مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 مارس 2019 07:21 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 09 يناير 2019 08:29 مساءً

لا حرية بلا ثمن !!

قطرة من الدم القاني تحطم قيود الوطن العاني .. 

حقا ، إن الشعوب التي تعيش قسوة المحن ، و مرارة الحرمان يمنحها الله - تعالى - قوة دينامية تجعل منها صخرة صماء تتحطم عليها معالم القهر والعبودية .. فكم من شعوب ضحت ولا زالت تضحي ، وتقدم الشهداء قربانا للحرية .. فهل وهنوا ؟ هل كلّوا واستكانوا ؟ هل ضعفت هممهم ؟

في هذا السياق التاريخي الذي نحن فيه الآن في البلاد العربية بعد ثورات الربيع العربي، ربما من الأنجع أن نأتي سؤال الحرية من وجهة مخصوصة: فنتحوَّل عن سؤال "ما هي الحرية"؟ إلى سؤال "ما ثمن الحرية"؟

ثمن الحرية في ثقافتنا هو ثمن باهظ جدًا تراوح في كلِّ مرَّة بين الاضطهاد والاغتيال، وبين سجون الطغاة والقتل غدرًا برصاصات لا تفكِّر بأسئلتنا العفوية بل تعمل بضغط عاجل من أجل قتل فاجع... كلُّ الذين استشهدوا من أجل الحرية قد دفعوا دمائهم ثمن إمكانية إبداع شكل أكثرًا عدلاً من الحياة المشتركة... كل من وقع اغتياله في معارك الحرية قد دفع روحه ثمن وجه أجمل للوطن... كلُّ اغتيال للحرية هو لحظة حداد عليها.

وحينما نضع الحرية والإبداع في زوج مفهومي فإنَّ السؤال الذي يحرجنا هنا هو التالي: ما هي كمية الحرية المسموح بها في ثقافة لا زالت لم تحسم بعدُ علاقتها مع الهوية؟ أي أيُّ المعارك علينا خوضها في ثقافتنا اليوم: معارك الحرية أم معارك الهوية؟ لقد تقطَّعت بنا السبل ولم نعد ندرك من أين سندخل في هذا الوطن. هل نحن مستعدون كفاية للدخول إلى باحة المعارك الكونية أم نحن انقسمنا إلى حدٍّ لم نعد فيه شعبًا قادرًا على السير برمَّته على الطريق الصحيح.

إنَّ المطلوب إذًا هو أن تكون حرًا بمقدار ما تحمل من حرية طبيعية فيك حتى وأنت لا تملك الوعي الكافي بذلك.
نحن لا نستجدي الحرية من أحد. ليس ثمَّة حريَّات تُعطى على طبق من ورد. ثمَّة نضالات من أجل الحرية. دولوز يقول: "الحرية لا توجد... ينبغي اختراعها

ليست الحرية معطى جاهزًا أو هدية تمنحها لنا الحكومات، لأنَّ الأحرار لا يستجدون أحدًا ولا يساومون على حريتهم. بل إنَّ أكثر الحكومات والدول إنما هي أجهزة لصنع الرعاع والعبودية والهشِّ بعصا الذلِّ على أغنامهم.
و أنّى لهم أن تخور عزائمهم وهم يرددون قول الشاعر :
سنفهم الصّخر إن لم يفهم الحجر *** إن الشعوب إذا هبّت ستنتصر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هاني بن بريك يهدد بالتصدي بقوة السلاح للإحتجاجات الشعبية في عدن
عاجل : وفاة مسئول كبير في الحكومة الشرعية بحادث سير في مصر
بالصور : محتجون يغلقون خط جسر البريقة بعدن
الداعري: توافق على عزل محافظ البنك المركزي وتهديدات لليمن بعقوبات دولية على قرار إيران
جابر مخاطباً هاني بن بريك: يستطيع مواطن بسيط اختراق تشكيلاتكم الاستخباراتية الهزيلة عبر الفتيات
مقالات الرأي
بعد الجولة الناجحة التي قام بها رئيس المجلس الأنتقالي عيدروس الزبيدي للمملكة المتحدة ولقاءه عدد من
يعتقد البعض من مصلحته ان يسقط قيم المجتمع ويخلخل في التركيبة الاجتماعية والوطنية معا , ليفتح ثغرات اختراق
  أعطيكم لمحة فقط من المفارقات العجيبة في عقليات بعض الناس أصحاب العقول التريلي...   تبدأ الحكاية الساعة
 يبدع ساسة ونشطاء واعلاميو الجنوب والشمال على حد سواء في تحويل كل نعمة إلى نقمة، ويتقنون تأزيم المأزم
قاومت القرى في تعز، المركزية التي انتقلت من النظام الملكي الى الحكم الجمهوري، تبعا لقوى الحكم.. بالقصيدة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخي جاوز الظالمون المدى اخي وصديقي فنان الجنوب عبود خواجه  وانا أخاطبك في
  الماضي الإمامي يعود في اليمن بوجه أكثر شناعة في ظل بقاء شريحة واسعة من الشعب على جهلها بحقيقة الدين
الجمعة, 15 مارس 2019م زمانا وجوار بيت حمود حيدر القريب من مسجد العيدروس في الشيخ عثمان مكانا ... كنت في طريقي الى
  يحدثني صديقي محمد الشهري قائلا : لم أكن أدرك بحكم صغر سني الذي لم يتجاوز (١٤ سنة ) أنني أقف على خط يفصل بين
  ثمة فرق شاسع بين أعمال ذلك الفنان الوطنية التي قدمها ما بين 2006 - 2009 وبين ما يطل به على جمهوره منذ تحرير عدن
-
اتبعنا على فيسبوك