مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 05:53 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 10:29 مساءً

الحديدة آخر أوراق الحوثي.

 

مضى الوقت وجماعة الحوثي منشغلة بما تعتقده سياسيا من مزاعم ضللهم بجدواها غرماء التحالف العربي. في ذات الوقت اجتهدت قوات العمالقة بإشراف خبراء التحالف لتهيئة مسرح العمليات بما يخدم قرار تحرير الحديدة دون كثير خسارة.

اليوم بدأت معركة الحديدة وثمة مفاجآت عدة ستغير صورة المعركة التي روج لها القطريين وصدق الحوثيين أمكانية وقوعها.
التفكير بتكرار سيناريو حرب تموز 2006 في لبنان بإستخدام صواريخ أرض بحر أو إطالة أمد حرب المدن منطق مغامر استراتيجيا.

أيضًا نمط أداء قوات التحالف العربي يجعل من الدروع البشرية التي توسلتها المليشيا في الحديدة غير ذات جدوى.
ولدى الحوثيين عدد من الزوايا المهملة إما لقدرات ذاتية تتعلق بالقدرات التكتيكية العملياتية لدى قادة المليشيا يهملها أو لحيثيات موضوعية ترتبط بالعدة والعتاد لمواجهة ما هو قادم.

ويتبقى أمام الحوثي خطوة واحدة لكنها لا تجنبه السقوط، فقط الحطوة تجعل الهزيمة هبوطا آمنا. يحتاج الحوثي للظهور المتلفز اليوم أكثر من الماضي، وخلال خطبة العشاء الأخير يتوجب على زعيم المليشيا إعلان: - وقف الحرب من طرف واحد
- مبادرة للإنسحاب الأمن لأفراده من الحديدة
- إطلاق سراح الصبيحي ورفاقه (رجب ومنصور)
- التصريح برغبته في السلام واستعداده للسفر إلى أي مكان يختاره الرئيس هادي والتحالف العربي سواء (عدن، مآرب، الرياض) للجلوس على طاولة تشاور حول شروط وآليات تنفيذ قرارات مجلس الأمن وإحلال السلام.
هذه الخطوة زمانيا لا تجدي إلا قبل تحرير الحديدة لتجنيب البلاد خسارة كبيرة موقف سيضمن للحوثيين ورقة للتفاوض بشأنها، وبعد تحرير الحديدة لن يقبل أيا كان التفاوض أو مجرد التعاطي معها بما في ذلك مارتن لأن المآلات حينها تصبح وتمسي حتمية.

#بس_خلاص

أسامة الشرمي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
عاجل : تفحيط بسيارة يؤدي الى انقلابها ووقوع وفيات بعدن
مدير شرطة خور مكسر يكشف تفاصيل اقتتال بين بلاطجة داخل فيلا مبسوط عليها خلف قتلى
وصول الباخرة بسيما BASSMA لرصيف ميناء المعلا ومكتب التنسيق لعمال الشحن والتفريغ يؤكد تفريغها خلال 24 ساعة
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
تبين لي من خلال منشورات البعض انهم تعرضوا لضغوط كبيرة من قبل مدير الرئاسة اليمنية عبدالله العليمي، في اعقاب
الجنوب محافظات ست، حدودها معروفة، ومديرياتها مسماة بمسمياتها المتعارف عليها. من يحكمها؟ ومن يدير شؤونها؟ لا
- تنبيه: لو كنت مش واثق بنفسك أو عندك فوبيا من مواجهة اخطاءك بلاش تقرأ المقال ده، فأنا لم اكتبه للجبناء بل لمن
في بداية الثمانينات .. ومن محاسن الرفاق .. انهم كانوا يجعلونا .. نحتفل بالمناسبات الثورية .. سبتمبر واكتوبر
  الأمن والإستقرار والدفاع عن الأوطان لا يقدران بثمن , وعلى الشعوب العربية وحكامها أن يعوا أهمية هذا الأمر
هناك من رحب بدعوة الجمعية الوطنية الجنوبية وماتضمنه بيانها من توصية لقيادة المجلس الانتقالي بتجديد العلاقة
لا يُخفى على احد, ولا يستطيع كان من كان أن ينكر جهودك والدور الكبير والعظيم والواضح للعيان الذي لعبته يا سيادة
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
-
اتبعنا على فيسبوك