مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 مايو 2019 08:09 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي ثابت القضيبي
(( مهزلة الحرب عند السلطة الشرعية !! ))
الأربعاء 24 أبريل 2019 12:00 صباحاً
  ١/ بعد التصريح الأخير والصّادم لوزير الدفاع اليمني - المقدشي - بأن ٧٠٪ من قوام الجيش الوطني غير موجودين في المعسكرات ! وهو تصريح قوبل بإستهجانٍ كبير في شارعنا ، بل ودعت نُخب محلية الى ضرورة
(( ياسلطة العبث !! ))
السبت 20 أبريل 2019 01:33 مساءً
١/ جنوبنا اليوم يعيش لحظاتٍ دراماتيكية مُذهلة مربكه ، إذ ولم يكتمل الزّحف الشمالي المكثف الى جغرافيته المنهكة ، إلا والزحف الأفريقي يتفاقم بتداعياته بجحافل الشباب المثيرين للإنتباه وهم
اتحاداتنا الجنوبية وضربة المُعلّم
الجمعة 12 أبريل 2019 04:31 مساءً
١/ ضمن نسَق ومنظومة أي دولة كانت ، تأتي مؤسسات المجتمع المدني كمِفصلٍ محوريٍ في التروسِ المُحرّك لٱليّة هذه المنظومة والدّولة ، وخصوصاً فيما إذا كانت حيّةً وفاعلةً ، كما وجنوبنا وقضيّتنا
(( للصّبر حُدود .. ))
الثلاثاء 09 أبريل 2019 10:24 صباحاً
  @/ أقولُ لكم : أجواء جنوبنا اليوم مشحونة بكل مفاعيل القلق والغضب ، وهذا بكل أسف بسبب سعي السلطة الشرعية جاهدة وقاصدة الى المزيد من إستفزاز شارعنا الجنوبي وإثارة مكامن نقمته عليها ، وهذا
(( الصراخُ بِحجْمِ الألمِ )) 
الأحد 24 مارس 2019 10:16 صباحاً
       @/ مهْما تَقَوّل خصومُ مجلسنا الإنتقالي ، ومهما قَلّلُوا من شأنِ وأهميّة وتبعات زياراتِ رئيس مجلسنا - المناضل الجنوبي المقدام عيدروس الزبيدي ومَن معهُ - لكلٍ من بريطانيا ومؤخراً
( هذا عيبٌ وخطير يا جنوبيين ! )
الثلاثاء 19 مارس 2019 10:52 مساءً
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ، وصواريخ ودكت مدفعية الحوثي تدكٌ المنازل وتمزق الأجساد بلارحمة ، ومديريات عدن
( شعبنا الذي لايُقهَر )
الجمعة 22 فبراير 2019 09:47 مساءً
     ١ كلما ابتدعوا من المكائدِ لإعاقة شعبنا الجنوبي عن تحقيق تطلعاته ، كلما فاجأنهم بالجديد والجديد لتأكيد إصرارنا وتمسٌكنا بتطلعاتنا لاستعادة دولتنا وفك الارتباط بهذه الوحدة
المصافي عندما سقطت بالضّربةِ القاضية !!
السبت 16 فبراير 2019 06:00 مساءً
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها ، وهذا تضمّنهُ صراحةً منشور مديرها رقم (١) لهذا العام ، بل ومن السّطرِ الأول
(( يا هؤلاء .. لا تعبثوا بأبين !! ))
السبت 09 فبراير 2019 09:43 صباحاً
١// كسياسيين من طرازٍ عتيقٍ ، أو مثل مَن يُصرٌ على أن يتّكئ على عصيٍ هشّةٍ للخوض بها في مسالكِ ودروب اللحظة ، يحدثُ هذا عند مَن لايقرأُ سطور التأريخ أو لايستوعب وقائعه ومٱسيه ، وخصوصاً عندما
مجرّد همسه :- حقيقةٌ علينا أن نَعِيْها !!
الاثنين 04 فبراير 2019 08:25 مساءً
  بعد الحرب مباشرةً ، كان جنوبنا خالٍ تماماً من أي وجودٍ شمالي على أرضنا ، وتنفّسنا عندها الصعداء ، وقُلنا جاء فرجُ عودة دولتنا ، وطبعاً أغلبهم كانوا عسكريين هنا ، حتى وإن كانوا يعملون في
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بالصور :عدن كما لم تراها منذ 9 سنوات
الربع يسلط الضوء على الاوضاع في عدن ويثير جدلا
يحيى صالح : احمل هادي وزمرته مسئولية الدماء الزكية التي سفكت
عاجل: الحوثيون يستهدفون مطار نجران بطائرة تحمل متفجرات
في اول حوار له منذ تنحيه.. الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك يكشف اسرار هامة عن حرب الخليج وعلاقته بعلي عبدالله صالح
مقالات الرأي
حز في نفسي عن بعض ما يكتب او ينشر ويبث في وسائل التواصل الاجتماعي والاعلامي من آراء نشاز واصوات نتنه تهدم
الذين سرقوا دولة ليحولوها إلى ضيعة لمجموعة مليشاوية عنصرية غارقة في حماقة التسلط على بلد عريق اسمه اليمن ،
  سيكون عمل الإئتلاف الوطني الجنوبي من الداخل وفي الوطن ليكون جزءا من الوطن و ملامسا لأحلام وطموحات الشعب
  النقيب بجيش المقدشي ومحسن وجماعة الاخوان محمد الربع يقوم بدوره الاعلامي هو وقناة شباب يمن وغيرها من
  التقيت يوم امس (الاثنين) بصديق اسمه عبدالله كان يعمل طبيب عسكري في مستشفى باصهيب العسكري في التواهي
جبهات في الضالع تحقق الانتصارات على التمدد الحوثي إليها خلال أيام وبإمكانيات بسيطة من السلاح الخفيف
الحوثيون الارهابيون لايرسلون صواريخهم البالستية وطائراتهم المسيرة الى الاراضي السعودية من تلقاء
منذ أن أسماهم في تقريره الأول أمام مجلس الأمن" سلطة الأمر الواقع" عرفت أن هذا الرجل من برج الفيل لا خير
  فتحت مشاورات الملف الاقتصادي المتعثرة بالعاصمة الأردنية،أطماع الحوثيين على تقاسم موارد الدولة مع
البعض من البشر مع الاسف الشديد لايروق لهم أن تعيش شعوبهم في أمن وسلام وكان السكينة والطمأنينة والهدوء عدون
-
اتبعنا على فيسبوك