مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 05:11 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

ارتفاع جنوني لأسعار الأسماك .. أهالي عدن يناشدون الحكومة : من ينقذنا من المتلاعبين بقوتنا اليومي ؟(تقرير)

ارتفاع غير مسبوق لاسعار الاسماك في عدن
الاثنين 24 سبتمبر 2018 11:00 صباحاً
عدن (عدن الغد)خاص:

 

تحقيق :  الخضر عبدالله :

 

استنكر عدد كبير من المواطنين والمواطنات في عدن ارتفاع أسعار الأسماك والمضاربة بها في مواقع الحراج من قبل سماسرة يقومون بشرائها بأثمان تفوق قيمتها ويحرمون الأهالي من قوتهم اليومي.

 

وشكا مواطنون من المغالاة في أسعار الأسماك، حيث بلغ سعر الكليو الواحد من الديرك 5000 ريال بينما الثمد بلغ 4000 للكيلو الواحد. والمشك الباغة 1500ريال والشروة 1700ريالاً .

 

مؤكدين أن هذه الأنواع وغيرها من الأسماك المرغوب فيها يجري المضاربة بها في مواقع الحراجات ويقوم بشرائها بعض السماسرة، منهم من يعيد بيعها بالتجزئة في مواقع الحراجات أو في الأسواق وآخرون يعملون على ترحيل كميات كبيرة على سيارات النقل إلى خارج المحافظة لتباع هناك بأقل الأسعار بحسب  تعبير الأهالي .

 

معربين أن السلطة المحلية بإمكانها التدخل لإنهاء هذا العبث الجاري والتوجيه بتوزيع المنتوج من الأسماك للداخل وخارج المحافظة لا الاستحواذ عليه لصالح قلة من السماسرة.

 

وتساءل الأهالي :«أين وعود قيادة المحافظة والسلطة المحلية بتخصيص مراكز للتسويق المحلي لا تخضع للمضاربة وحتى يتمكن ذوو الدخل المحدود من شراء الأسماك بأسعار مناسبة؟

 

زيادة الطلب والإقبال الكبير على أسماك عدن وحالة البحر والصيد العشوائي أدى لشحة المعروض وارتفاع الأسعار حيث أضحى غلاء الأسماك ظاهرة عامة لا تقتصر على مدينة عدن بل امتدت لكل المحافظات مما يستدعي القيام بإجراءات رادعة ,وشهدت أسعار الأسماك في أسواق مدينة عدن خلال الأشهر الأخيرة ارتفاعاً كبيراً فاقم من موجة الغلاء للسلع الغذائية في مدينة اشتهرت ببحرها وأسماكها الرخيصة.

 

زيادة الطلب على الأسماك : 

 

ويرى العديد من الصيادين وباعة السمك في أسواق (الاحراج) ممن التقيناهم في جولة قمنا بها على أسواق مزادات السمك بمحافظة عدن أن الأسعار شهدت ارتفاعاً ملحوظاً خلال الآونة الأخيرة، بسبب زيادة الطلب والإقبال الكبير على أسماك عدن من المناطق والمحافظات الأخرى التي كان طلبها على الأسماك محدوداً وبفعل تحول عادات الغذاء لديها من اللحوم البيضاء والحمراء الى الأسماك لرخص ثمنها مقارنة بغيرها من اللحوم، ناهيك عن تقلب الأجواء في البحر وتخوف الصيادين من النزول إلى البحر، والأهم من ذلك كما قال الصيادون هو استخدام وسائل صيد غير مشروعة كالاصطياد بالشباك التي تمنع خروج الأسماك الصغيرة مما يضر بكمياتها وبعملية تكاثرها، وضعف الدور الرقابي من قبل الجهات المختصة.

 

قوارب لا تستطيع الصمود :

 

ويقول احد الصيادين وصاحب زورق صيد بساحل صيرة "  إن ارتفاع أسعار الأسماك جاء متأثرا باضطرابات البحر وازدياد حركة الرياح التي لا تستطيع قواربهم الصغيرة “الهواري” الصمود أمامها، موضحا انه في حالة هبوب الرياح بقوة على البحر وارتفاع منسوب الموج وعدم استقراره لا يستطيع احد الإبحار، إلا ممن توفرت لديهم الخبرة والشجاعة وهم قلة مما يؤدي إلى شحة كميات العرض فترتفع الأسعار تلقائياً، خاصة مع تزاحم الناس على الشراء واستعدادهم لدفع ثمن مرتفع ليحظوا بشيء من الأسماك على أن يرجعوا إلى منازلهم وأسرهم خاليي الوفاض دون «خصار» للغداء..

