مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 02:58 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 25 أكتوبر 2018 10:01 مساءً

ثورة العمل والبناء

لا شيء يمكن ان نجني ثماره ان لم تتوفر لدينا الإرادة لبلوغه والفعل العملي لتحقيقه . الأحلام وحدها لا تجدي نفعا ولكن يتطلب منا المبادرة الذاتية والجمعية و ان نكون في المقدمة ليتبعنا الآخرون ،أما الوسيلة المساعدة للتنفيذ العملي  فيمكننا خلقها من العدم او مما هو متاح تحت أيدينا ومن خلال ابسط الأشياء و أقربها ألينا ، وان لا نجعل غياب الإمكانيات والوسائل مبررا لعجزنا عن تنفيذ عمل ما .

 هاهم شباب المنصورة  الذين خرجوا وتحت شعار ثورة العمل والبناء في مبادرة جميلة لتنظيف شوارع المدينة التي فاضت بمخلفات القمامة نتيجة للإهمال وانعدام المسؤولية أكانت من المواطن ذاته او من أجهزة البلدية و صندوق النظافة و السلطات المحلية ، هؤلاء الشباب خرجوا شاهرين أيديهم لتحقيق عمل ملموس فقط شمروا عن سواعدهم وجمعوا القمامات ، ضاربين أروع مثل ونموذج يجب ان يحتذي به مما دفع بالكثيرين من المواطنين وأهل الخير في تقديم يد العون لهم لما فيه مصلحة الجميع .

 وهذا العمل الرائع دعاني الى التساؤل في موضوع آخر أكثر أهمية وأكثر خطورة وهو بمثابة دعوة الى الاخ اللواء شلال شائع مدير أمن عدن  وبالتعاون معه جميع الأجهزة الأمنية والمواطنين الى القيام بحملة تنظيف أخرى مماثلة ولكن لكنس البلاطجة وكل المخالفين للأمن والسكينة والنظام الذين يتاجرون بالمخدرات والحبوب و الخمور في الشوارع والحواري واللذين يطلقون الاعيرة النارية في الهواء واللذين يتجولون بالسلاح في كل مكان ويمارسون إعمال البسط والبناء العشوائي ، فالقوانين موجودة والوسائل لديكم موجودة وبها فائض حتى . فقط عليكم البدء والمبادرة وستجدون  الشعب كلهم معكم ، فهل انتم فاعلون .

في الأخير نقول لكل القيادات الحكومية في مختلف المرافق و المؤسسات ان مثل ملموس خير من الف مقالة و بيان او خطاب . وان من يريد بالفعل ان يعمل فلن يعدم الوسيلة ولا داع للبحث عن مبررات او شماعات ، كونوا فقط في طليعة المبادرين ، وستجنون ثمارا لم تكن لكم على بال .

تحية حب واحترام وتقدير لشباب المنصورة وفي مقدمتهم الشاب نادر علي المحرمي كنموذج يحتذي به .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كيف اطاحت جلسة النواب بناطق الانتقالي؟
البخيتي: الإمارات تحتقر اليمنيين وكما طُردت من سواحل إفريقيا ستُطرد من اليمن
مدير شرطة الشيخ عثمان يطلق نداء هام
السعدي:قريبا ستسقط مارب بيد الحوثي بأوامر من علي محسن والمقدشي
عادل اليافعي: أيام قليلة جدا تفصلنا عن هذا التحول
مقالات الرأي
قبل يومين احتفينا في عمان بتحرخ وتفوق عدد كبير من طلاب وطالبات اليمن في الجامعات الأردنية..وزاد من بهجة
اليوم فتحت المذياع واستمعت للدكتور الهيثمي، وهو يتحدث عن أبين ومشاريع أبين، التي جاء محافظ أبين ليعيدها
  ربطوا يافع ياسلطان .. كانت تلك وصية الامام شيخ ابوبكر بن سالم ( مولى عينات ) للسلطان الكثيري . ماهي قصة تلك
بالأمس كان لي شرف الاتصال بالرئيس "علي ناصر محمد " إتصال فيه كان الحديث لا شك عن هموم وطن وشعب طال أمد اذيته
  بعد أن قتلت الألاف من أبناء الشعب اليمني بحجة الإصطفاء الإلهي والإرث النبوي وقسمت المجتمع إلى قسمين سادة
  استطاع هذا الرجل بمفرده وفي اوقات عصيبة تحريك المياة الراكدة للشرعية حيث كان لتواجده الدائم في العاصمة
  وقع اليوم محافظ البنك المركزي اليمني الاستاذ حافظ معياد ألإلية الجديدة للاعتمادات المستندية المكرسة
  من لا يعرف الشيخ الكبير ( بقشان ) اكيد الكل من سكن الجزيرة العربية والاندلس والرافدين والقسطنطينية حتى دول
في عهد الملك سلمان ابن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان الشاب الطموح وصاحب الرؤية  التغيرية : الثقافية_
اننا في عصر التكنولوجيا ايها السادة هذا العصر الذي جعل العالم كله من ادناه إلى اقصاه يعيشون في غرفة واحدة
-
اتبعنا على فيسبوك