مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 01:36 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 03 يونيو 2018 04:44 صباحاً

هادي .. المُحارب السبئي الصادق

 

منذ حرب صيف 94 م وحتى اللحظة، لا تزال مسيرة الرئيس عبدربه منصور هادي العسكرية والسياسية مثاراً لتساؤلات وتكهنات جمّة، مرتكزها تأثيره في مسارات تلك الأحداث التي عصفت باليمن أثناء وبُعيد تلك الحرب مروراً بثورة 11 فبراير التي على إثرها اختاره الشعب اليمني رئيسا انتقاليا بإجماع شعبي لا نظير له منذ عصر الملوك التبابعة.

بعد صراع الإخوة الأعداء في منتصف الثمانينات في الشطر الجنوبي من الوطن اتجه الرئيس هادي إلى الشطر الشمالي وهناك قوبل بالترحاب على المستوى الشعبي والرسمي، ذلك أنه انتقل من بيته الذي أصابه الضرر إلى بيت أجداده ومهدهم الأول، حيث الأنساب والرحِمُ، بعد ذلك انخرط في صفوف الجيش اليمني كونه ضابطاً عاملاً في القوات المسلحة واستمر في ذلك العمل الوطني بعد إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركة منتصف العام 1990م.

لم يكن فخامة الرئيس هادي من دعاة الحروب ولا من الساعين لها، بل كان التعقل والحكمة والتريث في اتخاذ القرار سمته المميزة، وسنته المؤكدة، وتلك فراسة البدوي سليل ملوك سبأ وحفيد أبين بن ذي يقدم بن حمير، لكنه حين يجد نفسه مضطراً لخوضها بعد استنفاد كآفة السُبل والوسائل لتفاديها وتجنيب الشعب ويلاتها وتبعاتها، فإنه لساحات النزال فارسا حميريا لا يشق له غُبار ومحاربا سبئيا لا يعرف الهزيمة أو الانكسار، ولذلك فقد كان في حرب صيف عام 94م الميزان الذي أعاد لليمن الكبير وجوده وكينونته بعدما استعرت الحرب شمالاً وجنوباً، وكان بلا منازع كلمة سر الانتصار ليس على اليمني ولا على الجغرافية المصطنعة، بل على المشاريع التقسيمية التي سعت إلى تفتيت النسيج الوطني اليمني لإشباع رغبات المأزومين شمالاً وجنوباً الذين تعودوا على الاعتياش من المشاريع الصغيرة التي لا تتعدى مضارب قبائلهم وحدائق منازلهم.

وأمام هذا التاريخ المشرق بالانتصار لليمن أولاً وأخيراً، حاول فخامة الرئيس هادي تقويم مسار الوحدة بعد انقشاع غبار المعركة ظاناً منه أن مشروعاً وحدوياً جديداً يلوح في الأفق وأن يمنا قويا شامخا على موعد مرتقب، لكن ظنه تبخر بعد أن وجد بهجة الانتصار المزعوم تسري في أرواح قيادة الدولة العسكرية والقبلية، الأمر الذي أصابه بالخيبة كما أصاب الكثيرين من رفاقه، وعلى ذلك فقد ظل الرئيس هادي في منصب نائب الرئيس دون مرسوم رئاسي، اللهم منصباً فخرياً، لا ينوب في حال الغياب ولا يؤثر في مجرى مياه السياسية اليمنية طيلة عقد ونصف من الزمن.

مع اندلاع ثورة 11 فبراير في العام 2011م، استشعر فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي خطورة المرحلة المصحوبة بالرغبة الشعبية الجامحة للتغيير، ولذا فقد كان خلال تلك الأحداث الثورية المتصاعدة وسيطاً بين طرفي الخلاف الناتج عن الثورة (علي صالح وعلي محسن)، إذ لم ينضم إلى صف السلطة الحاكمة رغم اعتباره أحد رموزها، بل أمسك العصا من المنتصف، سعياً لاخراج اليمن من عنق الزجاجة، وقد قاده إلى ذلك الموقف فراسته البدوية ودهاؤه العسكري فضلاً عن قراءته للأحداث وإدراكه أن مطلب التغيير أصبح ضرورة ملحة وأمراً لا مفر منه، خاصة وأن الغليان الشعبي في المحافظات الجنوبية سبق ثورة 11 فبراير بعدة سنوات.


