مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 فبراير 2019 02:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 21 يناير 2018 03:48 مساءً

الحياة تدب من جديد في هيئة مشفى الرازي العام في أبين

سيلاحظ الزائر لهيئة مشفى الرازي العام في مدينة جعار بمحافظة ابين حجم التغيير الذي بدأت علاماته بالظهور من خلال التزام الموظفين بالزي الرسمي وايضًا إعادة ترميم الادوات والاجهزة والمعدات الطبية التي أهملت لفترات طويلة واصبحت معرضة للتلف والتي قد دفعت فيها مبالغ كبيرة جدًا كالسرائر والمولد الكهربائي بسعة 750 كيلو وهو المولد الاحتياطي الذي خرج عن الجاهزية بسبب تلف بعض قطع الغيار فيه والحمد لله بدأت المساعي الحقيقية لاعادة تأهيله وإصلاح ماخرب فيه وتوفير قطع الغيار له .

لن يكتفي المشاهد من رؤية حجم النقلة النوعية والجهد الدؤوب الممتاز الذي تبذله ادارة الهيئة ممثلة بالدكتور هدار رئيس الهيئة ونائبيه الدكتور خالد الدوبحي والدكتور حسين عبدالباري السقاف الذين شكلوا فريق عمل موحد ويكمل بعضه بعضا .

أثناء جولتي البسيطة في الهيئة قادني الفضول إلى الصعود لمطبخ الهيئة وشاهدت أمرًا لم يكن على بالي ، فقد قامت ادارة الهيئة مشكورة بإعادة تأهيله وتجهيزه وبدأت التغذية تعود للمرضى المتواجدين في أقسام الترقيد في الهيئة.
ولا اخفيكم سرًا ولن أكون مبالغا إن قلت انني اعجبت كثيرًا بنوعية الوجبات المقدمة للمرضى التي يتم تجهيزها حسب نوعية المرض وحالة المريض ، ومثلما اخبرني المشرف على المطبخ انهم بصدد تطوير وتحسين الوجبات نحو مستوى الــ 3 stars.

كما أوضح المشرف لي أن مقاول التغذية أبدى استعدادة لتوفير كل مايلزم و يلبي حاجات ورغبات المرضى في سبيل إظهار الوجه المشرق للهيئة لتقديم الراحة للمريض .

وبدوري كمواطن أتقدم بجزيل الشكر لإدارة الهيئة ممثلة بمديرها الدكتور هدار ونائبيه الدكتور خالد فضل الدوبحي والدكتور حسين عبدالباري السقاف ، والطاقم الاداري بشكل عام ونتمنى مضاعفة الجهود والسعي بجدية لمعالجة ومداواة بعض القصور في الهيئة في الجوانب التي يتخللها ذلك القصور حتى تظهر هيئة مستشفى الرازي العام كمنافس وند قوي للقطاع الخاص والهيئات الاخرى .

ونحن على ثقة أن وجود هؤلاء الشباب على رأس هرم الهيئة سيتحقق الهدف والوصول الى مستوى عالٍ من النجاح طالما وهم يعملون بروح الفريق الواحد وبرعاية كريمة من اللواء ركن / أبوبكر حسين صاحب الانجازات وقائد دفة أبين نحو عودة أمجادها بعد السنوات العجاف التي مرت بها وعانى فيها المواطن الابيني المآسي والويلات.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
نتابع ما يقوم به المجلس الإنتقالي الجنوبي وجمعيته العمومية،من تحركات ومنها في محافظة حضرموت الزاخرة بالعطاء
الحقيقة التي لا يريد البعض الإعتراف بها او حتى سماعها محاولين تجاهلها نقولها دون مزايدة المجلس الإنتقالي
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولنداء امس وحضرته بعض الدول العربيه ومنها مصر والسعوديه والامارات ودول عربيه اخرى
لقد أصبحت عدن تعيش في وضع دراماتيكي مخيف ، فكلما تحقق بصيص أمل لهذه المدينة العريقة التي انبثق منها النور
- في يوم بهيج مليئ بنفحات الوطن الغالي" ومبلولا بعزيمة وإرادة شعب إكتضت جماهيره في قاعة ضخمة ليعلنوا أن حضرموت
مثلت السنوات الاخيرة منذ انطلاق الثورة إنتاج عظيم للدراما اليمنية  فبدأت بسلسلة مسلسلات همي همك الرمضانية
لحج وحنينها على قائدها لم يكن مجرد بكاءً لغيابه بل لما تعيشه المحافظة في وحشة مظلمة لاتجد من يبتسم في وجهها
  العقل نعمة كرم الله بها بني آدم، فبه يعرفون ربهم، وبه يعلمون، ويخططون. ولولاه بعد الله سبحانه لصارت
-
اتبعنا على فيسبوك