مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 فبراير 2019 11:12 مساءً

  

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

مجرة صغيرة غريبة تدور حول درب التبانة تحير العلماء

الخميس 16 أغسطس 2018 07:42 مساءً

 

عد مجرة "Segue-1" واحدة من أصغر وأخفت المجرات التابعة لدرب التبانة، والتي حيرت العلماء لسنوات بسبب غموض مصدر تشكل النجوم المكونة لها.

وكشفت أحدث الأبحاث أن الجسم السماوي "Segue-1" يدور حول مجرة درب التبانة مرة كل 60 مليون سنة. وحتى الآن يعتقد العلماء أن "Segue-1" قد تقطعت بها السبل في الفضاء السحيق حيث تمركزت خارج مدار درب التبانة.
ويعود تاريخ هذا الجسم السماوي المليء بـ1000 نجم قديم، إلى بداية الكون، ويموت ببطء، وهو عبارة عن "مجرة كروية قزمة فائقة البقع"، وكانت "Segue-1" أول مجرة من نوعها يكتشفها العلماء.

وقد اكتشف العلماء هذه المجرة في عام 2006، ولم يعرفوا سوى القليل من المعلومات عنها، أهمها حقيقة أنها كانت تحتوي على عدد منخفض للغاية من المعدن، وأنها من المحتمل أن تكون قديمة للغاية.

وتوصل العلماء إلى هذه المعلومات نظرا لأن المعادن الثقيلة ظهرت في عالمنا فقط بعد سلسلة من المستعرات العظمى.

ولم يكن يعرف إلا القليل عن الطبيعة الدقيقة لـ"Segue-1"، إلا أن الأبحاث الجديدة ساعدت العلماء على تصنيف هذا الجسم السماوي على أنه "مجرة قزمة كروية فائقة الخفوت". ويقول العلماء إن أحد المؤشرات الرئيسية على طبيعة المجرة هو لمعانها، حيث أن لدى "Segue-1" سطوع منخفض نسبيا عن العنقود النجمي المغلق الذي يعادل ضياؤه حوالي 300 مرة ضياء الشمس.

واكتشف العلماء أيضا أن "Segue-1" غير متحركة في الفضاء السحيق، ولكن بدلا من ذلك فهي تدور حول درب التبانة على مسافة تبعد حوالي 75 ألف سنة ضوئية، وقد توصل العلماء إلى هذا الاكتشاف باستخدام بيانات عشرات السنوات التي تم جمعها من "مسح سلووان الرقمي للسماء" و"التلسكوب الثنائي الكبير".

وعلى الرغم من تمكن العلماء من تحديد طبيعة المجرة، إلا أنهم ما يزالون غير قادرين على تحديد أصولها، ومع ذلك هناك نوعان من التفسيرات لكيفية حدوثها، الأول، وهو الأكثر احتمالا، يعتقد العلماء من خلاله بنسبة 75%، أن المجرة انجرفت عبر الفضاء بسبب سحب جاذبية درب التبانة منذ حوالي 8 ملايين سنة.

أما التفسير الثاني والأقل ترجيحا، فيقول إنها كانت في الأصل نجوما لمجرة أخرى واستقرت في مدار درب التبانة عندما اصطدمت المجرتان قبل حوالي 12 مليون سنة.

المصدر: ديلي ميل


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
إطلاق لعبة المغامر ..أول لعبة مغامرات في حضرموت للأندرويد
لعبة "المغامر"  مغامرات شيقة معدلة - تطوير صدى حضرموت  - أنور حمدون - حضرموت - تريم - قسم 772655481 حيث تجري أحداث اللعبة لمغامر وهو يجوب  الطريق محاولا تجاوز العوائق
شركة تتحدى سوق الهواتف بـ"أكبر بطارية على الإطلاق"
أعلنت شركة "إنرجايزر"، المعروفة بإنتاج البطاريات، عزمها إطلاق هاتف ذكي ببطارية "خارقة" تحمل ميزة تفتقر إليها الهواتف الذكية الموجودة في السوق، بالإضافة إلى شاشة
فيات كرايسلر تستدعي 882 ألف شاحنة صغيرة
قالت فيات كرايسلر يوم الثلاثاء إنها ستستدعي 882 ألف شاحنة صغيرة حول العالم لمعالجة مشاكل في عجلة القيادة والدواسات. وأشارت الشركة الإيطالية الأمريكية إلى أنها




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
"عدن الغد" ترصد الفاجعة التي اهتزت على وقعها مدينة عدن وصنعاء: (زار عدن لاستخراج وثيقة سفر فكانت رحلته الأخيرة) ..حين تقتلك مدينتك الأم
زوجة قتيل الممدارة ترثيه بمرثية مؤلمة.. وتحكي ايامه الاخيرة
البيض يعلق على مخرجات الانتقالي في المكلا
شاب يقدم على الانتحار من على سطح مسجد ..تفاصيل
قال انه التزم الحياد في معركة صالح.. صحفي مؤتمري يهاجم الرئيس هادي: دار الخراب
مقالات الرأي
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
عشرة ايام مضت منذ ان تم القبض على جثث ثلاثة شبان من ابناء الجنوب حاولوا مغادرة الجارة الكبرى المملكة العربية
  مما لا شك فيه أن العمارة اليافعية الفريدة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ولها امتدادها المرتبط بالحضارة
كثير مانرى او نسمع هذه الأيام عن صدامات مسلحة بين قوات المقاومة المتواجده في الاماكن العامة والاسواق مما
 ‏لا توجد مكونات او قيادة جنوبية قديمة أو جديدة في الداخل او الخارج نستطيع أن نواجه بها حالياً الكارثة
طالعتنا عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية بآراء بعض من السياسيون الجنوبيون والصحفيون والكتاب في صدر
عارف العمريمع تدهور الوضع الامني وانتشار الفوضى بعد اكثر من عام من تحرير العاصمة المؤقتة عدن, وتداخل المهام
الأمن في أي دولة يندرج تحت القرار السياسي؛ فعندما تكون المنظومة السياسية المحلية (سلطة ومعارضة) مسيطرة على
لم يعد ينطلي على أي متابع في الشأن السياسي، التعاون الذي تقوم به مليشيا الحوثي مع إسرائيل، لضمان بقاءها
بحسب "المسيرة نت" فقد نجح الحوثيون، هذا اليوم، في إخراج ٢٠ مظاهرة متزامنة للتنديد بمؤتمر وارسو. مؤتمر وارسو هو
-
اتبعنا على فيسبوك