة قوىً محلية بأوهام السلطة وتحت قيد الشعارات التي صنعتها .
والثالثة مشروع الدولة الاتحادية الذي يقوده فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي كمشروع وطني يقودنا إلى تحقيق الإرادة الشعبية من خلال بناء مؤسسات الدولة والحكم الرشيد اولاً والتي تؤدي إلى وضع خيارات شعبنا قيد النفاذ في حقه بتقرير مكانته السياسية والاجتماعية وفقاً للعهد الدولي ومواثيق الامم المتحدة ( تقرير المصير ) من خلال مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية حال لم تتحقق الدولة الاتحادية النموذجية الراعية التي تعيد الحق لأهله في ضوء تجربة واقعية وتقييم حقيقي وفي زمن محدد .
هذه هي الحقيقة التي نضعها أمام شعبنا وقواه السياسية دونما رتوش ليكون على بينة من أمره بعيداً عن الوهم والتنابز بالألقاب والمكايدات والاستعلاء والاستخفاف بعقول الناس ، ولكي نعمل على تجنب الوقوع في المزالق التي يقودنا البعض إليها .

تعليقات القراء
364663
[1] ياسين مكاوي .. انت جيفة والجنوب ﻻيقبل الجيف
الاثنين 04 فبراير 2019
عبدالواحد Piroo | الجنوب العربي ..العاصمة عدن
ايها المكاوي ياسين ليس ﻻمكان في الجنوب العربي ﻻن الخونة والمرتزقة وعبيد المال والسلطة امثالك لن يقبل بهم الشعب الجنوبي وانت في نظر الجنوب وشعب الجنوب ميت وجيفة والجنوب العربي مثل البحر طاهر ونظيف ﻻيقبل اﻻموات وﻻ الجيف وما انت اﻻ جيفة وانت من صنعت هذا بنفسك عندما بعتها مقابل سلطة ﻻتسمن وﻻتغن من جوع ومن اجل حفنة اموال اردت ان تبيع نفسك بها وخسرت الجنوب والجنوبيين عار عليك ان تتكلم عن الجنوب وشعب الجنوب وعن خياراته ومستقبله .. فقط تحدث عن اسيادك وتحدث عن اﻻقاليم التي لن تتم اﻻ في مخيلتك ومخيلت رئيسك الدنبوع اﻻخر الخائن للجنوب كﻻكما عبيد للمركز المقدس في صنعاء .. الجنوب هوية ووطن افهم انت و دنبوعك ياعديمي الفهم والدراية .. حفظ الله الجنوب ... حفظ الله شعب الجنوب

364663
[2] هذا الكلام ممتاز.. ولكنه مخلوط بالمغالطة وبالمكر والحداع والظلم.
الاثنين 04 فبراير 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
يقول لنا الحراكي المشارك في (حَوَار الرئيس هادي)، أنه لا مجال للشعب الجنوبي إلا أن يقبل ما يعرضه عليه الرئيس هادي، أو الحرب والدمار والإحتلال !! ليس هذا فقط، بل على الشعب الجنوبي أن يقبل بأن يحكمه نفس الأشخاص الذين إجتاحوا مدنه وقراه، وقتلوا عشرات الآلاف من أبنائه (عسكريين ومدنيين)، وسلبوا ونهبوا ثرواته !! أليس الرئيس هادي قد شارك المقتول عفاش في حرب إحتلال الجنوب عام 1994م ؟! ونائب هادي (علي محسن) كان زميل ورفيق العمر للمقتول عفاش ؟! إذاً، كيف يمكن للشعب الجنوبي أن يقتنع بكلام حراكي مشارك في (حَوَار الرئيس هادي)، بأن الرئيس هادي وعلي محسن الأحمر، اللذان إجتاحا الجنوب وأحتلاه عسكرياً، هما الأصلح لأن يحكما الجنوب من جديد.. كما، كيف يمكن أن يقتنع الحضارم بأن هادي صالح لحكم حضرموت التي إحتلت القاعدة عاصمتها (المكلا) في عهد الرئيس هادي، وهادي لم تهتز له شعرة، ولم يدافع عن حضرموت، ولم يأمر بأيقاف الضباط الشماليين الذين هربوا من معسكراتهم في المكلا وتركوا سلاحهم الثقيل لتستولي عليه القاعدة وتحتل به المكلا !! وفي عهد هادي قتل الجيش والأمن اليمني، بإستهتار وبدم بارد، مئات المدنيين الجنوبيين، في كل مدن الجنوب الرئيسية، وأيضاً لم تهتز شعرة من شعيرات الرئيس هادي، وكل ما قدر عليه هو أن قال للجنود الشماليين القتلة أن (لا يضربوا في الرأس والصدر، وأن يضربوا فقط في الأرجل).. لا حل للقضية الجنوبية غير حل الدولتين والعودة إلى ما قبل الوحدة اليمنية الظالمة والفاسدة والماكرة والمخادعة والفاشلة، وما قام على باطل فهو باطل.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

364663
[3] اللذين فكرهم مناطقي واصحاب الفكر الضيق للمستقبل يؤدوا الى الهاوية
الاثنين 04 فبراير 2019
واحد جنوبي | من الجنوب
أنتم للأسف كسياسيين ليس قادرين على الرؤية الى البعيد من قبل ما تبدأ الحرب ووسطها وما بعدها . اما اصحاب الاٍرهاب الفكري ففعلا هم يضنوا ان الأيام لهم وينسوا ان الأيام تدور ، ويجعلوا من أساليبهم اداة في يد الاخر وقمة العمى المستقبلي واللي تم الوقوع بهم فيه سبق وانً قد تم تجريبه سابقا وكان السبب لعدم الاستقرار . يعني يعملوا ما يعمله المتعجرفين ويريدوا ان يقبلهم الاخر . سياسة منكم ومنهم ليست بحكمة ، ولا لها عيون مستقبلية وكلها مصالح ولحس ولا يصدقها العاقل .

