مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 25 نوفمبر 2020 10:31 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة
عتاب في حضرة الصمت
كتب / بلال الصوفي  كم كان صمتك مرعبا ومخيفا فوجدت نفسي يافتاة ضعيفا فتساقطت أوراق شعري كلها ورأيت فصلا مجدبا وخريفا وكأنني وقت الخريف شجيرة وسمعت من ورق القصيد حفيفا لا تصمتي فالصمت يؤلم مهجتي قولي كلاما طيبا ولطيفا لاتخرسي لاتخجلي لاتسكتي لاتعجبي فلقد أتيت شريفا ماسر صمتك حدثيني أخبري وصفي الحقائق كلها توصيفا أنا يافتاتي في
ثمّة ضوءٌ مَـــا..((شعر))
  لا ظُلمةٌ في قَلبِيَ الوضَّاءِما عادَ شيءٌ يستفِّزُ بُكائِي..ما عادَ في جفنِي دموعٌ لم يعُد..سكيِّنُ قلبِي يستبيحُ دمائِي..مازالَ في حقلي ورودٌ لم يزَل ..غيمٌ يحيكُ الماءَ في صحرائي..مازال حبٌّ يغزلُ الأنوار فيصدري ويجمعُ في الأسى أشلائِي..طعناتُ دهرٍ علَّمتني أنَّ فيتِلكَ السّماَ ربٌّ يُجيبُ دعائِي..ربُّ رحيمٌ في الهوى
طفل من محافظة شبوة يعطينا درس في الانسانية
  تشاجر الطفل عبدالله ناصر الجنيدي 11 سنة مع زميل له في المدرسة فقام الطفل الاخر بدفع عبدالله طاح على الارض وارتطم راسه بحديد وانشق مما تطلب عمل عدة غرز للطفل عبدالله الجنيدي طلبت ادارة المدرسة من الطالبين احضار اولياء امرهم اليوم التالي حضر الطفل عبدالله مع والده وحضر الطفل الاخر مع شقيقه الاكبر وعندما سأل المدير شقيق الطفل
مدينتي
مدينتي لاتشبه تلك المدن التي تعرفونها، هي تشبهني أنا في عزتي وكرامتي، حتى في تجاعيد جدي الذي ما برح ينحتها على الأرض وعلى الياجور الممتد من أقصى المدينة إلى أقصاها من طفولته إلى أن دفن في قلبها. مدينتي لا تشبه إلا براءة أطفالها، رغم التراب الذي يغطي ملابس بعضهم، ونقص الغذاء الذي يستحقونه فيها، إلا أن السعادة بادية وتكاد من فرطها
قصة قصيرة.. نظام جديد
كان د . فخري الفيومي ينظر لمن يحدثه نظرة شك عميق ، كمن يقلب ببصره بضاعة مريبة ، أحيانا نادرة كان يجازف سائلا بصوته المهذب الخفيض : - حضرتك نظام جديد ؟ فيجيبه الآخر بحيرة : - نظام جديد ؟! ماذا تعني ؟ فينكس د. فخري عينيه على نظرة باسمة مريرة كمن يقول " دعك من هذا اللؤم " ويغمغم :  - النظام الحالي ؟ في أغلب الحالات كان يتلقى ردا واحدا
قالت:أحبك شعبي..(شعر)
قالت:أحبك"شعبي(شعر/رفيق المجعشي) قالــت: أحـبــك أنـــت ..خــليــك راكــنمــا أرضــى بغيرك، لوتجينـي الملاييــن وحــدك حبيبـي؛ داخـل القـلـب ســاكــنالــروح مـلكك ،والحـشــاء، والشــراييـن قـلبــي مــعـك رغــم إختلاف الأمـاكــنرغــم الحــدود الفاصـلــة ،والقـوانـيــن قــد كــان قبلك مثلما الصــخــر سـاكــنواليــوم يكتب
صوتٌ آخر (قصة قصيرة)
بقلم: رانيا عبدالله التاسعة صباحا، بعد ليلة نفثت كل مالديها من برودة على المدينة المسكينة، الطرقات تحتفي بأشعة الشمس، والمارة يسعون لاحتضانها أثناء سيرهم نحو مشاغلهم. في أحد الشوارع يقف حضرة النائب مرتديا معطفه الكتاني الأنيق، وشاله الصوفيُّ الدافىء يلتف حول رقبته، وحذاؤه الإيطالي الصنع يعكس ضوء النهار...كفاه في جيبي
لا شيء يبدو جميلا
لا شيء يبدو جميلا هذا المساءولا أصابع لي لأطرق النافذةجسدي المستلقي على ظهره يبدو منشغلا بخيباتهوهو يرتطم بالساعات الأخيرة من عناقك البارد الذكريات تدور في رأسيتنظر إليّمن يدريربما سئمت منك وأنت تعض أصابع اليدين ندمافما أطول الليل هذه المرةلهذا سأرافق النعاس إلى غرفة النوم بدلا عنك !!!    ((  بدرية محمد ))2020.11.22
الأحد 22 نوفمبر 2020 07:35 مساءً
من مذكرات امرأةشاردة ..76( للكاتبة/ كوثر الذبحاني) تلك الفتاة التي تشوه التشققات يديها، رغم أنها تحاول أن تحافظ على نعومتها ، لكن من لها إن لم ترح وتجيء لتطعم أسرتها ؟! فالوقت لايسعفها أيضا و
الأحد 22 نوفمبر 2020 01:48 مساءً
  اعرف انكم (نزقين).. وان (قد هي معكم للنخر).. ومعاد فيش سلا، ولا نفس للزبجه.. صارت حياتكم (ساعة سليمانية) على طول، أو مفحطين بعد دبيب الغاز أو مساربين بالمحطات بحثا عن بترول.. هكذا انحصرت مهمتكم