بعد انتخابه رئيسا توافقيا لليمن مطلع العام 2012م حمل الرئيس هادي اليمن المنهك الجريح على كتفيه وحاول جاهداً السير به إلى حيث يجب أن يكون، اليمن بموروثه الحضاري الباذخ وتاريخه السبئي الحميري التليد لا يليق به أن يكون على هذا الحال، كان الرئيس هادي في تلك الفترة ولايزال يعمل كمحارب سبئي صادق، مؤمن بيمنه وتاريخه وهويته الوطنية، وبناء عليه فقد أطلق حواراً يمنيا واسعاً جمع فيه اليمنيين بمختلف ألوانهم وطبائعهم، وخرج معهم بمخرجات سبئية عظيمة تؤسس ليمن اتحادي كبير ودستور وطني شامل يكفل حق الجميع ويبني دولة العدل والمساواة وسيادة القانون.

هذه المخرجات الوطنية لم ترق "للقبيلة" المسكونة بحب التسلط والنفوذ على اعتبار أن الحكم محصوراً بين صخور جبالها ولذلك فقد عملت في الخفاء على تقويض مخرجات الحوار وشل قدرات القائمين عليه والمنفذين له، ما جعلها تشكل تحالفا انتقاليا مع مليشيات الحوثي أو ما بات معروفا بالهاشمية السياسية، وكان نتاج ذلك التزاوج الانتقالي انقلاب 21 سبتمبر المشؤوم على شرعية الرئيس هادي الدستورية ما أدى إلى دخول اليمن في حرب داخلية وخارجية ماحقة لا تزال مشتعلة حتى هذه اللحظة.

إن الحقيقة التي غابت عن مهندسي ذلك التحالف الذي انفض مؤخراً هي أن الهاشمية التي حكمت اليمن قهراً وقسراً لألف عام وتخلص منها اليمنيون في ثورة سبتمبر الخالدة عام 1962م ، ترى أن اليمن هي فردوسها المفقود منذ ذلكم التاريخ، وأن استعادة زمام الحكم فيها من اليمنيين هو جهاد مقدس وحق نبوي وأمر إلهي، ولذلك فإن قيام دولة يمنية قوية يبدد أحلامها في استعادة تحكمها باليمن، وهذا ما نراه اليوم فهي تقاتل بكل ما تملك من قدرة واستطاعة بهدف الحفاظ على ما تبقى لها من نفوذ في بعض المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، رغم إدراكها أن هزيمتها المدوية شبه محققة وأن انتصار الشرعية الدستورية قاب قوسين أو أدنى.

في ختام هذه التناولة أقول، إن اليمنيين اليوم يقفون خلف محاربهم السبئي الصادق فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لاستعادة الدولة اليمنية المختطفة وبناء مداميك اليمن الاتحادي، اليمنيون اليوم يقفون مع استعادة ذاتيتهم اليمنية وحقهم في حكم بلدهم وأرضهم بعيداً عن الطارئين على هويتهم وتاريخهم وموطنهم الأزلي اليمن الكبير من الغيضة إلى مرّان.

تعليقات القراء
321149
[1] ايش من شطر شطرو كس امك
الأحد 03 يونيو 2018
فاعل خير | عدن
سبب احداث الجنوب العربي هم انتم يا دحابشه من تعز ولكن الايام بينناء

321149
[2] صيحفة كذابه ونافخة للفتنة بين ابناء الجنوب
الأحد 03 يونيو 2018
ابن الجنوب | عدن
هادي الفرار منذ ان نعرفه وهو لابس الب قع زالخنة للهربه..واليوم يامخلافي بتخليه يعد مكرب ....

321149
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الأحد 03 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
إذا امتدحك واحد من تعز اليمنية، فأعرف أنك في الطريق الخطأ وضد نفسك وأهلك.وأن هلاكك أصبح قريب فهم نحس لا ريب.

321149
[4] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الأحد 03 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
إذا امتدحك واحد من تعز اليمنية، فأعرف أنك في الطريق الخطأ وضد نفسك وأهلك.وأن هلاكك أصبح قريب فهم نحس لا ريب.

