مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 11:03 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 06:32 مساءً

أهم شيء السكّان بيدي!

 

في عام 1988م كنت في مهمة عمل بالنزول إلى مديرية لودر لمعاينة و تقييم أعمال تابعة للمؤسسة العامة للبناء و التشييد بمحافظة أبين.

تم الوصول إلى مديرية لودر و معاينة الأعمال من حيث التنفيذ و الجودة.

كون الوقت كان متأخر فقد رأينا ان نبات تلك الليلة في مدينة لودر و نتحرك في صباح اليوم التالي.

عند الصباح قام السائق بمحاولة تشغيل السيارة دون جدوى. مهندس السيارات يقول البطارية، بدلنا بطارية و ماشي فائدة. رجع و قال الكويل و ساعة يقول البلاكات. المهم قاربت الساعة التاسعة و السيارة ما تحنحنت أبدا .

قررت ان أتحرك من لودر باتجاه زنجبار بواسطة سيارة أجرة و اترك السيارة مع السائق عند قيادة المشروع لإصلاحها.

وصلت فرزة لودر و كانت هناك سيارة لاندكروزر واقفة في الفرزة و تم إخباري بأنها المرشحة الأولى للتحرك نحو زنجبار.

من النظرة الأولى للسيارة يأتيك الشك بان تلك السيارة يمكنها السير. سالت السائق و قلت له : أنت متأكد ان سيارتك باتوصل زنجبار؟

رد عليا : افاا عليك و عادك باتسمع فيصل علوي يغني و يصدح من المسجلة حقها.

المهم كنت أول راكب فيها و جلست بالمقدمة بجانب الباب و بعد ساعة و شوي امتلأت السيارة و تحركنا.

فعلا السيارة تسير مع إننا نسمع أصوات غريبة لكنها كانت تمشي و السلام.

وصلنا العرقوب و نحن نازلين و السائق ماسك بقوة على السكان ( مقود السيارة) ،إلا و نسمع صوت سقوط شيء فوق طريق الإسفلت، الراكب بجانبي يقول للسائق : وقف السيارة في حاجة سقطت بانشوف ايه هي؟

رد السائق عر أبوها تسقط ويش لك منها.

قليل و نسمع سقوط شيء مرة أخرى، الراجل يقول للسائق : يا أخي وقف اعتقد الجزوز حق السيارة سقط.

يرد السائق : عر أبوه يسقط ويش ينفع كله دخان.

بعد لحظات صوت قوي سمعناه ناتج عن سقوط شيء ثقيل على الإسفلت، هنا صاح الرجل و قال : ماهذه كبيرة لازم توقف نشوف ايش في!!

رد السائق دون ان يلتفت للرجل و قال : اسمع يابوك عر الذي يسقط يسقط حتى امكينة لو سقطت مالك منها، أهم حاجة السكان بأيدي و باتوصل زنجبار.

تقولوا الآن القيادات تفكر بنفس تفكير السائق، ما يهمهم و لا يشغل بالهم ان يجوع الناس و يتعذبوا و يتملكهم الخوف ،أهم شيء أنهم هم ماسكين القيادة و يوصلوا إلى هدفهم و لو على جثث البشر.

تعليقات القراء
336822
[1] أبدعت
الجمعة 14 سبتمبر 2018
سلطانوف |
ولا تعليق عليك سوى شكرًا! وانتبه لايقولوا عليك من بني مطر.

336822
[2] مع السائق الوضع يختلف، كان يعلم ان سيوصلكم ، لكن حكومتنا فلا شيء باين، لكن وجهتهم نعم يعرفونها...
الجمعة 14 سبتمبر 2018
عدنية من الشيخ عثمان |
على الاقل السواق هذا كان واثق انه سيوصلكم الى وجهتكم، وهمّه يوصلكم، لكن تفكير حكومتنا ليس مثله الظاهر، يعرفون وجهتهم، ولا يعيرون اهتمام لوجهة الشعب مع فقدان الشعب للكثير والكثير في ظل وجودهم، ربنا يهديهم ويتحملوا امانتهم كما يجب....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول مروحية للتحالف تهبط في مناطق حجور
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقتل موظف بجهاز الرقابة والمحاسبة بالمنصورة
تقرير: النفط في شبوة .. خطر ممنوع الاقتراب
اليافعي لوزراء الشرعية:قدموا استقالتكم
مقالات الرأي
حسين السقاف كنت في نظرتي للمجلس الانتقالي مثل الكثير متأثرا بمطابخ الدعائية والإشاعات التي تبث سمومها في
يقف أحمد امام لجنة تبصيم خاصة بصرف الغذاء العالمي والى حواليه افراد عائلته الصغير والكبير ..يظهر على وجهه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البدء نهديكم أطيب التمنيات والتحايا ونتمنى لكم التوفيق في مهامكم الوطنية
    -الشراكة الحقيقية بين الجنوب ودول التحالف العربي ليس بترديد شعارات او إعطاء وعود بالمساعدة على فك
المواطنة مفهوم تاريخي شامل وله أبعاد عديدة قانونية وسلوكية وإدارية وإجتماعية. لذلك فإن نوعية المواطنة تثأثر
اتوقع الجميع بأن الحوثيين قد قاربوا على النهاية بعد اغتيالهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومارافقة بعد ذلك
صراحة صرت أشفق على دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك على وضعه الذي لا يحسد عليه , تركة كبيرة جدآ لفساد
يقدم الحوثيون يومياً الدليل تلو الدليل على أنهم جزء من موروث إستبدادي غاشم لا يرى اليمن غير أرض مستباحة .
لا يملك زمام الأمر إلا من هو له أهل، والبلد اليوم تمر بأصعب مراحلها، فقد تداعت الأكلة إليها، فالوطن اليوم
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
-
اتبعنا على فيسبوك