مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 07 ديسمبر 2019 03:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
علي عمر الهيج
هل هي الخاتمة لهذا البلد ؟؟
الأربعاء 06 فبراير 2019 09:55 صباحاً
  اسمها اليمن.. بلد عربي وأنظمه سياسيه توالت على حكمها بشطريها شمال وجنوب وكأن المفروض عليها حتميا طوال السنين الفقر والجوع والازمات والصراعات بدون توقف. يأتيها المختطف المغتصب  الغازي
هل هي الخاتمة لهذا البلد ؟؟
الأربعاء 06 فبراير 2019 09:49 صباحاً
اسمها اليمن.. بلد عربي وأنظمة سياسية توالت على حكمها بشطريها شمال وجنوب وكأن المفروض عليها حتميا طوال السنين الفقر والجوع والازمات والصراعات بدون توقف.. ياتيها المختطف المغتصب  الغازي
كلام فاضي
الخميس 24 يناير 2019 12:58 مساءً
الوحدة اليمنية المباركة كلام فاضي.. بسط عفاش على الجنوب هو والقبائل والعساكر ونهبو الجنوب عن بكرة ابيها.. باعوا المؤسسات والاراضي وشيدوا العقارات والفلل وارصده بنكيه ومسكو كل مراكز السلطة،
عصــر الفــالتـو
الأربعاء 23 يناير 2019 09:49 صباحاً
هي البشرية والتاريخ بعد كل فترة زمنية تنتقل إلى عصر جديد وضوابط جديدة وسلوك معين يفرضه الإيقاع الدولي للدول الكبرى.. مرت بعض البلدان العربية بعصر الحماس الثوري الاشتراكي وتأييد القطب
دردشة في الباص
الجمعة 11 يناير 2019 10:26 مساءً
صعدت الباص وإذا بحرمه تسألني هل انته أمصحفي امهيج..ابتسمت لها وقلت نعم.. قالت تعال ابا أتخبرك عن هذه امطائره دي ضربت امعساكر وامجنود في امعند.. قلت لها خير لكن وش حولش من هده الإخبار؟ قالت
من فصول الروضة: انتهت حصه الدرس يا هـند
الجمعة 04 يناير 2019 03:35 مساءً
  جلسنا في الجنوب عشرين سنة نفخر ونصرخ بحثا عن بني آدم واحد يسمع صرخاتنا واحزاننا قلنا للعسكر والقبائل : (( يا جماعة الخير لا تكذبوا علينا لا توجد وحدة يمنية نستظل تحتها في مواطنة واحدة وكرامة
هل هي فقط حفلات تنكريه ترفيهية للمرح؟
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 09:27 مساءً
هل سمعتوا يوما ان احد دول التحالف حرصت واستنفرت سخطآ واحتجت على أوضاع عدن ثم دعت الى عقد اجتماع طارئ ومؤتمر صحفي واستدعت كل الجهات بشتى توجهاتها وأحزابها ثم قالت التالي: (( اننا نحذر وبشده ان
للأذكياء فـقــط
الأحد 23 ديسمبر 2018 09:53 مساءً
اذا فشلنا بالتفاهم والتوافق حول معرفة ماهو الخطاء وماهو الصواب.. لأبأس هناك طرق جديدة مبتكره يمكن الاستفادة منها في عالم الذكاء الجنوبي.. فقط اتبع هذه ألطريقه: ذا رأيتو في عدن مسلحين وشاصات
أوطان للأعياد وأوطــان للعــزاء
السبت 22 ديسمبر 2018 06:33 مساءً
    عصر اليوم طفت في قنوات الإمارات السياسية والثقافية والرياضية..وتوقفت هنا.. في ابوظبي يجتمع الناس اليوم من الخليج والدول العربية وأمريكا وأوربا والصين واليابان لمشاهدة مباراة ريال
أهل العقل وأهل الحل: البقاء في السلطة غايتنا
الأربعاء 19 ديسمبر 2018 10:53 مساءً
بالصميل والمدفع والدبابة اختطفوا ألدوله والحكومة والبلاد والعباد وعاثوا في الأرض فسادا و انشئوا لهم دوله وحكومة ورسموا لهم هوية وبصمه على خارطة المعمورة. ليس هناك دوله ولا جيش ولا حكومة ولا
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وثيقة: التحالف هدد بقصف قوات هادي في شقرة
عاجل:طيران حربي يلقي قنابل ضوئية في سماء عدن
ظهور رواية جديدة حول مقتل العميد عدنان الحمّادي.. ما الذي حدث خلال الدقائق الاخيرة؟
عدن.. الحزام الأمني يحبط محاولة اختطاف فتاتين ويلقي القبض على الجناة
الجبواني يدعو السعودية لتحديد خياراتها في عدن
مقالات الرأي
  كتب الفنان/ عصام خليدي ( الموت من أجل إعادة الروح لمدينة عدن )   مــتعــدد وافــر الـخصال والـشمائل
يصر بعض حمقى حزب الإصلاح وإعلاميه وناشطيه بتعز على محاولة إقناعنا برواية تبريرية سخيفة لاغتيال القائد عدنان
ما هذا الذي أراه ؟! ... وما هذا الذي أقرؤه وأسمعه ؟! تساءلتُ بذهول لا حدود له وأنا أرى وأسمع وأقرأ كل ذلك الحزن
كعادة هرطقات خالد الرويشان الوزير السابق في حكومات المخلوع (عفاش) خرج علينا اليوم بحلقة جديدة من سلسلة
سأبدأ معك أيها القارئ، إن الحياة التي نعيشها تنقسم الى حياة واقعية وحياة وهمية,  فلا أدرى الى متى يستمر
      ✅‏ذكر انجرامس وهو مندوب سام انجليزي انه بعد اتفاقية ١٩٣٤م لرسم حدود الجنوب العربي بين بريطانيا
الصحافة مهنة مهمة للغاية وموهبة وامانه لقول الحقيقة والإبلاغ ويمكن اعتبارها إتقان ورغبة في التواصل مع ما
عادت الحكومة الشرعية إلى العاصمة المؤقتة عدن لتسيير الأعمال المتعثرة منذ مغادرتها في شهر أغسطس المنصرم..
  كما يعلم الجميع نص اتفاق الرياض الموقع بين حكومة الرئيس الشرعي عبد ربه منصور والمجلس الانتقالي الجنوبي
  لا يضاعف الشعور بالمرارة والحسرة في أعماق النفوس مِــن إبقاء الوضع في عدن كما هو على حاله من دمار المباني
-
اتبعنا على فيسبوك