 

ودعا الجهات المعنية إلى دعم الصيادين بمراكب كبيرة الحجم تستطيع مواجهة كل الظروف المتغيرة للمناخ في البحر مما يحقق استقراراً في عمليات الصيد وكمياته المعروضة للبيع.

 

 

 

شحة المعروض في الأسواق :

 

من جهته يشير «بائع سمك» أن حالة عدم استقرار البحر والصيد الجائر والمضر لعملية تكاثر الأسماك وزيادة الطلب وغيرها من الأسباب أدى إلى شحة المعروض في الأسواق من الأسماك، وقال: أصبحنا نشاهد في عدن ولأول مرة استيراد الأسماك المجمدة من محافظات أبين وحضرموت وغيرها، وهذا أمر مستغرب لمحافظة عرفت طوال تاريخها بغنى بحارها بأنواع الأسماك اللذيذة والوفيرة والطازجة.. ونوه إلى أن غلاء الأسماك يرجع إضافة لما سبق إلى محدودية عدد الذين يبحرون لصيده في مواسم الرياح، مؤكداً أن شحة كميات الأسماك تعود لهذا السبب ولجملة أسباب أخرى.

 

ارتفاع خارج المألوف :

 

 سمسار بسوق الأسماك  يفيد أن الزيادة في أسعار السمك هي حالة معتادة من كل عام مع هذا الموسم الذي يشهد غلاءً في قيمة بعض أنواع الأسماك المرغوبة وخاصة الثمد والسخلة والجحش والباغة والزينوب والشروى، غير أن هذه الأشهر الأخيرة كان الارتفاع خارج المألوف، إلا انه شهد خلال هذا الشهر ارتفاعاً قياسياً ليصل سعره إلى 3500 -4000 ريال للكيلو الواحد.

 

الغلاء حالة عامة لمعظم الأسواق:

 

غير أن العمال بحراج ساحل صيرة قالوا إن غلاء الأسعار للأسماك ليس مقتصراً على أسواق مدينة عدن، وإنما هي حالة عامة تشهدها معظم أسواق الأسماك بكل محافظات بلادنا نتيجة لعدة عوامل ,حتى بلغ الحال كما هو، كما يقولون إن الصيادين اليمنيين أضحوا يذهبون بقواربهم لمناطق خارج المياه الإقليمية بحثا عن الأسماك نظرا للأضرار التي لحقت بمصائدها في مياهنا نتيجة للممارسات غير المسئولة مع البيئة البحرية وأحيائها من قبل بعض الصيادين وشركات الاصطياد، وهو ما يستدعي القيام بخطوات سريعة لمعالجة هذه الظاهرة ووضع خطط  ناجحة لها..

 

وأعربوا عن أملهم في انخفاض أسعار الأسماك إلى سابق عهدها مع تحسن أجواء البحر، واتخاذ إجراءات جادة لذلك.

 

غالية وترهق الميزانية :

 

إلى ذلك عبر احد المواطنين  عن امتعاضه من ارتفاع أسعار الأسماك، وقال: إنها غالية وترهق ميزانيته، لكنه متفائل في أن تتراجع الأسعار وتنخفض بعد انقضاء فصل الصيف، رغم استمرار قلة المعروض من الأسماك في الأسواق الذي لا يدري متى يعود لحالته الطبيعية ويلبي حاجات السكان وبحسب قدرتهم على الشراء...

 

شواطئنا البحرية مفتوحة ...

