مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 05:24 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 16 أغسطس 2018 02:16 مساءً

تكوين وما أدراك ما تكوين! !

عائشة المحرابي

 

وصلتني دعوة من نادي تكوين الثقافي في المكلا ، لم يكن مثل أي نادي عرفته انه نادي أدبي ثقافي كلهم من الشباب بعمر الورد وطلاب جامعة كل منهم يكمل الآخر لا تدمر لا رفض الكل على استعداد تلبية اي أوامر وكلهم يجمعهم حب العطاء عطاء بلا حدود .
منذ أن وصلت المكلا بعد رحلة شاقة من صنعاء إلى عدن ومنها للمكلا حتى اتجنب سؤال (أين المحرم) في حال سافرت رأسا من صنعاء إلى المكلا
لست نادمة ابدا على سفري بعد تلك الحفاوة والاهتمام من قبل مؤسسة النادي الشابة شروق الرمادي إلى بقية الأعضاء جميعهم جميعهم روح واحدة من الحب
لم يتركوني إلا وقت النوم .
كانوا الدليل السياحي لي لمعرفة المكلا
وما أجمل تنسيقهم وتنظيمهم الأمسية الشعرية التي رافقني بها على العود الشاب صانع الاعواد علاء
بل حتى ذهابي إلى سيئون لإحياء الصباحية لم يتركوني
وكانوا وما زالوا يتواصلون معي للاطمئنان على سير الرحلة وحتى بعد وصولي إلى الحبيبة صنعاء وبيتي
وأجمل مافي هذا النادي انه لا أحد يمولهم بل يدفعون من جيبهم اشتراك شهري لإقامة الفعاليات والنشاطات
مهما قلت ومهما كتبت لن إف نادي تكوين حقهم مليون قبلة على جبين شباب نادي تكوين الثقافي
وكم ارجو من الله ان يكون هناك أندية ثقافية أخرى في كل المحافظات كنادي تكوين



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انهيارات كبيرة في صفوف الحوثيين بالضالع
قيادي في الامن المركزي يرد على يحيى محمد صالح ويكشف اسرار خاصة عن مجزرة ميدان السبعين
افتتاح"ميوم ستايل M - A مملكة الغمرة" لموديلات فساتين الغسل في ردسي مول بالمنصورة
اختفاء شاب سقطري في صنعاء وعائلته تناشد للبحث عنه
طارق محمد صالح: ‏سيظل يوم ٢٢/ مايو / ١٩٩٠ من اعظم الأيام في تاريخ اليمن 
مقالات الرأي
  في ذكرى إعادة تحقيق الوحدة اليمنية نتذكر كيف بلغت النشوة الوطنية ذروتها ، يوم 22 مايو 1990، وكيف فاخر
  بكل تواضع أنا أغلى كاتب دراما في اليمن بمبلغ وصل الى 6 مليون ريال عن أول تجربة لي في تأليف حوارات مسلسل همي
د.حسن السلامي أنتقل إلى رحمة الله أخي وصديقي ورفيقي وزميلي في الدراسة الأستاذ الأديب المفكر والشاعر المرهف،
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
الذكرى  الـ 29 لل ٢٢من مايو الخالد : رغم كل المصاعب والماسي التي عاناها شعبنا اليمني العظيم في العقود
-
اتبعنا على فيسبوك