السبت 21 نوفمبر 2020 07:04 مساءً
رسالة إلى غائب..(بقلم /أوسان العامري) أيّ عذر سألتمس لك، وأنا بين رحى الشوق والانتظار تطحنني وتذرني لعاصفة الغياب ألم تقل أن الظروف مهما كانت قاسية لا تبيح الغياب مابالك أدرت ظهرك عندما هبت
السبت 21 نوفمبر 2020 03:31 مساءً
  عارف الزوكا؛ عهد الوفاء الأخير..(للكاتب/عبدالسلام القيسي)   لم تخطر ببال القيصر ..! لو خطر عارف الزوكا فيما كان يترنح بباله لما قال حتى أنت يا بروتوس ، بل لصرخ : أين أنت يا عارف الزوكا ، أين
الجمعة 20 نوفمبر 2020 10:35 مساءً
  لم يعد في هذا الوطن طفولة بمعناها الصحيح ،أصبح أطفالنا ينطلقون إلى الشيب سريعاًيولدون وما أن يبدأ أحدهم بالحديث ،إلا وقد مرض نفسياً من ما يحدث ،لا يحصل على رعاية كاملة يعيش بؤساً منذ
الجمعة 20 نوفمبر 2020 09:45 مساءً
احاديث عابرة..(للكاتبة هنإ محمد راشد).أي حظ هذا الذي يثور فيكالخوف يتربص بك وأنت لا تعلمخض الكثير من الحروبضد ذاتكضد الثورة والاحرار ضد افكارك وتعاستك خذ كل أقلامك وكن حرأكتب على الطرقاتعش
الجمعة 20 نوفمبر 2020 08:34 مساءً
الضحية..( بقلم/ الكاتب حسين البقط) غاف على أريكتيأنتظر المنية ممزق وداخليمواجعي العصية أصارع البقاءلا بقاء لا حياة حية لا أمنيات طالمانعبد بندقية منهارة ملامحيووجهتي خفية وكل شيء كل شيءهاهنا
الجمعة 20 نوفمبر 2020 08:17 مساءً
شيء ما ..(شعر/نجوى عبيدات) وصوتيَ دون صوتِكَ أنتَ صمتُوصمتُ الروحِ حينَ تغيبُ موتُ أنا القلبُ الذي قد مات عشقًاوبالعشقِ المعتقِّ قد كبرتُ أنا الموتُ الذي قد صار روحابحُبِّك أنت إنِّيَ قد
الخميس 19 نوفمبر 2020 08:11 مساءً
  بقلم / مالك برداحة كل جمعة أنبش وأبحث في ذاتي عن خاطرة أكتبها لكم كعادتي في كل جمعة ، ربما أجد فيمحفظة الذاكرة خيط فكرة .أسولف بها معكم وتنال رضاكم وأستحسانكم،غلفني صمت ، وطغت العاطفة على
الخميس 19 نوفمبر 2020 07:28 مساءً
ناقش رئيس مؤسسة بسمة حضرموت للتنمية الأستاذ  عبدالرحمن عبدالحافظ حسان مع مدير عام مكتب وزارة الثقافة بوادي حضرموت والصحراء الأستاذ احمد بن دويس إقامة فعاليات معرض الكتاب والقهوة التي ستتم


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صيانة الطرق والجسور في عدن.. فساد وغش تتوالى الأيام في كشفه كل مرة
كاتبة كويتية ترتدي الزي اليمني وتثير جدلاً واسعاً(صور)
سجين يحاول الهروب وسط اطلاق نار امام المجمع القضائي بعدن
الطلاب في الريف: بين تعرجات الطرق ومخاوف السقوط(تقرير)
حقول الموت في الحديدة تصطاد أبًا ونجليه .. عائلة أحمد أنموذج لمأساة الألغام الحوثية
مقالات الرأي
بمجرد أن أعلن الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن بعض أسماء إدارته الجديدة، ومنها وجوه قديمة، عابرة لفترة
في ظل الانتقال العسير - هذا أقل وصف له حتى الآن - للسلطة السياسية في الولايات المتحدة، يطالعنا هذا الخبر
(1) الجنوب ليس أحسن حالا من الشمال..بات ممزقا ووهنا ويفتقد لكل شيء..لا يوجد نموذج حتى في الحدود الدنيا، وبأي
في طريقي إلى مدينة عدن كنت قد مررت بنقاط تتبع الشرعية وأخرى تتبع الانتقالي الجنوبي وفي ضوء ما يجري من مواجهات
    كتب / قيصر ياسين   إن البنك المركزي تحول الى صراف فقط ولم يمارس السياسة النقدية وهذا هو السبب
ولد الشيخ طارق جميل بن الله بخش بن عناية الله في شهر أكتوبر عام 1953م في قرية تلمبه إحدى قرى مديرية خانيوال في
لازما وحتما على القوى السياسية الوطنية الجنوبية أن تجلس على طاولة الحوار وأن ترمي الكبرياء والغرور وأن نقبل
  أصبحنا نعيش العجب العجاب في محافظة شبوة ، ولانعلم كيف تدار الأمور في دهاليز واروقة مكاتب السلطة المحلية
يتساءل كثير من المواطنين والمراقبين عن الحرب الدائرة في أبين وعن سر جمود تنفيذ اتفاق الرياض الذي مر على
متوسط الرسوم الجمركية والضرائب في ميناء عدن للحاويات 15 مليار ريال يمني شهريا ، يوميا تورد تلك الإيرادات إلى
-
اتبعنا على فيسبوك