مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 12 أبريل 2021 05:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 08 يونيو 2016 09:00 مساءً

الدم الشبواني على ارض بيحان

 

كثيرة هي المدن التي تم إهمالها في تلك الدول التي كانت مسرح للعمليات العسكرية من قبل القوى التي سيطرت على مقاليد الحكم مثل الفلوجه بالعراق ومدن اخرى هناك سنية تم إهمالها.
كذلك في ليبيا وسوريا وتونس .
في الجنوب العربي هناك محافظات تم نسيانها من قبل كثير من القوى السياسية وكذلك من قبل الحكومة الشرعية ومن دول التحالف.
شبوة احدى تلك المحافظات التي وقفت ضد الغزو الحوثي العفاشي منذ ان وطأت أقدامه تراب شبوة وخاصة في منطقة بيحان نقطة الدخول الاولى .
كان التداعي لتلك الوقفة من جميع أطياف شبوة بشكل شعبي افتقد للتدريب والخطط العسكرية وللسلاح الثقيل .
كان ينتظرون الدعم من قوات التحالف الذي لم يتأخر كثيراً بل أتى في شكل طائرات ألقت بصواريخها فوق تجمعات ابناء شبوة في منطقة الصفراء فقتلت وجرحت الكثير من ابناء شبوة والذي احدث حالة من الارتباك لدى المقاتلين والذي حاول القادة إفهام أولئك الشباب ان هذا خطاء والأخطاء تحدث في الحرب.
حدثت الانسحابات على اثر ذلك والقوات الشمالية تتقدم في خط صحراوي مفتوح من بيحان الى عتق بكامل أسلحتهم والياتهم ونحن ننتظر طيران التحالف يقصفهم مثلما قصفونا ولكن لم يحدث من ذلك شيئا .
تجمع ابناء شبوة وحاصروا مدينة عتق ، وأصبحت مدينة عتق خاوية الا من قوات الاحتلال اليمني وبعض المتعاونين معهم .
تم إعطاء الإحداثيات لغرفة عمليات التحالف لأهداف في عتق حيث تتجمع القوات الشمالية ومنها نقطة الجلفوز التي تتحكم في مدخل عتق الشرقي .
لم يتم قصف الأهداف التي اعطيت لهم في حينه ولا أنكر ان الخوف كان مسيطر علينا والمقاومة تتمركز ليس ببعيد عن أطراف مدينة عتق من جميع الجهات ان يحدث لنا مثلما حدث في الصفراء ببيحان . وكان بعض المقاتلين الشباب يقولون من باب التندر خلوهم يخلطون عصانا نحن والحوثه ونعتبر من قتل كأنه قتل في معركة مع الحوثه والعفاشيين . المهم نشعر بأن طائرات التحالف تخيفهم ويعملون الف حساب اذا حاولوا يخرجون من عتق ..
خرجت القوات الشمالية بإتجاه المصينعة واشتبكت معها المقاومة الجنوبية في عدة مواقع قبل ان تصل الى المصينعة حيث دمرت منزل الشيخ عوض حسين بن عشيم وأجبرتها المقاومة على الخروج من مدينة المصينعة وهم الذي حاولوا ان يتجهوا الى مدينة الصعيد وهي قريبة جداً من المصينعة
وحدثت معركة سرع ال باسويد وتكبدت فيها القوات الشمالية خسائر كبيرة .
خرجت القوات الشمالية من عتق بعد ان تعرضوا لهزيمة في معركة سرع وبعد ان زادت عمليات المقاومة داخل مدينة عتق وقصف مدفعي ليلي بالتوهنش .خرجوا باتجاه الصعيد والنقبة بعد معارك غير متكافئة مع ابناء شبوة.في الجشم والكسارة ومدينة خمر وطلعة خمر ومفرق الصعيد وجبل الحمراء والقيمة ووادي صدر باراس والمنقاش والضلعة والجبل الأبيض والنقبة و جسر بيو والعرم .الذين ليس لديهم سوى السلاح الشخصي وبعض السلاح المتوسط ايضاً الشخصي..
وتطلعت العيون صوب السماء لعل هناك طائرة ستضرب تلك القوات الغازية لتعطي دفعة معنوية للمقاتلين.
وأحرقت الشمس العيون وهي منتظرة فرج لم يأتي في حينه . والفرج من عند الله .
وصلت القوات الشمالية مدينة الصعيد ودمرت منزل الشيخ صالح فريد وانسحبوا في نفس الليلة بعد ان عبرت القوات الشمالية جسر السلام لتدمير منزل الشيخ بن رزيق الحميري والد البطل عدنان رزيق احد قادة المقاومة في تعز حالياً الذي سارع بتدمير منزله قبل ان يدمروه ولسان حاله يقول بيدي ولا بيد عمرو ثم عادت الى النقبه وتمركزت عند خزان مشروع المياه قامت طائرات التحالف بتدمير جسر السلام وهو الجسر الوحيد الذي يربط شبوة بابين وعدن.
ودمرت خزان مياه مشروع شبوة ،ثم تم تدمير جسر قرير قبل عدة أشهر فقط وهو الذي يربط شبوة بحضرموت في وقت لم يكن هناك تواجد للحوثه او العفاشيين في المحافظة والتواجد فقط في بيحان والمسافة اكثر من ثلاث مائة كيلو بين بيحان وقرير .
اليوم يخوض ابناء شبوة معركة اعتمدت على الإرادة القوية والعزيمة والإصرار وعدم انتظار مدد او دعم لم يأتي في السابق ولن يأتي في الحاضر.
ليس هناك علامات استفهام على دول التحالف ولكن علامات الشك والريبة تأتي
من همزة الوصل بين ابناء الجنوب ودول التحالف الذين يقومون بإعطاء الإحداثيات وهم من زمرة عفاش تسللوا ولبسوا ثوب الشرعية كما لبس مجرميهم وانتحارييهم العباءات ليصلوا الى أهدافهم في عدن .
فمن غير المعقول ان تتدخل دول التحالف لنصرة شعب الجنوب ولا تضرب القوات الشمالية وهي تتمدد على تراب شبوة بكل أريحية الا لثقتهم ان هناك من يحميهم في الرياض بعدم إعطاء الإحداثيات الصحيحة لتلك القوات .
اليوم شبوة اختلط دم أبناءها من مختلف مناطقها وقبائلها ليجسدوا اتحاد شبواني قادم ان شاء الله سيقتلع كل العفن من على ارض شبوة .
كما قالها شاعر شبوة الشاب سالم لنجف العولقي ..

