مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 فبراير 2019 02:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: مشردون يفترشون الارض ويلتحفون السماء .. فهل من التفاتة إنسانية من الجهات المسؤولة ؟

الأحد 07 أكتوبر 2018 09:21 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص:

تقرير/ الخضر عبدالله :

يبدو الواقع أحيانا أقسى من الخيال.. فالمشردون يعيشون حياة البؤس ويتجرعون أقسى أنواع المعاناة، ووجب علينا أن ننظر جديا في وضعهم المزري و في حياتهم الصعبة، فكم من بؤساء يعانون ترتجف أوصالهم و ترتعد أطرافهم وهم يبحثون عن لقمة دافئة تدفئ أمعاءهم الخاوية، و أيضا شيوخ أنهكتهم السنوات و هم لا زالوا يجوبون الشوارع الرئيسية يستنجدون الناس طعاما دافئا أو غطاء يحميهم من التهميش الذي يعانون منه ،وحين كان لابد لنا أن نتذكر أولئك الذين يفترشون الأرض ويلتحفون السماء، و علامات الزمن تبدو على الوجه خطوطا وتجاعيد ،في كل المحطات توقفنا مشاهد كثيرة من هذه الشريحة تستدعي الشفقة وتسيل لأجلها دمع  العيون، إنهم ، آبائنا ، أبنائنا ، إخوتنا … فهم يعانون من كل شيء…، بعدما طالهم النسيان…فهل من مغيث ؟؟؟

عدسة " عدن الغد " تنقل لكم حالة المشردين والتهميش يتخذون جنبات الشوارع الرئيسية كمأوى رئيسي يفترشون فيه الأرض ويلتحفون السماء عرضة لتأثيرات الحرارة المفرطة  في ظل غياب أية مقاربة اجتماعية تفرض عليهم العيش في مؤسسات خيرية وملاجئ معدة لهذا الغرض ، فهل من التفاتة إنسانية من الجهات المسؤولة ؟

قال مواطنون يسكنون منازل بالشوارع الرئيسية بمدينة عدن أن مواطنين  يعانون من اعتلالات نفسية، يفترشون الأرض بجوار مستشفى الأمراض النفسية وعلى مرمى حجر من مركز شرطة ، مطالبين الجهات المختصة بمباشرة الحالات.

واستطردوا قائلين بانه يتواجد في هذا الموقع منذ شهور وبشكل يومي وذكر المواطنون أنهم يعيشون على حسنة المحسنين، فهم يعانون من اعتلالات نفسية ويقومون بحركات تدل على أنهم مرضى نفسيين، فإذا رغبت في الحديث معهم لا يردوا عليك، ولا يتحدثون إلا مع من يرغبوا في الحديث معهم، وإذا تم سؤالهم عن أسرهم يلتزموا الصمت كما التمسوا من المعنيين بالأمر التنسيق مع الجهات الصحية في تقديم ما يحتاجون إليه من خدمات.

نفور المجتمع المدني من  المشردين :

لماذا ينفر الفاعلين في المجتمع من المختلين عقليا والمتشردين في الشوارع ؟ لماذا لا يؤسسون جمعيات للدفاع عنهم و إيوائهم وعلاجهم ؟ لماذا لا تناضل الجمعيات الحقوقية من أجلهم و من أجل إقرار المبادئ الكونية لحقوق الإنسان كما أقرتها المواثيق الدولية و التي تؤكد إيمان المجتمع الدولي بحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وبمبادئ السلم وكرامة الشخص البشري وقيمته، والعدالة الاجتماعية، وقد أكد الإعلان الإعلامي حول التقدم والنماء في الميدان الاجتماعي على ضرورة حماية حقوق ذوي العاهات البدنية والعقلية وتأمين رفاهيتهم وإعادة تأهيلهم، مما يفرض على جميع الدول مساعدة الأشخاص المشردين على إنماء قدراتهم في مختلف ميادين النشاط وضرورة تيسير اندماجهم إلى أقصى حد ممكن في الحياة العادية .








المزيد في ملفات وتحقيقات
جرحى الساحل الغربي في مصر.. بين سندان الألم والمعاناة ومطرقة الإهمال والمماطلة
كتب / احمد بوصالح زهى شهرين ونصف قضيتها في مدينة القاهرة عاصمة جمهورية مصر العربية امتدت من منتصف نوفمبر 2018 إلى نهاية يناير 2019 عشت خلالها معاناة جرحى الحرب الدائرة
شبح المخدرات يحوم في سماء ابين و تجار الحبوب يجنون ارباح طائلة .. المخدرات تدمر مستقبل
استطلاع : ماجد أحمد مهدي انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهره تعاطي المخدرات بشكل كبير وملفت للنظر والتي تعد من أخطر الظواهر على الأسرة والمجتمع وخصوصا شريحة الشباب الذي
بافخسوس..وكيلا لوزارة التربية
يحق لنا ان نفرح ونبتهج خاصة نحن التربويين ومحبي التربية ايضا.. ففي خطوة استحقاق وان كانت متاخرة تم تعيين الأستاذ والمربي الفاضل رجل التربية الفذ الاستاذ حسين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احمد بن بريك: الجنوب (بنأخذه).. وبن دغر كان يتفرج "للسرق"
قتيل الممدارة شاب من صنعاء
أصدقاء قتيل الممدارة يروون لعدن الغد تفاصيل الحادثة
المودع: عقب تبديل سلطة الرئيس هادي سيتم احتواء المشروع الانفصالي بدعم دولي كامل
شهود عيان : طقم على متنه مسلحين هم من رمى بجثة الشاب الصنعاني بالممدارة
مقالات الرأي
يبدو ان الفنانة هدى حسن قد وضعت مسؤولي الثقافة على كرسي متحرك بالفعل ، فما يعتريهم من عجل وفشل يثبت ذلك ، مع ان
كان مجمل النجاح الذي شهدته الأنظمة الاقتصادية و السياسية أو الأنظمة الكنيزية في الشمال و الأنظمة التنموية في
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولندا امس وحضرته بعض الدول العربية ومنها مصر والسعودية والامارات ودول عربيه اخرى
  في كلمته اليوم قال اللواء أحمد بن بريك ، قلنا للرئيس هادي ان يستقر في القصر الجمهوري بحضرموت وسنجعل منه
  يخطو المحافظ سالمين خطواته في بناء حاضر ومستقبل العاصمة عدن بكل تأن وثبات .متجاوزا كل التحديات والعراقيل
من اصعب المواقف على المواطن او اي فرد والتي ستظل خالدة في ذهنه ان يعيش في وطنة غريبآ وتائهآ في دهاليز الحياة
  باسلوب فاضح وتعامل سافر مع الكيان الاسرائيلي بين طرفي النزاع اليمني الحوثيين والشرعية وبسابقة لم تشهدها
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها
 توجد منازعة حقيقية صامتة تثورمنذ اليوم الأول لخروج الإنجليز من مستعمرتها عدن, ولم تزل, بين أبناء عدن
    كعادتي بعد صلاة الجمعة من كل أسبوع أتوجه إلى مقبرة "يعقوب*" لزيارة قبر والدتي وقراءة الفاتحة على روحها,
-
اتبعنا على فيسبوك