مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 25 يناير 2020 02:52 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 20 يناير 2020 03:31 مساءً
تثبت المليشيات الحوثية يوما بعد آخر مدى قدرة بقائها كدولة وفرض سيادتها بصورة نمطية تتحدى بقوة وعزيمة شرعية هادي وتحالف سلمان وتكشف بمهارة عالية تزييف الحقائق التي تنسب اليها فضلا عن امتلاكها
الاثنين 20 يناير 2020 03:27 مساءً
اقول لكل من حزن على استشهاد افراد اللواء الرابع حماية رئاسية بمارب ، لماذا تحزنوا ولماذا هذا الصراخ والعويل فهؤلاء قوة عسكرية في خدمة الدفاع عن الوطن في آي وقت من الآفات، وهم يعرفوا ان الجندي
الاثنين 20 يناير 2020 03:01 مساءً
من اين ابدأ يافخامة الرئيس وماذا اقول وماذا عساك ان تفعل ان تحدثنا عن تلك المجزرة الشنيعة التي تقشعر منها الابدان وتحترق منها القلوب وتذرف لها الدموع وتكوى من نارها ضلوع الامهات والاباء
الاثنين 20 يناير 2020 02:42 مساءً
الشواهد كثيرة والأدلة دامغة والادانة محل نزاع . هكذا للوحش بعتوني رخيص . جعلتم مننا لقمة سائغة للصواريخ الباليستية والحرارية وطائرات الحوثي المسيرة .آليس الشيطان ان يعيده المصلين في جزيرة
الاثنين 20 يناير 2020 02:32 مساءً
من المعلوم أن الحكومة اليمنية الشرعية لا تملك من أمرها شيئاً، ولا تملك من هذا الوطن إلا اسمها، فحتى مكاتبها في صنعاء طردت منها في يوم أسود، وحلت في عدن التي لم تلبث فيها طويلاً، فهربت تحت جنح
الاثنين 20 يناير 2020 02:25 مساءً
على التحالف العربي ان يفهم ذلك ويوعى ان دماء شباب الجنوب ليس رخيصه. نعم شبابنا عندهم الغير على دينهم وقاتلوا ولا زالوا يقاتلوا من اجل دينهم وعرضهم وارضهم ولكن لم تحترم تلك التضحيات الذي قدمها
الاثنين 20 يناير 2020 12:23 مساءً
عندما تزيد الحكومة من كميات النقد الورقية المتداولة، فإن النتيجة الحتمية هي أن القوة الشرائية للوحدة النقدية سوف تتجه نحو الانخفاض، كما تأخذ الأسعار بالارتفاع وهذا هو ما يسمى "بالتضخم". لا
الاثنين 20 يناير 2020 10:33 صباحاً
ليس جديدا ما تقوم به ميليشيا  الحوثي الإرهابية من جرائم متعدية طالت الأرض والإنسان مستهدفة كل شيئ بغية تحقيق انتصارات ولو كانت على رؤوس الخلائق أثناء تأدية الصلاة و وقوفهم بين يدي خالقهم ،
الاثنين 20 يناير 2020 10:27 صباحاً
  بعيدا عن اللعبة السياسية ، وحساباتها وانتماءاتها ، ومكرها وقذراتها ، ووسخ حضورها وتواجدها ، سنترك ذلك جانباً ، ونرمي به عرض الحائط وغض الطرف عنه بعض الوقت ، ولن نخوض في دهاليزه واروقة
الاثنين 20 يناير 2020 10:09 صباحاً
-في البداية أترحم على شهداءنا الأبرار الذين سقطوا في هذه الحادثة سائلاً المولى عز وجل أن يرحمهم ويسكنهم فسيح جناته وستضل دماءهم ودماء جميع شهداء هذا الوطن شمالاً وجنوباً الذين سقطوا دفاعاً عن
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
الفساد المدعوم طبعاً السائد هذه الأيام هو مصطلح الفساد اي الفساد الرسمي وما يوازيه (الغير رسمي) هكذا نقولها
كل صراع خارج القيم الأخلاقية ويخترق سقف الوطن هو صراع يستفز العصبيات والأحقاد ويعمّر لأحقاد جديدة لمن استطاع
كل ما يحدث على أرض الوطن من تفاقم الأمور في شتى مجالات الحياة اليومية المرتبطة بحياة المواطن وكذا الحالة
أغلب دول العالم لدية من الكفائات والخبرات التي تعمل ولاتكل كلأ حسب مجاله وعمله يحركون دفة التنمية وفق
ادت هيمنة الرأي الواحد عقودا من الزمن الى ترسيخ قيم ومفاهيم تعيق تطور المجتمع ونهوضه. اصبح الرضا بالظلم
لا اجيد المديح او التملق الا ان مواقف الرجل تتجدد مع كل مرحلة عصيبة ثتبت لابناء الوطن الاحرار بانه لازال هناك
طبعاً جميعكم تفاجئ بهذا السقوط المدوي وهزيمة جيش المقدشي الهلامي في مأرب وسيطرة الحوثيين عليها بهذه السهولة
يقف لبنان اليوم على عتباب عهد حكومي جديد بعد فترة مخاضات عسيرة عاشها طيلة الأشهر الماضية تمخضت عن ولأدة
-
اتبعنا على فيسبوك