321149
[5] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 03 يونيو 2018
ناصح | الجنوب العربي
لا حول ولا قوة إلَّا باللَّه العلي العظيم ، ماهكذا يكون الكذب والتزلف، فتاريخ هادي معروف ولا داعي لتزييفه ، ولنفترض أنَّ كل ماجاء في هذا المقال ليس كذباً ، فماذا لو مات هادي أو قتِل ؟؟؟ إعقلوا ياقوم فالشعوب لن تعرف أمناً وإستقراراً وتنمية وعدلاً بوجود شخص في السلطة وإنما بوجود دولة بمؤسسات دستورية تحكمها ، تشرشل قاد بريطانيا في الحرب العالمية الثانية وفقد السلطة بصندوق الإنتخابات وديقول كذلك وكول مهندس إعادة توحيد ألمانيا سقط في الإنتخابات مستشاراً وواصلت هذه البلدان تطورها بدونهم في السلطة ، وكندا أتاها شابّ في مقتبل العمر ليحكمها دستورياً وسيذهب إن لم يختره الشعب الكندي مرة أخرى . إتركوا البلادة في إصدار الأحكام الكاذبة لأشخاص وأنصفوا في القول عند الحديث عنهم ، فتاريخ البشرية المعاصر مدوَّن بالصوت والصورة ومن كذب فإنما يكذب على نفسه وفي غير رمضان لايجوز الكذب فكيف برمضان ؟؟ ووحدة الثاني والعشرين من مايو تسعين كارثة على الجميع ، وحدة موت وتدمير كما أراد لها العفاش فقتلته كما قتلت الآلاف من الذين تمسكوا بها وستقتل من لايزال متمسكاً بها واللَّه نسأل أن يُحكِّم هؤلاء عقولهم ويمتثلون لإرادة الشعوب لمن تريد أن يحكمها ورمضان كريم.

321149
[6] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الأحد 03 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
إذا امتدحك واحد من الآنذال الحقراء، من اصحاب القذرة الحقيرة تعز اليمنية، فأعرف أنك في الطريق الخطأ وضد نفسك وأهلك.وأن هلاكك أصبح قريب فهم نحس لا ريب.

321149
[7] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الأحد 03 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
هذا تعليق لكل من له صلة بتعز اليمنية أو باتلعربية اليمنية. ........................إذا امتدحك واحد من الآنذال الحقراء، من اصحاب القذرة الحقيرة تعز اليمنية، فأعرف أنك في الطريق الخطأ، وأنك ضد نفسك وأهلك .وأن هلاكك أصبح قريب فهم نحس لا ريب.

321149
[8] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الأحد 03 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
هذا تعليق لكل من له صلة بتعز اليمنية أو بالعربية اليمنية. ........................إذا امتدحك واحد من الآنذال الحقراء، من اصحاب القذرة الحقيرة تعز اليمنية، فأعرف أنك في الطريق الخطأ، وأنك ضد نفسك وأهلك .وأن هلاكك أصبح قريب فهم نحس لا ريب. ابويمن الكائنات الغريبة العجيبة يهددوا السعودية ودول الخليج العربي.

321149
[9] إلى محرر عدن الغد إلى الآن 6 تعليقات 5 منها نفس التعليق لنفس الشخص
الأحد 03 يونيو 2018
سامي | عدن
كنا سكتنا من هذا اللت والعجن وكان محرر عدن الغد المسؤول عن التعليقات يحجب المكرر ولكنه يبدو أن رمضان اثر عليه . فرغم سلبية حرية التعليق بدون معرفة المعلق (عن طريق بريده الإلكتروني كما تفعل جميع مواقع العالم إلا عدن الغد إلا أن السماح بنشر تعليقات مخالفة لشروط جريدتكم وموقعها نفسه يدل على عدم مسؤوليتكم وعدم احترافيتكم وهذا سينفر أغلب القراء عن متابعتكم ) وربنا يعينكم على هذا القيء .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
عاجل : مسلح يقتل اربع نسوة بالصعيد
عبدالله يصف الشليمي بـ"المهرج" عقب مهاجمته الوزير "الميسري"
"المقرحي" اركان اللواء الأول دعم وإسناد بقرار من قيادة الدعم والاسناد
مقالات الرأي
في البداية أود الإشارة إلى أن هذا المقال التنويري ليس موجها لأي شخص أو حاكم ولكنه ضمن بعض المتفرقات التنويرية
انتهت الفترة الزمنية المحددة في اتفاقية الرياض لتعيين مدير أمن ومحافظ لعدن وكذا انتهت فترة عودة القوات إلى
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
-
اتبعنا على فيسبوك