364663
[4] نطقت الرويبضة
الاثنين 04 فبراير 2019
عزي الجنوب | الجنوب
تطمن يامكاوي أن الجنوب لن يقبل بمشروع وقعت عليه انته هل تعلم ليه لأنه شعب عضيم أما تخويف الناس من تقسيم حضرموت وشبوه ووو هذه من بنات أفكارك وأفكار لصوص الاحتلال وقد تعود عليها شعب الجنوب نطمأنك ونطلب منك تأتي الي عدن بمفردك حتى يستقبلوك ابنا عدن والجنوب أيما إستقبال والله أننا نرثاء لحالك. الجنوب سيضل الجنوب من المهره الي باب المندب والحمد لله أن من يحارب الجنوبيين اليوم هم الاحتلال وادواتهم وليس هناك أي مشكله بين الجنوبيين

364663
[5] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الاثنين 04 فبراير 2019
ناصح | الجنوب العربي
يعتبر السيد ياسين مكاوي نفسه ممثلاً عن الحراك الجنوبي في مؤتمر موفنبيك صنعاء ، السؤال هنا هل يستطيع ياسين مكاوي أن يكسب شرعيته هذه بمهرجان جماهيري في عدن؟؟ السيد المكاوي يتحدث عن الدولة الإتحادية ، ونسأله مع من ؟؟ مع الذي عزوا الجنوب مرتين وإستباحوا أرضه وثرواته وزرعوا آلاف الألغار فيه وإعتبروا الجنوب فرعاً من أصلهم الكاذب ؟؟ ياعالم إستشيروا الناس في ما يريدون ولا تتحدثون بإسمهم إكتسبوا مكانتكم بما تقدمون لهم لا أن تتاجرون بقضيتهم .أين الدولة التي تتحدث عنها ولماذا لا يريد رئيسها العودة إلى عدن؟؟ لا تقل لي الإمارات مانعته ، فإذا صح ذلك فإنه لا يستحق أن يكون رئيساً . السبب هو أنه ممنوع من العودة إن لم يرافقه علي محسن ، هذا ما أعتقده واللَّهُ أعلم.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي سابق بالانتقالي يطالب بمليونية لسحب التفويض الشعبي للمجلس
قوات الامن تعلن ضبط خلية تقوم بقصف قوات الجيش بشقرة وتنشر صورا لافرادها
قراءة في كتاب (مذكرات ضابط مخابرات يمني)
الانتحار... آخر وسيلة للهرب من بطش الحوثيين
هجرة شباب العرب إلى شواطئ أوروبا على بواخر التهريب والموت .. ما هو الهدف منها ؟؟
مقالات الرأي
منذ اختطف الحوثي الدولة وهو يتحدث عن نفسه وكأنه جماعة عادية لاعلاقة له بسلاح إقليمي موجه إلى صدور اليمنيين .
قدر العرب أنهم اتفقوا على الا يتفقوا ويوظفون الخلافات مع الغير بين تهمني التكفير إن كانوا ملتحين والتخوين ان
وضعت مدرسة صبا امس اعلان عن بدأ الدراسة من يوم السبت وطلبت من اولياء الامور إحضار ابناءهم إلى المدرسة .. ومع ان
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي تعلم ونعلم نحن اليمنيون إن المليشيات الانقلابية الحوثية
لا يجحد الجهد الذي يبذلة الأشقاء السعوديين منذ وصولهم إلى العاصمة عدن إلا جاهل جاحد او موجة قابض ولن يكون غير
حضرت قبل أيام فعالية الندوة التوعوية بشأن مكافحة المخدرات ومخاطر تعاطيها وكذلك مكافحة ظاهرة السلوكيات
ظلت البنى الإجتماعية والثقافية الموروثة بكل تشوهاتها ، مصدراً للمشاكل والصراعات التي كان يتم إشعالها عبر
  الانتقاليُ !! وما أدراك ما الانتقاليون !! . لم يكنْ وليدَ اللحظةِ ولا الصدفةِ . فمن خلال منجزاته وأطروحات
كانت السلطنة الفضلية تمتد من ساحل عدن(العلم) غربا إلى منطقة (مقاطين) شرقا، ومقاطين جزيرة صخرية صغيرة تقع قرب
انتشرت هذه الايام ظاهرة استخدام المركبات والاطقم العسكرية من بعض المنتمين للمؤسسة العسكرية او الامنية او
-
اتبعنا على فيسبوك