مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 يونيو 2019 11:37 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مقبل محمد القميشي
السعودية والرد المناسب 
الأربعاء 12 يونيو 2019 11:49 مساءً
مقبل محمد القميشيالٱن أتضحت الرؤية بإن الحوثي يملك سلاح متطور وبعيد المدى وفي نفس الوقت لديه القدرة على تنفيذ تهديداته التي تصدر بين الحين والٱخر ضد دول التحالف ، هذه الأسلحة التي يملكها
الإمارات والجيش العدني 52 ميلادية
الأحد 09 يونيو 2019 02:50 مساءً
  مقبل محمد القميشي دولة الأمارات دولة شقيقة ساعدتنا في أصعب الظروف التي كنا في حاجة ماسة لها ولاتزال تقاتل معنا ضد الحوثي وأختلطت دمائهم بدمائنا على الأرض اليمنية ضمن دول التحالف المشاركة
الحرب وقيادة المعركة
الخميس 09 مايو 2019 12:44 صباحاً
مقبل محمد القميشي لا داعي أن نوصف كيفية قيادة المعركة في أي حرب كانت فهي تحصيل حاصل وخبرة عسكرية  مكتسبة من ميادين التدريب العسكرية ،لذلك من الطبيعي بان أي قوة كانت مهاجمة أو مدافعة تتوفر
الأخطاء تزداد ولا تصحيح لها !!
الاثنين 29 أبريل 2019 03:57 مساءً
صحيح أن كل وأحد منا ينشد الأمن والأمان ، ولكن ليس ذلك وحسب وليس هو كل شي رغم أنه الأهم بل ترافق هذا الأمن أمور كثيرة. منها على سبيل المثال ،أصلاح أمور تتعلق بالبنية التحتية ، الطرقات يعتبر جزء
من المسؤول عن الظلم الذي لحق بالمتقاعدين ؟
الجمعة 26 أبريل 2019 05:48 مساءً
  لا أدري كيف ابداء هذه الرسالة ولمن وجهها بعد أن وصل إلأمر بهؤلاء الناس إلى معاناة شديدة من الفقر واليأس وإلى  باب مسدود لعدم الأستجابة لمناشداتهم مع كل الجهات بما فيها رئيس الجمهورية
اتفاق ستوكهولم ماذا يعني ؟
الاثنين 22 أبريل 2019 03:42 مساءً
طالت حرب اليمن وتوسعت رقعة الخلافات وتمزق النسيج الاجتماعي أكثر فأكثر وتباينت أمور غامضة ماكان يفهمها المواطن اليمني ،والسؤال هنا ماذا عملت الشرعية خلال تلك الفترة التي تجاوزت الأربع
مابعد سيئون !
الاثنين 08 أبريل 2019 06:07 مساءً
  لا تختلف مدينة عن مدينة جنوبية أخرى ، في أرض الجنوب فهي أرض  واحدة موحدة ، وعقد مجلس النواب في أي مدينة جنوبية أين ماكان موقع تلك المدينة يعتبر واحد  ، أن كان في المكلا أو عدن أو سيؤون
رسالة مفتوحة إلى مدير إدارة مرور عدن
الأحد 07 أبريل 2019 04:57 مساءً
مقبل محمد القميشي ، أكتب هذه الرسالة من واقع نعيشه ونشاهده كل يوم في شوارع مدينة عدن الحضارية تلك المدينة التاريخية التي كان لها شأن عظيم يوماً في  الالتزام بالنظام والقانون وأهمها
حرب الجبال وأهدافها المجهولة؟!
الجمعة 29 مارس 2019 02:29 مساءً
  انقضت السنة الرابعة من حرب اليمن وكل شيء على حاله ، لم يتحقق النصر ضد الحوثي  ، ولم تنفذ قرارات الأمم المتحدة ، وبالتالي ضاعت آمال الشرعية في العودة إلى صنعاء ، وتدهورت حياة المواطن
الرسالة مفتوحة إلى المسؤولين "الأحياء منهم والأموات"
الاثنين 31 ديسمبر 2018 09:12 مساءً
تدور الأيام والسنين والدنيا على حالها لم تتغير ، فقط البشر هم من يتغيرون بأعمالهم ، منهم السيء ومنهم الأسوى ومنهم الظالم ومنهم المتكبر وغيرها من الصفات والتعالي التي تؤذي البشر. والله سبحانه
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
محمد جميح يخاطب الرئيس هادي دعني أقول لك بكلام مباشر بلا رتوش
مقتل طبيب برصاص مسلحين في عدن
اعتقال قتلة مسؤول امني كبير بعدن
هروب جماعي لنزلاء مستشفى الامراض النفسية بعدن
مليشيات الحوثي تقول انها استهدفت مطار جازان وأبها
مقالات الرأي
  من يريد لعدن وأهلها الهلاك فليس بوطني ولا آدمي،من يريد أن تحترب القوات داخلها وتقتتل فأقل ما يمكن أن نطلق
لعل من الإنصاف والعدل الإشارة إلى علمين عاليين من أعلام اليمن اشتهرا بأعمال البر والخير والإحسان، إضافة إلى
اتفهم تمسك و استماتت كل الشماليين في ابقاء الجنوب كأرض وموقع وثروة في حضيرتهم وتحت سيطرتهم لأنهم سوف يخسرون
  خلقت الإمارات حالة نوعية فريدة من الاستقرار في جنوب اليمن فيما بعد الحرب وتوجهت بشكل واضح إلى دعم التوجه
  كل يوما في ازدياد نبرة العويل على جنوب اليمن المغدور به في مختلف المراحل ، ولم تتغير مواقف البيع له و
دعني أقول لك بكلام مباشر، بلا رتوش ولا كليشيهات لغوية مملة، أقول بصدق: إنك تخسر: تخسر الصديق، تخسر الحليف،
مؤسف ان يسقط الانتقالي إلى حضيض التوجيه الإعلامي لناشطيه باستهداف حضرموت وقيادتها باعتبارهم خونة للجنوب
عندما كانت عدن يحكمها أولادها الأصليين ويديروها ويتدبروها وحدهم بكل براعة وكفاءة واقتدار, نجحت ونمت وتطورت
  د. رشا الفقيه على امتداد محافظة عدن بمديرياتها الثمان تظل مديرية الشيخ عثمان هي قلبها النابض، ليس لتوسطها
  قلنا قبل فترة طويلة ان تأخير الحسم العسكري في حرب اليمن سينعكس سلبآ على جميع الأطراف المشاركة في هذه
-
اتبعنا على فيسبوك