مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 03:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

أثارت ذعر الكثيرين.. سيدة تقود سيارتها ورضيعها على السقف (فيديو)

الأحد 06 يناير 2019 01:21 مساءً
(عدن الغد) ساندي حكيم - إرم نيوز:

أثارت سيدة أسترالية ذعر الكثيرين، عندما كانت تقود سيارتها ورضيعها على السقف لا يرتدي سوى الحفاضة، والمثير للذهول أيضًا أنها لم تكن تعلم بوجوده من الأساس.

وأظهر مقطع فيديو، سيارة فضية من طراز “هولدن” تسير وسط شوارع مدينة “برث” الأسترالية بينما يجلس الطفل على السقف بكل بساطة ودون أي معدات أمان.

وقالت صحيفة “ذا صن”، إن الحادثة وقعت مساء الجمعة، واستمرت جولة الطفل 10 دقائق، وعلى الرغم من محاولة سائقي السيارات الآخرين تنبيه الأم عن طريق وميض أضوائهم واستخدام الأبواق، ولكن دون جدوى.

لم يُكشف عن هوية السيدة أو الطفل، وقال أحد شهود العيان، إن الطفل بدا وكأنه يستمتع بوقته، كما وصف آخرون المشهد أنه كان “مدمرًا للأعصاب”.

ورغم أن الواقعة كارثية وكان يمكن أن تؤدي إلى موت الطفل، إلا أنه لحسن الحظ لم يصب بأي سوء بعدما توقفت والدته أخيرًا في محطة بنزين، ووفقًا للتقارير شوهدت الشرطة تتحدث مع السيدة في المحطة.

ولم يُكشف بعد ما إذا كان قد اتخذ إجراء قضائي ضد السيدة أم لا.


المزيد في من هنا وهناك
التسول مهنة الأغنياء
  اليوم ظهراً وأنا في الشيخ عثمان بأحدى باصات المواصلات متجهاً لـ صبر حينها كنت قد أكملت دوامي في الجامعة ، قعد في جانبي شخص وبكل إطمئنان يهاجمه "طفل" بطريقة
جديد واتساب.. قفل "فتاك"عن طريق بصمة الأصبع أو العين
  أطلقت خدمة التراسل الفوري واتساب تحديثاً جديداً لتطبيقها على نظام التشغيل آي أو إس يجلب معه مزايا أمان إضافية، وذلك بدعم إمكانية قفل وفتح التطبيق ببصمة الأصبع
مصرية تطلب الخلع من زوجها لسبب غريب
أثارت دعوى خلع دهشة القضاة والعاملين في إحدى محاكم العاصمة المصرية، القاهرة؛ عقب حديث الزوجة عن السبب الرئيسي الذي جعلها تقيم الدعوى ضد زوجها، حيث لم يمر سوى




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابنة قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ترعب امريكا
عاجل: السلطات السعودية تعلن اعدام ثلاثة يمنيين
ترامب : هدى مثنى لن تدخل امريكا
شهود عيان يروون لعدن الغد تفاصيل حادثة القتل في الممدارة
إطلاق نار كثيف بدارسعد والمواطنون يناشدون الجهات الأمنية لإنقاذهم
مقالات الرأي
عندما اختلفت مراكز القوى في صنعاء ودخلت في الصراع لم يجدو من يجمعون علية لتولي الرئاسة في تلك المرحلة الصعبة
  في مثل هذا اليوم ٢١فبراير من العام٢٠١٢م انتصر شعبنا اليمني على منظومة الحكم العائلي والفكر الامامي
‏في ٢١ فبراير ٢٠١٢ تم انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية من قبل الشعب اليمني
سبق وان قام بن دغر بزيارة ابين، و وعد بالكثير ومن ثم تلاشت وعوده الافلاطونيه ببناء المدينة الفاضلة ورحل قبل
فوض اليمنيون المشيرعبدربه منصور هادي رئيس في  21 فبراير عام 2012م في تحولا سياسيا هاما تمر به البلد هي بحاجة
على مدى اكثر من عامين وقوات الحزام الامني زنجبار تعمل على قدمآ وساق لاجل استتاب الامن وحفظ السكينة العامة
    يمثل يوم 21 فبراير حدثاً تاريخياً هاماً في ذاكرة اليمنيين؛ فهو اليوم الذي كان حُلم اليمنيين جميعاً،
  أجزم بأنه لم يخطر على بال الحكومة السعودية أو القائمين على المنحة أو حتى رئيس الوزراء الدكتور معين
من حيث ما مررت في أبين، سترى له أثراً، وفي كل مجلس ونادٍ ستسمع له ذكراً، ستراه في الجامعة، وفي المدرسة، وفي
"تكتسب الأفكار قوة إضافية كلما تعاقب عليها الزمن من جهة وتواتر القول بها من جهة أخرى وهذا يعطيها حصانة رمزية
-
اتبعنا على فيسبوك