مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 سبتمبر 2018 05:26 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
صالح محمد قحطان المحرمي
القضية الجنوبية بين مشروعيتها ، وازدواجية المواقف !
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 04:49 مساءً
1 :  اربعة وعشرون عاما ونحن نقول ونردد ان الوحدة كانت عبارة عن ضم والحاق ، وأنها انتهت باجتياح الجنوب في حرب 94م ، وان الجنوب محتل ، وهاهم الجنوبيين يعمدون الوحدة في دمائهم في القتال في مناطق
اعداء الجنوب هم أنفسهم أمس واليوم ،،،
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 12:53 مساءً
موقفنا من اعداء الجنوب هو ذلك الموقف من عام 94م لم بتغير لان اعداء الجنوب هم هم انفسهم من عام 94م وما قبلها الى اليوم نفس العصابات ونفس العقليات ونفس النظرة للجنوب والجنوبيين ونفس الأطماع ونفس
الى كل أحرار الجنوب
الاثنين 27 أغسطس 2018 10:49 مساءً
  يقال إن أكبر الحرائق من مستصغر الشرر وأن التنازل عن القضايا الصغيرة سوف يقود حتما للتنازل عن القضايا الكبيرة هكذا علمتنا واخبرتنا التجارب ولا يهم تحت اي مبرر او تسمية فإذا كان البعض
إلى عقلاء المجلس الانتقالي
الخميس 23 أغسطس 2018 10:45 صباحاً
منذ قيام الحراك الجنوبي ونحن ندعو الى وحدة مكوناته وتشكيل قيادة موحدة ، وعندما تم الإعلان عن تشكيل المجلس الانتقالي فرحنا واعتبرنا ذلك ميلاد ونواه لكيان سياسي جنوبي يوحد الجنوبيين ويمثل
المقاومة والانتقالي !! والأخطاء القاتلة
الأربعاء 15 أغسطس 2018 06:28 مساءً
من  الاخطاء الكبير التي ارتكبها الجنوبيبن عندما حررة  المقاومة عدن وسلمتها للتحالف والشرعية وقبلنا الوظائف مع الشرعية والتحالف وحولنا مطالبنا من مطالب وطن الى مطالب سلطة واصلاح السلطة
كيف يمكن استعاده دولة الجنوب ؟
الاثنين 13 أغسطس 2018 07:39 مساءً
  يتفق الغالبية من قوى الثورة حلول الهدف ويختلفون حول طرق ووسائل تحقيق هذا الهدف ،، هذه هي المشكلة والأزمة التي تعيشها قوى الثورة منذ انطلاق الحراك الجنوبي السلمي يرفعون شعار الدولة
احذروا المجانين
الجمعة 27 يوليو 2018 09:55 مساءً
اثبتت التجارب انه حين مايغيب العقل ويركن العقلاء جانبا ويتقدم ويتولى زمام ومصير الأمه المجانين تكون النتيجة كارثة ، فقد قاد هؤلاء المجانين بلدانهم وشعوبهم الى الاقتتال والدمار ولنا في حال
الشماعات سلاح الفاشلين
الثلاثاء 24 يوليو 2018 11:29 مساءً
منذ هزيمتنا في حرب 94م وعلى فترات متعاقبة وحتى اليوم ظل الجنوبيين وبالذات مكونات الحراك والقادة السابقين واللاحقين يبحثون عن شماعات نعلق عليها عجزنا وفشلنا ومعاناتنا فتارة نحمل أخطاء الماضي
مطلوب تقييم تجربة الثورة
الاثنين 23 يوليو 2018 03:34 مساءً
في اعتقادي ان 80 %  تقريبا من جهد ووقت وإمكانيات الجنوبيين لا تسخر لا لخدمة القضية الجنوبية والجنوب بشكل عام ولا ضد ألأعداء الحقيقيون للقضية الجنوبية والجنوب بل مع الأسف يستهلك كل ذلك في
الحرب اليمنية عبثية وغبية!
الأربعاء 18 يوليو 2018 08:52 مساءً
  بينما يرى العالم ان الحرب اليمنية الدائرة اليوم ليست فقط عبثية بل وغبية كما وصفها الأمين العام للامم المتحدة . يرى أطراف الحرب الذين يخوضونها من انها حربا مشروعة ومقدسة ، فاصحاب الصرخة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اعلانات جنسية بشوارع عدن
عاجل | انتحاري يفجر نفسه بالقرب من محطة كهرباء جعار بابين
عاجل: عملية إغتيال جديدة تطال مدير مدرسة بعدن
قيادي جنوبي : قيادات من الانتقالي بعثت رسالة لهادي طالبت فيها تسوية أوضاعها لكنه رفض
الضالع: مقتل إمرأة حامل شنقا والشرطة في مريس تلقي القبض على القاتل
مقالات الرأي
  المتابع لتصريحات مسؤولو المجلس الانتقالي يجد حجم التناقضات والمفارقات بين الحين والأخر، ما ان يدلي
تتسم السنوات اللاحقة لعام 2011م بالضبابية والضحك على الدقون وتفشي المسخرة  لأن الملعوب الاستخباري الخارجي
في بعض القضايا عندما يأتي التحليل والقراءة أو التعليق من العوام محفوفاً بمفردات وأحكام وتقييم لغة الشارع،
  اكتئب أحيانا، وفي اكتئابي أكره كل شيء.! أكره ذاتي.. اصدقائي.. حتى الوطن أكرهه.! أكره أن يناديني أحدهم
مع بداية عاصفة الحزم وفي أيامها الأولى قال وزير الخارجية السعودي السابق الأمير سعود الفيصل رحمه الله
  مضى الوقت وجماعة الحوثي منشغلة بما تعتقده سياسيا من مزاعم ضللهم بجدواها غرماء التحالف العربي. في ذات
  *ماجدالشعيبي مطلع العام ٢٠١٧ اندفع السيل الجنوبي خارج حدوده التاريخية بعد ان استكمل تطهير جميع أراضيه؛
تتأهب مدينة كريتر لرفع علم (دولة عدن).. ذاك ما قاله لوسائل الإعلام نشطاء عدنيون أفادوا بأن ترتيبات جارية
- (من شيخه صادق الأحمر وقبيلته حاشد لا يمكن ان يخاف). قالها حميد الأحمر في مقابلة تلفزيونية قبل اجتياح صنعاء من
  كتب/محمدمرشدعقابي: دوامة الاحداث التي تدور في الفلك العربي والاسلامي ومن ينظر بعين متفحصة لمايدور في
-
اتبعنا على فيسبوك