مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 08:18 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
عصام خليدي
الذكرى (العاشرة) لرحيل الفنان الكبير المجدد/ فيصل علوي .. حقوق الملكية الأدبية/ المادية/ والفكرية لتراثنا اللحجي الغنائي الشعري والأدبي المنهوب .. المسلوب .. في مهب الريح ..؟!
الاثنين 03 فبراير 2020 02:48 مساءً
  يجيد البعض في هذا الزمان المـقفر والـــردئ ويتـــفنن في طــرائـــق وأسالـــيــب (إستثمار) عذاباتنا والامنا وجراحاتنا المتخمة والمشبعة بالقهر والتعسف والاضطهاد فيتحول وينسلخ من ( أدميته
الهيمنة الرسمية على المؤسسات الثقافية والإبداعية ..؟!!
السبت 01 فبراير 2020 12:22 مساءً
  كتب الفنان /عـصام خـلـيـدي ربما كان نصيب المبدعون في اليمن أقل حظاً وأكثر معاناة من أترابهم في البلاد العربية الأخرى ، فقضية الإبداع وما يتخللها من إشكاليات : سياسية / إقتصادية / ثـقافـية
تجار الحروب وصناع الموت ( أفيقوا ) يكفي قتل ودمار ممنهج؟!
الأربعاء 29 يناير 2020 11:42 صباحاً
كتب الفنان/ عصام خليدي لم تعد الحروف والكلمات والعبارات تجدي نفعاً في التعبير عن معاناة وأوجاع وعذابات وصدمات هذا الشعب الكريم الآبي الصابر الجباااار والله لقد بلغت الغصة الى منتهى حناجرنا
الجرح الدامي في الأعماق
السبت 25 يناير 2020 10:15 مساءً
نحن في هذه الحرب الضروس الذي أكلت الزرع والضرع لانمتلك القرار محلياً وليست لدينا إرادة سياسية .. هناك مخرج سيناريو كبير يدير دفة الأمور في تحريك كل المجريات التي تحدث بين الفرقاء الأخوة
رسالة عاجلة لمن يتعظ ..؟!!
الجمعة 10 يناير 2020 04:11 مساءً
علمتني جامعة الحياة أن ديمومة الكتابة ومصداقيتها تكمن في التعبير عن أوجاع ومعاناة الناس وبطبيعة الحال تحتاج لجهاد النفس في المقام الأول وللنزاهة والشفافية والسمو والترفع عن المناصب
كل عام وأنتم أقرب إلى الله 
الأربعاء 01 يناير 2020 06:04 مساءً
    كتب الفنان/عصام خليدي   يمضي قطار العمر صوب المجهول متقدماً بسرعة قصوى صامتاً لا يلتفت إلى تفاصيل عدد سنوات أعمار البشر بحلوها ومرها ويسرها وعسرها ..  يركض الناس لاهثين وراءه
تكريم المهندس" نعمان شاهر"  من الإتحاد الأسيوي والكويتي للجودو .. ( إستحقاق وجدارة) 
الاثنين 23 ديسمبر 2019 01:15 مساءً
      كتب الفنان / عصام خليدي    في ظل معترك الحروب وقتامة المشهد السياسي وتبعاته الإقتصادية والثقافية والأخلاقية    يلوح في الأفق بارقاً مشعاً ساطعاً يعيد للذاكرة الجماعية
الذكرى (الرابعة) لإغتيال الشهيد الثائر اللواء / جعفر محمد سعد ..
السبت 07 ديسمبر 2019 01:20 صباحاً
  كتب الفنان/ عصام خليدي ( الموت من أجل إعادة الروح لمدينة عدن )   مــتعــدد وافــر الـخصال والـشمائل الـمحتشد فـي رونـق شـخصك الـواحـد المتجلي في إسـمك جعفر محمد سعد، رجـل مـن سـلالـة
عدن تستغيث ( ياأيها الحكام أتقوا الله في معاناة وأوجاع الناس ) .. ؟!
الخميس 05 ديسمبر 2019 01:14 مساءً
كتب الفنان / عصام خليدي ياطير كم أحسدك حريتك في يدك .. لا حددوا لك حدود .. لا لونوا مقصدك .. ياطير كم أحسدك .. ياطير جاروا علي .. ياريت قلبي أعدموه .. يسك .. يسك كل شي حتى الهوى حرموه .. أتقوا الله في
عدن تصطلي بنار عذاباتها المميتة ..؟!
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 12:15 صباحاً
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن في زمن أشباه الرجال .. أمة لاتعترف إلا بظواهر الامور السطحية ولاتفتش عن القيم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذير من عملية نصب جديدة ومحترفة تطال الاهالي بعدن
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
العميد سليمان الزامكي يعلن آلية صرف مرتبات شهر ديسمبر للقوات الخاصة إقليم عدن.
ترحيب شعبي بعودة قائد قوات الامن الخاصة إلى عدن
مقالات الرأي
  صديق الطيار البارح حلمت حلم عبارة عن مشهدين: المشهد الأول: حلمت أني "بدوي" وكنت عسكري بالدفاع وعسكري
    بدون أي مقدمات أو سؤال حتى يبادر البعض المحسوبين قيادات بمقولات وتصريحات من قبيل : طارق تمام .. طارق
محمد طالبقبل ان يولد البعض من اطفال الانابيب في الفيسبوك من أبناء جلدتنا المتنطعين لقصف جبهة صفحتي
يبدو لي أن الاستقرار في هذه البلاد كان وسيظل ظاهرة نسبية جدا. فمنذ أن بدأت أدرك ما يدور حولي في ستينيات القرن
نشر عددٌ من القياديين والاعلاميين بالمجلس الانتقالي منشورات تتحدث عن النعمة التي يعيشها صحفي في ظل سلطتهم في
عندما انتهاء مؤتمر الحوار الوطني وخرج بوثيقة تتضمن بناء دولة اتحادية تنهي عقدة استمرار الصراعات في اليمن
لم يعي المرجفون بالارض من هو الاستاذ فتحي بن لزرق , الم يدرك الطغاة بان عصرهم قد ازف عندما يتحدثون ويحرضون ضد
  تكمن سعادة الانسان ..في تربية بقرة أو حبتين من النعاج أو حتى حضيرة دجاج ..إلى جانب انسانه تنسيك هموم
   انتقلت من دثينة الى لحج التاريخ والحضارة والفن والفل والكاذي للعمل في المدرسة المحسنية (1963-1964) م
في محافظة المهرة تتجلى الحقائق يوما بعد يوم بأوضح صورها عن طبيعة الهدف الحقيقي للتدخل السعودي, وعن حقيقة تمسك
-
اتبعنا على فيسبوك