مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 22 أبريل 2019 04:04 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 01 أكتوبر 2018 10:39 صباحاً

إعادة الأمل أم صناعة الألم ؟!

الدولار الواحد يقترب من ٧٠٠ ريال وكان قبل أمل التحالف ب ٢١٥ ريالا فقط

صفيحة البنزين كانت ب ٣٥٠٠ ريال
واليوم ب ١٣٠٠٠ ريال

قلت مرارًا أن سبب كوارث اليمن الآن إجمالا هو الانقلاب الحوثي لسببين:

أوّلا لأنه انقلب وقلب المنطقة والعالم معه وبالتالي ..هذه هي نتائج انقلابه!

ثانيًا : لأنه لم يتغير أو يتعلم شيئا خلال أربع سنوات مدمرة ومنذ انقلابه على شرعية الدولة في ٢٠١٤
فهو من انقلب ومن يحكم أيضًا حتى الآن.. يحكم طوال أربع سنوات غير آسف أو مكترث لما يحدث للشعب!
الأوضاع تزداد سوءًا وهو يزداد جشعًا بينما الشعب يموت بكل معنى الكلمة ..لذلك فهي مسؤوليته على وجه التأكيد ..انقلب ..وما يزال يحكم! 
كل هذا صحيح 
ولكن! 
دعونا نكن أكثر صراحة ونتساءل: 

لماذا لم تُوْدِع دول التحالف وخصوصا السعودية والإمارات مبلغ ٤ أو ٥ مليارات من الدولارات على الأقل في البنك المركزي اليمني في عدن دعْمًا للعملة اليمنية طوال الثلاث السنوات الماضية؟
لقد تم نقل البنك من صنعاء إلى عدن من أجل هذا الدعم المؤمل! 
لكنه لم يحدث حتى اليوم! 
لقد تم دعم مصر في ٢٠١٣ ب ١٩ مليارا من الدولارات في أزمتها الاقتصادية ونصفها هبات وقروض ميسرة ومن السعودية والإمارات بالدرجة الأولى! حدث ذلك وهما لا تحاربان هناك حوثيا ولا تلقيان هناك بأفتك قنابل وصواريخ العالم! 
سأقول أن مصر تستحق ٥٠ مليارا في ظروفها وما تعانيه وليس مجرد ١٩ مليارا ..
لكنني أتساءل بحرقة ..ألم تكن اليمن تستحق نصف ذلك المبلغ على الأقل كوديعة وليس هبة! 
وديعة فحسب يا قومنا القساة العتاة!
لا أخلاق العرب ولا الإسلام ، ولا النصارى ولا حتى اليهود أن تتفرجوا على موت اليمنيين جوعا بينما تزعمون أنكم تحاربون لأجله!

الضغط على انقلاب الحوثي لا يجب أن يتم عبر خنق الشعب اليمني! 
الضغط له وسائله وهي كثيرة وليس من بينها تجويع ٣٠ مليون يمني .. وطرد اليمنيين من السعودية وإحكام الخناق على المغترب والهارب واللاجئ ..

أكبر ضغط على انقلاب الحوثي هو :
أن تعفي المغتربين اليمنيين من الرسوم .. على الأقل مادام والحوثي يتربص بهم وباليمن كله!

أكبر ضغط على انقلاب الحوثي إذا كنت صادقا هو أن تودع فورا ٦ مليار من الدولارات في البنك المركزي في عدن على الأقل.. بالطبع لا نريد أن تودع ١٩ مليارا ..
وديعة وليس هبة!

يا قومنا في الخليج ..السعودية والإمارات والكويت تحديدا ..
اجتمعوا مرةً واحدة من أجل معاناة الشعب اليمني المُمِيتة اليوم
تحاربون الحوثي .. فما ذنب الشعب اليمني؟
سميتموها إعادة الأمل! 
لكنكم أعدتم الألم .. والجوع والموت
سميتموها قبل ذلك عاصفة الحزم! 
ولكنكم صنعتم أحزمةً عسكرية ضد شرعية الجمهورية اليمنية!
هذا ما نجحتم به بامتياز للأسف
حتى عدن تعاني وهي تحت إدارتكم! 
لا حزم ولا أمل!

تعليقات القراء
340186
[1] اغباء شخص ومرتزق
الاثنين 01 أكتوبر 2018
شمسون | حضرموت
ياحيوان المملكه والمارات لو انها عارفه ان فى حكومه مسيطره على كل الموارد وفى مركزى واحد لقدمت كل ما طلبتوه ولكن لدينا حكومة ما رب وحكومة الحوثى وحكومة بن دغر وكلهم حراميه والما لالساءب يعلم السرقه وعطوكم كل شىء ولكن القربه مشعوقه لاتن الاموال يتقاسموه بالدولار والشعب يطبعواله من الريال بدون ضمان كيف تريد يعطوا الحراميه الفلوس وهم جربوهم والله لو يعطوهم 50 مليار هذه الحكوهه بايسرقوها وبايعملوا لها مخارج لانهم عارفين لن يستمروا فى الحكم واستمرارالحرب يستفيدوا منه وفرصه لتجميع الدولارات مثلهم مثل الحوثى وللعلم انت واحد منهم نفس الفصيله ومن نفس المدرسه العفاشيهربنا يخارجنا منكم نحن نريد مملكه او اماره ما نريد احزاب وبالذات نحن الحضارم هذا الابتلاء ربنا با يفرجها كلما عكت وزادت باتنفرج

340186
[2] كم ماتو في عزاء ابوك
الاثنين 01 أكتوبر 2018
اليافعي سالم | عدن
يا ريشه مسكين منهو مثلك مهان ذليل.

