مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 نوفمبر 2019 06:20 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
نبيل عبدالله
أدوات في مواجهة الميسري !
الاثنين 18 نوفمبر 2019 02:47 مساءً
أتت التوجيهات لانتقالي المهرة بجمع ما يمكنهم جمعه للتظاهر رفضاً لتواجد الميسري ولكن هذه المرة ليس نفيراً من أجل القصاص لأبو اليمامة بل لمحاربة الإرهاب كما يقولوا.   في كل يوم يمر تنفضح
أنتهت لعبة الانتقالي
الثلاثاء 05 نوفمبر 2019 10:33 مساءً
    سامح الله كل من اتخذنا أعداء له لمجرد رأينا وقناعتنا في عمل سياسي أصروا على أنه ليس خيار سياسي قابل للنجاح والفشل بل من الثوابت المقدسة بالتفويض الشعبي الذي وقعوا اليوم على تبخره. كان
سقطرى والرفسات الأخيرة !
الأربعاء 30 أكتوبر 2019 06:08 مساءً
الإمارات عملت اليوم على إشعال تصعيد جديد في سقطرى هي من تخطط وتمول وتدير ولاصلة للانتقالي بما يحدث هناك وإنما قد يتبنى ويدعي فقط وحاله في ذلك كحال الحوثي الذي تبنى اغتيال الشهيد المغدور
ملف الميسري !
الثلاثاء 29 أكتوبر 2019 10:09 مساءً
كم أشفق على من يعتقد أن معرقلات التوقيع على اتفاق الرياض والتباينات حوله داخل الشرعية يعود بسبب مكاسب دولة الجنوب وانتصار الانتقالي. مسائل الخلاف أو التباينات هي بين الشرعية او التيار الوطني
فعلها العليمي وانتصر للجنوب
الأحد 27 أكتوبر 2019 11:01 مساءً
  قالها عالياً انتصرنا للقضية الجنوبية ويقصد عبر اتفاق الرياض الذي أشاد به نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن الأحمر. الجميع شارك في السلام والانتصار للقضية الجنوبية وفي مقدمتهم فخامة
الانتقالي يغير الروتين وليس المنهج
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 06:05 مساءً
  في مقر قيادة الانتقالي والأمانة العامة التابعة له يجتمع الموظفين بشكل يومي في مؤسسات يفترض أنها تدير مرحلة انتقالية وتحكم مناطق تقع تحت سيطرتها ولكن في حقيقة الأمر يكون الاجتماع فقط
عصا الميسري والانتحار الأخير !
السبت 19 أكتوبر 2019 06:54 مساءً
    عندما شاهدت هاني بريك في آخر تغريداته ينفي السعي للحصول على مناصب ويعود مجدداً لورقة الجنوب ومخاطبة المخدوعين عن الوحدة والاستقلال ، ازداد يقيني بإن الحوار الغير مباشر الذي يجرى عبر
مابعد الانتقالي ! 
الأحد 13 أكتوبر 2019 12:57 صباحاً
    مسودة الإتفاق المسربة لا تحتاج نفي من الانتقالي لأنها تمثل مكسب له فهو عالق ويعيش وضع صعب وقد يواجه نهاية كارثية يخسر فيها كل شيء!  صحيح انهم أسرفوا في تقديم الوعود ورسموا واقع مختلف
ملف الحدود في حوار جده !
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 12:15 صباحاً
  يخوضون معركة لإثبات حقيقة أن هناك حوار مع دولة الاحتلال للمشاركة في السلطة والعملية السياسية والدمج في المؤسسة الأمنية والعسكرية وهو ماكنا نطالب به ونتعرض لكل مانتعرض له ممن يقولوا ان
اهداف الانتقالي
الاثنين 30 سبتمبر 2019 01:54 صباحاً
السيطرة على وزارة الداخلية وكبح جهود الميسري هي من أهم أهداف المحرك الحقيقي لنفير الانتقالي وما الجنوب الا ورقة لتحريك المعركة وبالامكان سؤال طارق عن من يدعم قوته التي قال عنها أنها تجسد
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تفاصيل هجوم مسلح استهدف منزل قائد الحزام الأمني بعدن
ظهور جديد لاحمد علي عبدالله صالح برفقة طارق محمد صالح
عاجل: قتيل وعدد من الجرحى في اشتباكات مسلحة بالممدارة (مصحح)
الصيادي: الحرب في اليمن ستتوقف خلال أسابيع
المستشار جباري يكشف تفاصيل جديدة من عمان ويحدد صيغة السلام المقبلة
مقالات الرأي
من كان نفسه كريمة وبيته مفتوح ويحمل هم وطن يستحق كل الشكر والتقدير  دوما وكعادته وفي زيارتنا له اليوم
جاء اتفاق الرياض كضرورة ملحة للظروف والمشهد السياسي في المناطق المحررة ليلبي حاجة المشهد والموقف السياسي
اذا كانت هناك من كلمة حق وإنصاف وتحية شكر وتقدير فيجب أن تتوجه إلى كل من العميد الركن عبدالله عبدربه ناجي مدير
العميد الخضر الشاجري، يخجلك بتواضعه الجم، فعندما تجلس مع هذا الرجل تجده موسوعة في كل شيء، فلو جلست معه، فيجب
مما لا شك فيه بأن السلطة الشرعية اليمنية المعترف بها دوليا كانت شرعية (منفية) على الأراضي السعودية و لا نفوذ
كثيرة هي الشخصيات الجنوبية التي أفرزتها المرحلة و اصبح لها شأن و تمتع بالشهرة الواسعة في أوساط الجنوبيين
الاتفاق وما ادراكما الاتفاق.. عظموه  وعصدوه ومتنوه، بينما هو مجرد خطوة لاختبار الإرادات وأحداث بوابات أو
من غير المنطقي ان يسمح لبيوت الفيد التجارية الشمالية ان تعود لتستولي على اقتصاد وثروات وموارد  الجنوب بحجة
    عبدالجبار ثابت الشهابي عمال النظافة في مدينة التواهي الآمنة المسالمة كغيرهم من عمال النظافة في
سياسة الدولة المتعلقة بالمرأة يعتمد مضمونها وفعاليتها على فهم جوهر القضية النسائية والأيديولوجية المتعلقة
-
اتبعنا على فيسبوك