 

بائع اسماك منذ عشرين عاما وبلغ من العمر 60 عاماً  التقيناه خلال جولتنا الصحفية في سوق الأسماك بالشيخ عثمان قائلا :" شواطئنا البحرية مفتوحة وسفن الصيد العالمية في الأقاليم البحرية اليمنية  هذه الأيام في ازدياد وأدى هذا الأمر إلى ارتفاع أسعار السمك , وهناك أسباب عديدة لزيادة الأسعار ،منها أن المشترين زادوا بلا قياس وزيادة الطلب على العمل رفع سعره ولا يوجد ضبط وإشراف من قبل البلدية، مثلا في هذا السوق 100شخصا يعملون دون تراخيص وتجد 100 شخصا يعملون ولديهم تراخيص أو التزام ضريبي للدولة نحن اصطحاب التراخيص حق الليسن 1000 ريال وحق تجديد تراخيص 3000 ريال ضريبة تراخيص ،بينما يأتي عيال من الشارع ويفرشوا ما احد يحكمهم حتى في الحراج كل واحد فوق الثاني تحكم السوق وعادهم يغالطون الناس في تسميات السمك فيكون شروة  ويقولون ( زينوب  وسمبا)

 

مصدر في جمعية صيادي خليج عدن التقت به  " عدن الغد "ونقلت إليه شكاوى المواطنين من ارتفاع الأسماك , حيث أوضح أن الجمعية أقامت مفرشين متواضعين لبيع الأسماك بأسعار مناسبة في محاولة منها لإنهاء هذه المضاربة والاحتكار، لكنهما يطلبان من السلطة المحلية التدخل وفرض الرقابة.

 

ويبقى سؤال المواطنين للسلطة المحلية بالمحافظة هل  تتدخل  في  محاسبة  من يقوم برفع أسعار الأسماك الذي يعد قوتهم اليومي؟

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
ظاهرة لم يشهدها اليمن من قبل نساء يتعرضن للتعذيب والاختطاف (تقرير)
   بعد الفضيحة التي أحدثها الكشف عن سجون النساء السرية بصنعاء، والتي يديرها أشخاص يتبعون جماعة الحوثي، يقومون بابتزاز النساء وتعذيبهن، حاولت الجماعة التغطية
الخط الإسفلتي جعار الحصن بمديرية خنفر ..حفر ومطبات أدت إلى حوادث كثيرة
-إستطلاع /نائف زين ناصر الخط الإسفلتي الذي  يربط مدينة جعار عاصمة مديرية خنفر  بمدينة الحصن   شمال جعار   يبلغ  طوله سبعة كيلومترات تقريبا وهو 
(عدن الغد) تبحث اسباب تدهور انتاج محصول القطن في محافظتي لحج وابين
تقرير/محمد مرشد عقابي:مزارعون : اتجاه الكل لزراعة القات والمزروعات التي تضمن دخلاً سريعاً للمزارع بجانب اهمال الدولة وعدم تشجعيها لزارعي القطن ادى الى تدهور انتاجه


تعليقات القراء
338721
[1] لا خوف من رب العباد
الاثنين 24 سبتمبر 2018
فاعل خير | عدن
الظلم ظلمات يوم القيامة ..الله يجازي من كان السبب وحسبنا الله ونعم الوكيل في كل فاسد والفاسدين وفي كل ظالم والظالمين وفي كل من لايخاف ربه ولا يتقيه ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
عاجل : تفحيط بسيارة يؤدي الى انقلابها ووقوع وفيات بعدن
مدير شرطة خور مكسر يكشف تفاصيل اقتتال بين بلاطجة داخل فيلا مبسوط عليها خلف قتلى
وصول الباخرة بسيما BASSMA لرصيف ميناء المعلا ومكتب التنسيق لعمال الشحن والتفريغ يؤكد تفريغها خلال 24 ساعة
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
الجنوب محافظات ست، حدودها معروفة، ومديرياتها مسماة بمسمياتها المتعارف عليها. من يحكمها؟ ومن يدير شؤونها؟ لا
- تنبيه: لو كنت مش واثق بنفسك أو عندك فوبيا من مواجهة اخطاءك بلاش تقرأ المقال ده، فأنا لم اكتبه للجبناء بل لمن
في بداية الثمانينات .. ومن محاسن الرفاق .. انهم كانوا يجعلونا .. نحتفل بالمناسبات الثورية .. سبتمبر واكتوبر
  الأمن والإستقرار والدفاع عن الأوطان لا يقدران بثمن , وعلى الشعوب العربية وحكامها أن يعوا أهمية هذا الأمر
هناك من رحب بدعوة الجمعية الوطنية الجنوبية وماتضمنه بيانها من توصية لقيادة المجلس الانتقالي بتجديد العلاقة
لا يُخفى على احد, ولا يستطيع كان من كان أن ينكر جهودك والدور الكبير والعظيم والواضح للعيان الذي لعبته يا سيادة
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
-
اتبعنا على فيسبوك