شبوة ابية شعبها واحد،،
واكبر دليل اليوم قتلانا،،

الصف واحد والهدف واحد،،
صرنا بحمدالله اخوانا،،

فمت بغيضك ايها الحاقد،،
الحرب أآخانا وقوّانا،،

والحرية ياجيلنا الصاعد،،
اكيد نهواها وتهوانا،،

تعليقات القراء
208974
[1] استمر في مغالطة نفسك
الأربعاء 08 يونيو 2016
سلطان زمانه | دحباشستان
إن التحالف لم يأت لنصرة الجنوب على الشمال أو الشرق على الغرب. حاول أن تصحح مفاهيمك، فالتحالف جاء لأهداف محددة: نصرة الشرعية على الانقلاب الشيعي والقضاء على التطرف السني. وأنت تسرح في أوهامك بخصوص الجنوب العربي واحتلاله من اليمنيين الأوباش! ما أخبار بضاعتك إياها؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون يستولون على سيارة مأمور صيرة بقوة السلاح
وفاة قائد عسكري بارز من أقرباء الرئيس هادي أصيب بمرض مفاجئ
بدء التحقيق مع الطبيبة زهى السعدي ومدير المحجر الصحي بعدن
عاجل : عودة تدريجية لمنظومة الكهرباء بعدن
قطاع قبلي بالصبيحة يحتجز عدد من أبناء يافع (أسماء)
مقالات الرأي
  طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ
  هاهم الأصدقاء والزملاء يتقاطرون - في عَجَلةٍ عجيبة - الى حديقة الموت . بعضهم عن مرض .. وبعضهم عن وَهَن ..
ما أبشع الحروب وما أقبح من يشعلها ويتلذذ بمعاناة وقهر من يعيش وقائعها ويكابد كل مآسيها ..هنالك أنواع شتى
  وهذا ما هو واضح وجلي وطالما ان الحجر من الارض والدم من الرأس فالأمر لا يهم احد على الطلاق كون القتلى هم في
المؤسسة الاقتصادية من بين المرافق التي تدار بحنكة رجل مسؤول، فمنذ أن تسلم العميد سامي السعيدي هذه المؤسسة،
تمر الأيام والأشهر على وعود وردية اللون ، وحقن " مخدرة " لأمتصاص الشارع والوسط الرياضي في مديرية خورمكسر في
العنوان أعلاه للكاتب والمفكر الفرنسي أوليفيه روا الذي عنون كتابه بعنوان ” الجهل المقدس ” ، وتحدث فيه عن
هناك اشخاص اثرياء،، وقد يكونوا غير ذلك لكنهم عايشين حياتهم في رخاء من خلال التمصلح والارتزاق والنفاق مع من
الموت يحصد الناس في هذه الايام دون وداع أو سابق إنذار . تفشي الوباء والحميات وكورونا وغيرها من الأمراض
  كتب / علي بن شنظور تابعت منذُ أمس المئات من ردود الافعال في يافع والجنوب بشكل عام بين مرحب بخطوة نجل سلطان
-
اتبعنا على فيسبوك