مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

الياس رأفت علي يحيى ... موهبة عدنية تحلق في سماء الملاكمة البريطانية

الياس ومدربه ووالده
الخميس 11 أكتوبر 2018 06:02 مساءً
كتب - خالد هيثم

في مدينة شفيلد البريطانية تعيش أسرة رأفت علي يحيى ، والتي تنتمي الى عدن وروحها فكرا وثقافة وكيف يكون موهوبيها .. الأسرة التي اختارت الغربة ، نجحت في أن تكون سنداً  لمقومات إبنها "الياس" فمنحته الدعم ليكون في سكة مفتوحة مع لعبة الفن الجميل التي اختارها ويجيد امتلاك مقومات ملازمتها باحساسه وبنيانه الجسماني.
في اتجاه لعبة الفن الجميل "الملاكمة" اتخذ "الياس" له غاية وهدف ، من مواقع ايمانه بقدراته التي وجدت التشجيع من الأهل ومن مختصين للعبة في المدرسة ، ليكون له مشوار طيب تدرج فيه واجتهد بالتدريب والإصرار ، حتى أصبح شاباً قوياً يستطيع أن يقف على الحلبة بشجاعة.
شارك "الياس" في عدد من البطولات الصغرى في مدينته ، قبل ان يكون له خيار مواجهة خصم اقوياء في بطولة
فاز في بطوله يوكشر (yorkshire )أي بطل الاقليم على وزنه للمناطق التاليه شفيلد وروترام
ووكفيلد ودونكاستر وهدرسفيلد وغيرها ، فقدم مستويات رائعة كان فيها يقضي على خصوصم بقدرة فائقة ورائعة ، منحته العبور صوب بطولة الأقاليم التي تعتبر الاوسع ، فحقق فوزا لاتفا على بطل برمنجهام صفوان اليافعي ، ثم قضى على بطل مانشستر اولدهم سعد حسين .. ليكون بين افضل ثمنية ملاكمين في وزنه  وموعود بمواجهات أقوى ، حيث عليه أن يقف وجه لوجه أمام بطل ليفربول في نصف النهائي بأمنيات مواصلة مشواره الصعب نحو اللقب والبطولة لمدينة "انجلد" أكبر المدن البريطانية.
قصة مشوار الياس رافت علي يحيى .. تتعدد مشاهدها وعناوينها ، لأنها سكة مفتوحة للأصرار والتحدي الذي اختاره ليفرض قدراته ومالديه من فنيات اللعبة التي أحبها ومنحها الوقت والجهد ، ليفق ثابتا قويا يسار اليه باعجاب كل من تابعه على الحلبات.
الياس .. أسما جديدا تقدمه عدن واليمن في فضاءات التألق في فضاءات الغربة .. ليتاكد لنا مجددا ، بان لا وطن للمبدعين حيث نحيا .. فمثل هؤلاء لو كانوا على الأرض حيث نحيا لما سمعنا عنهم شيئا ولدمرهم الاحباط وقضى على امنياتهم .. بالتوفيق للبطل "الياس رافت علي يحيى" في محطات المنافسة القادمة


المزيد في رياضة
لويس سواريز بلا أهداف لـ 25 ساعة من اللعب !
وصل المهاجم الأوروجوياني إلى الساعة رقم 25 من لعب كرة القدم دون تسجيل أي هدف مع فريقه برشلونة خارج ملعب كامب نو في مسابقة دوري أبطال أوروبا. ووصلت مباراة برشلونة
ليون يحرج برشلونة قبل العودة للكامب نو
فشل برشلونة الإسباني في الخروج بنتيجة مرضية من أرضية ملعب بارك أولمبيك ليون ، أمام مضيفه ليون الفرنسي ، ضمن منافسات ذهاب دور الستة عشر من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
بايرن ميونخ يُجبر ليفربول على التعادل سلبياً في دوري أبطال أوروبا
 يتأجل الحسم لمباراة العودة بعد انتهاء لقاء اليوم الذي جمع بين ليفربول وبايرن ميونخ في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بالتعادل السلبي. الشوط الأول من المباراة


تعليقات القراء
342126
[1] إلى الأمام ابن عدن البار
الخميس 11 أكتوبر 2018
وليد الجازعي | عدن
تحيه خاصه مني لوالد البطل الأستاذ رأفت علي يحي ابن كريتر البار ابن حافتي ورفيق ذربي في الشرطه العسكريه لواء الحرس الجمهوري في الثمانينات حيث قضينا أجمل الذكريات الجميلة تحياتي لأبناء عدن في المهجر ممن نحتوا في الصخر لصناعة مستقبل مشرف لأبنائهم ختاما قبلاتي للبطل الياس من عمو وليد الجازعي......

342126
[2] حيا وسهلا بالغالي رأفت
الخميس 11 أكتوبر 2018
وليد الجازعي | عدن
الف مليار مبروك حبيب عمو وليد الجازعي الياس رأفت إلى الأمام ياغالي وتحيه من القلب للغالي زميل الطفوله والشباب رأفت وإلى الأمام يابطل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
في بداية الثمانينات .. ومن محاسن الرفاق .. انهم كانوا يجعلونا .. نحتفل بالمناسبات الثورية .. سبتمبر وأكتوبر
في جو رائع أمام حضور جماهيري غفير، وتحت أنظار فعاليات تربوية وسياسية ورياضية، عاش ملعب الجويري يوم امس
إعلان هام لأهل جدة وزائريها  قصص اسطورية تناقلها المؤرخون  لتصل إلينا فيترجمها أبنائنا قصصاً حقيقية
  تنظيم : فريق الجيش من العاصمة عتق إشراف : نادي التضامن الرياضي   تم إختيار آخر بطل من مديريات شبوة وشكلت
كنت على أهتمام بالغ ومتابع لـ منتخبنا الوطني، وخصوصا حينما يرتبط الأمر ببطولة، ألا ان الخروج المبكر لمنتخبنا
    من خلال متابعتي لبطولة طيران الملكة بلقيس لاحظت ذلك النجاح الذي كان قياسة بحضور الجمهور
في خضم حالة الفوضى وغياب الوعي المجتمعي للدور المحوري للأندية الرياضية ، التي سكنها في السنوات الاخيرة ، بعض
حدثني احد الزملاء عن حملة مسعورة يقودها البعض من فاصل اعلاني هات الطبلة ورقصني يا جدع ويه ويه فقلت له رغم
-
اتبعنا على فيسبوك