340186
[3] راح الأمل وبقي الألم
الاثنين 01 أكتوبر 2018
يحي | جبل الملح شبوه
هكذا السياسه والمخالفه في لشعوب كان بعد عاصفة الحزم اطلقة السعوديه باسم التحالف إعادة الأمل لكن الحقيقه هي كانت بدايت صناعة الألم وعنوان صناعة الأمل أو إعادة الأمل كانه استدراج نفسي لشعب ليكسبو ثقته ثم يلقون بسمهم في غفلة من الشعب وسمهم كان بالتدريج تعيين علي محسن مساعد رئيس ولأن الموضوع فيه شعار إعادة الأمل سكتت الناس وقالت الناس يمكن الموضوع فيه حكمه وهكذا تدرج السم بإنشاء الإنتقالي الإماراتي ثم طارق عفاش ثم باعوم ثم في الطريق أحمد مساعد حسين وكلهم خارج الشرعيه حتى أصبحت الشرعيه بلا شرعيه وأصبح من يتحكم باليمن السعوديه والإمارات وراح الأمل وبقي الألم

340186
[4] لو ان الحرب ضد الحوثي لما كانت هناك حرب
الاثنين 01 أكتوبر 2018
علا ياسين | عدن
ولد المولود ميتاً وهذه هي معضله. الانحراف السياسي والاخلاقي والقيمي لما يطلق عليهم شعب الحوثيين كان باهض الثمن وكان محاولة التطاول على مقدرات اليمن شمالاً وجنوباً من اجل العقيده والخزينه باهض أيضاً والتطاول على الجنوب بالذات موضوع اليمن كبير مثل بركان مش مسجل ولاكنه احتمال ان يثور في اي لحضه من اجل مستقبل خالي من العقد فيه العقيده تحتاج فقط الى الأدب مع الله.

340186
[5] والله انك جحش
الاثنين 01 أكتوبر 2018
شمسون | حضرموت
ياعدن الغد اليه ما تنشر التعقيب علا مقالات ربعك الوسخين ياوس

340186
[6] راح الأمل وبقي الألم
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018
يحي | جبل الملح شبوه
هكذا السياسه والمخادعه في الشعوب كان بعد عاصفة الحزم اطلقة السعوديه باسم التحالف إعادة الأمل لكن الحقيقه هي كانت بدايت صناعة الألم وعنوان صناعة الأمل أو إعادة الأمل كانه استدراج نفسي لشعب ليكسبو ثقته ثم يلقون بسمهم في غفلة من الشعب وسمهم كان بالتدريج تعيين علي محسن مساعد رئيس ولأن الموضوع فيه شعار إعادة الأمل سكتت الناس وقالت الناس يمكن الموضوع فيه حكمه وهكذا تدرج السم بإنشاء الإنتقالي الإماراتي ثم طارق عفاش ثم باعوم ثم في الطريق أحمد مساعد حسين وكلهم خارج الشرعيه حتى أصبحت الشرعيه بلا شرعيه وأصبح من يتحكم باليمن السعوديه والإمارات وراح الأمل وبقي الألم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
البخيتي: الإمارات تحتقر اليمنيين وكما طُردت من سواحل إفريقيا ستُطرد من اليمن
مدير شرطة الشيخ عثمان يطلق نداء هام
عادل اليافعي: أيام قليلة جدا تفصلنا عن هذا التحول
مصدر في اللواء ٣٠ مدرع يكشف عن خيانات عسكري وقبلية في جبهة حمك
قطيع من الضباع تهاجم معسكر للجيش بلودر
مقالات الرأي
طالت حرب اليمن وتوسعت رقعة الخلافات وتمزق النسيج الاجتماعي أكثر فأكثر وتباينت أمور غامضة ماكان يفهمها
قبل يومين احتفينا في عمان بتحرخ وتفوق عدد كبير من طلاب وطالبات اليمن في الجامعات الأردنية..وزاد من بهجة
اليوم فتحت المذياع واستمعت للدكتور الهيثمي، وهو يتحدث عن أبين ومشاريع أبين، التي جاء محافظ أبين ليعيدها
  ربطوا يافع ياسلطان .. كانت تلك وصية الامام شيخ ابوبكر بن سالم ( مولى عينات ) للسلطان الكثيري . ماهي قصة تلك
بالأمس كان لي شرف الاتصال بالرئيس "علي ناصر محمد " إتصال فيه كان الحديث لا شك عن هموم وطن وشعب طال أمد اذيته
  بعد أن قتلت الألاف من أبناء الشعب اليمني بحجة الإصطفاء الإلهي والإرث النبوي وقسمت المجتمع إلى قسمين سادة
  استطاع هذا الرجل بمفرده وفي اوقات عصيبة تحريك المياة الراكدة للشرعية حيث كان لتواجده الدائم في العاصمة
  وقع اليوم محافظ البنك المركزي اليمني الاستاذ حافظ معياد ألإلية الجديدة للاعتمادات المستندية المكرسة
  من لا يعرف الشيخ الكبير ( بقشان ) اكيد الكل من سكن الجزيرة العربية والاندلس والرافدين والقسطنطينية حتى دول
في عهد الملك سلمان ابن عبدالعزيز وولي عهده محمد بن سلمان الشاب الطموح وصاحب الرؤية  التغيرية : الثقافية_
-
اتبعنا على فيسبوك