مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 04:56 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 24 يوليو 2018 11:29 مساءً

الشماعات سلاح الفاشلين

منذ هزيمتنا في حرب 94م وعلى فترات متعاقبة وحتى اليوم ظل الجنوبيين وبالذات مكونات الحراك والقادة السابقين واللاحقين يبحثون عن شماعات نعلق عليها عجزنا وفشلنا ومعاناتنا فتارة نحمل أخطاء الماضي وصراعاته ومأساة الوحدة الجنوبيين من اصول شمالية ممن كانوا في قيادة الحزب والدولة  الخ ،، وتارة ثانية نحمل النظام السابق كله  ،،

كما جعلت كذلك مكونات الحراك في السنوات الأولي لقيامها من الحزب الاشتراكي شماعتها التي تعلق عليه خلافاتها وفشلها بل ان البعض صرح علنا واعتبر ان الحزب اخطر من نظام وعصابة صنعاء وعدوه الرئيسي وحورب الاشتراكيين الحراكيين وهكذا ومع كل حدث واخفاق يتم تعليق مثل هذه الشماعات والبحث عن شماعات اضافية جديدة كما هو حال شماعة الإصلاح اليوم وما يطلق عليهم عرب 48م وغيرها ومما هو جدير بالإشارة ان مثل هذه الشماعات لا تستخدم لتبرير العجز والفشل فقط بل وباتت سلاح الاتهام ووصم كل من نختلف معه او يخالفنا وينتقدنا ، ونسي أصحاب مثل هذه الشماعات من أن هذه الشماعات لا تقدم حلول ولا تحل مشكلة ولا هي حجة لتبرير فشلنا لانها سلاح الفاشلين العاجزين الذين لا يمتلكون الشجاعة على الاعتراف بأخطائهم وفشلهم الغير قادرين على مواجهة التحديات ، لأن الرجال الشجعان هم الذين يعترفون بأخطائهم وينهضون من تحت الركام مجددا ليحولون هزائمهم إلى نصر وضعفهم الى قوة مستمدين ذلك من صدق إيمانهم بعدالة قضيتهم وثقتهم بشعوبهم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
شهد منذُ فترة وجيزة سعر صرف الدولار تراجع أمام الريال اليمني، إذ وصل صرف الدولار مقابل الريال إلى (٤٥٠) ريال
أتذكر يوما من شهر فبراير وهو الحادي عشر كان يوما للشهداء لأنه يصادف يوما أسس فيه الاستعمار ما اسماه اتحاد
اليمن في قلوبنا شعار حمله مسئوليين كُثر على ربطات أعناقهم الباهظة الثمن والمقتطع من رغيف خبز الفقراء.. هذا
العميد الدكتور خالد العكيمي مدير ادارة شؤون الافراد بوزارة الداخلية  مثل يقتدى به وانموذج القائد الناجح
حضرموت الانسان والارض لها خصوصية لايفهمها الا الحضارم او من عاش في ارضهم وهذه الخصوصية تفرض على الجميع
حظيت كلمة رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي التي ألقاها في افتتاح أعمال الدورة الثانية للجمعية
يوما بعد يوم ننتظر اليوم الذي نكون فيه لحمه واحده لخدمة هذا الوطن ولكن هناك من تجاوزنا واعتلانا عندما خدمته
من خلال متابعتي فيديوهات الاستاذ علي الحجوري والمشهور باسم جعفر والذي تحتجزه السلطات الأمنية في المملكة
-
اتبعنا على فيسبوك