مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 02:57 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي ثابت القضيبي
المصافي عندما سقطت بالضّربةِ القاضية !!
السبت 16 فبراير 2019 06:00 مساءً
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها ، وهذا تضمّنهُ صراحةً منشور مديرها رقم (١) لهذا العام ، بل ومن السّطرِ الأول
(( يا هؤلاء .. لا تعبثوا بأبين !! ))
السبت 09 فبراير 2019 09:43 صباحاً
١// كسياسيين من طرازٍ عتيقٍ ، أو مثل مَن يُصرٌ على أن يتّكئ على عصيٍ هشّةٍ للخوض بها في مسالكِ ودروب اللحظة ، يحدثُ هذا عند مَن لايقرأُ سطور التأريخ أو لايستوعب وقائعه ومٱسيه ، وخصوصاً عندما
مجرّد همسه :- حقيقةٌ علينا أن نَعِيْها !!
الاثنين 04 فبراير 2019 08:25 مساءً
  بعد الحرب مباشرةً ، كان جنوبنا خالٍ تماماً من أي وجودٍ شمالي على أرضنا ، وتنفّسنا عندها الصعداء ، وقُلنا جاء فرجُ عودة دولتنا ، وطبعاً أغلبهم كانوا عسكريين هنا ، حتى وإن كانوا يعملون في
(( ياإنتقالي .. إقتصاديات الجنوب ! ))
الجمعة 01 فبراير 2019 04:51 مساءً
      ١// أتابع هذه الأيام موجة نزولٍ مكثّفة لقيادات الإنتقالي لمرافقٍ في عدن ، والخطوة في ظاهرها جدْ إيجابية ولاشك ، وإن إقتصر النزول على نفس الوجوه كما يبدو ، كما ولانعرفُ جوهر وكِنة
((ليس دفاعاً عن العقيد فيصل مثنّى ! ))
الأحد 27 يناير 2019 10:27 صباحاً
تابعت يوم أمس في وسائل التواصل اللغط الدّائر حول واقعة إحتجاز أخونا وزميلنا الصّحافي نبيل القعيطي ، وبالطّبع وجد أصحاب الخوازيق والمسامير مساحةً وموقعاً ليدقوا فيه خوازيق هم ومساميرها في
(( مدير المصفاة .. يبهره الاعتزاز بالإثم !! ))
الأحد 20 يناير 2019 09:59 مساءً
1-       أمس ، وبعد انتهائي من تعميم تغريدةٍ لصديقٍ لي ، وهي عن طرد مدير المصفاة - البكري - لمدير المطافي في المصفاة ، والرجل تحمل عبئ قيادة إطفاء الخزّانين المشتعلين مؤخراً ، بل
(( جرس إنذار : التّواجد التركي هنا .. ))
الجمعة 18 يناير 2019 05:41 مساءً
        بالأمس زار نائب وزير الدّاخلية التركي - إسماعيل جكتلا - عدن ، وهذه ثالث زيارة تركية للبلاد خلال أسابيع ! في الزيارة إلتقى جكتلا برئيس الوزراء معين عبدالملك ونائبهِ ووزير
(( حضرموت - شبوة  وفَريّة الوحدة الزّائفة ))
الجمعة 11 يناير 2019 12:24 صباحاً
  1⃣// في الأسبوع الفارط ، تداعت أصداء أحداثاً داميةً عصفت بمحافظة شبوه ، ودوّى أثر ضجيجها في كل الأصقاع ، وهي بدأت بأطرافٍ إرهابية ، وتلتها بالزّج بتعزيزاتٍ عسكريّة مكثّفة تابعة للدراكولا
(( واليوم يستهدفون الميسري !! ))
الجمعة 04 يناير 2019 04:15 مساءً
١// أولاً .. أنا لست من الشرعية ولا من لفيف أنصارها ، فأنا جنوبي الهوى والهوية ، وقناعاتي المطلقة هي بالمجلس الإنتقالي الجنوبي كممثل لقضيتي الجنوبية ، وايضاً الحامل لرايتها والمتحدث بإسمها ..
( جلدْ الذّات )
الجمعة 28 ديسمبر 2018 11:30 مساءً
       ١ النقد الذّاتي بدلالاته الظاهرة هو جلدٌ للذات ، وفيه يتم استعراض النواقص ومكامن الخلل وأسبابها ، أو الإشارة الى المتسببين بها .. الخ ، والغاية بالطّبع هي التقييم والإصلاح
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابنة قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ترعب امريكا
عاجل: السلطات السعودية تعلن اعدام ثلاثة يمنيين
ترامب : هدى مثنى لن تدخل امريكا
إطلاق نار كثيف بدارسعد والمواطنون يناشدون الجهات الأمنية لإنقاذهم
مسؤول حكومي بالمهرة اٌقيل مؤخرا يصدر بيانا شديد اللهجة
مقالات الرأي
عندما اختلفت مراكز القوى في صنعاء ودخلت في الصراع لم يجدو من يجمعون علية لتولي الرئاسة في تلك المرحلة الصعبة
  في مثل هذا اليوم ٢١فبراير من العام٢٠١٢م انتصر شعبنا اليمني على منظومة الحكم العائلي والفكر الامامي
‏في ٢١ فبراير ٢٠١٢ تم انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية من قبل الشعب اليمني
سبق وان قام بن دغر بزيارة ابين، و وعد بالكثير ومن ثم تلاشت وعوده الافلاطونيه ببناء المدينة الفاضلة ورحل قبل
فوض اليمنيون المشيرعبدربه منصور هادي رئيس في  21 فبراير عام 2012م في تحولا سياسيا هاما تمر به البلد هي بحاجة
على مدى اكثر من عامين وقوات الحزام الامني زنجبار تعمل على قدمآ وساق لاجل استتاب الامن وحفظ السكينة العامة
    يمثل يوم 21 فبراير حدثاً تاريخياً هاماً في ذاكرة اليمنيين؛ فهو اليوم الذي كان حُلم اليمنيين جميعاً،
  أجزم بأنه لم يخطر على بال الحكومة السعودية أو القائمين على المنحة أو حتى رئيس الوزراء الدكتور معين
من حيث ما مررت في أبين، سترى له أثراً، وفي كل مجلس ونادٍ ستسمع له ذكراً، ستراه في الجامعة، وفي المدرسة، وفي
"تكتسب الأفكار قوة إضافية كلما تعاقب عليها الزمن من جهة وتواتر القول بها من جهة أخرى وهذا يعطيها حصانة رمزية
-
اتبعنا على فيسبوك