مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 01:23 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
احمد عبداللاه
وقفة تأمل.. حليب المملكة والناقة الفضائية.. الجنوب لا يحتمل الغدر مرتين
السبت 21 يوليو 2018 08:54 مساءً
كانت المملكة السعودية تدرك تماماً بأن الجنوب لديه قضية لا تتأثر صعوداً وهبوطاً باختلاف القوى المهيمنة على السلطة في صنعاء، مهما كانت جذورها الأيديولوجية أو الطائفية. وعلى خلفية ذلك أدركت منذ
الميديا السوداء وحالة "المناطقية" في الجنوب
الثلاثاء 03 يوليو 2018 10:44 صباحاً
منذ الربيع العربي الهالك، الذي شاطت طبخته واحترق الوعاء الجماهيري بما حمل من أمنيات، وحتى تحين "معركة هرمجدون" المتخيلة، يبدو أن الاعلام الرخيص سيلعب قدراً كبيراً من الأدوار في المجتمعات
"البنديرة" والثعبان
الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 01:37 مساءً
كل شيء مسموح في أعراف "الشرعية".. كن ما شئت، فأنت في نهاية المطاف من الصف وإلى الصف. حتى لو شاركت في تدمير الدولة، وتسببت في نكبة البلاد والعباد، فأنت باق على وطنيتك، وما عليك إلا أن تبدل الخطاب
المجد للإعلام.. الإصلاح حزب اليمن "الأول"، والجنوب في الجبهات!
الاثنين 18 ديسمبر 2017 10:31 صباحاً
  احمد عبد اللاه   جيوش الفضاء خير من جيوش الأرض و"الحبر" الالكتروني أكثر فاعلية من دم الانسان!!! لأننا لم نعد في زمن "دع سمائي فسمائي محرقة" ولكننا محشورون في ساحات "جند الله العِلّيين" نستمع
أوهام مشاريع الوحدة والإتحاد.. الخليج قبل اليمن
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 09:11 صباحاً
الصدوع، التي أخرجت أثقالها في رمضان/حزيران الماضي، كشفت بأن الأزمة الخليجية أعمق مما كان يتصوره كثير من المراقبين السياسيين والاستراتيجيين، وأثبتت أن لحظة القطيعة كانت دائماً حاضرة، ولم تكن
يا شارع المعلا...
الجمعة 13 أكتوبر 2017 02:52 مساءً
فيك الصوت أعلى... لأنه يعكس صدق المشاعر الطاغية حيث الأغلبية العظمى والثقل الشعبي والنخبوي الراجح، وحيث لا يكون تشرين الجديد إضافة رقمية لمسلسل السنين، بل غرس في عقول الأجيال الواعدة التي لا
تعز والبلد المنكوب .. وسفر عبد الرحيم
الثلاثاء 29 أغسطس 2017 11:54 صباحاً
كي تتلاءم مع تنوعها وفقاً لقوانين الفيزياء اليمانية، تنقسم تعز على جبهات ليست من اختراعها.. وتلك آية من عجائب البلد المنكوب، حيث تصبح المدن المسالمة -أكثر من غيرها- مزروعة بالخوف. ذات مرة سمعت
عبدالله حين يرحل
الخميس 24 أغسطس 2017 10:29 صباحاً
ذات يوم سنكون معاً… هكذا كنا نتصادى من وراء القارات والمحيطات! وكنت أقول لنفسي قد نحتاج ثغرة في الزمن الرياضي، ونعيد للعمر مكانه الأول، وأراك ذلك الفتى النحيل الجريء المتقد، قبل أن تدب فيك
الجنوب ودول الإقليم.. دروس الماضي ومخاوف الحاضر
الاثنين 21 أغسطس 2017 09:10 صباحاً
من المفيد جداً العودة إلى دروس حرب 94، عندما أعلنت دول الإقليم، بطريقة شفافة، بأن الوحدة لا تُفرض بالقوة، وبذلت جهود سياسية ودبلوماسية وعقدت لقاءات وأصدرت بيانات وأطلقت حراك في أروقة مجلس
عدن… مولاتنا الناجية
الاثنين 24 يوليو 2017 05:46 صباحاً
مشاهد مدينتَي حلب والموصل ما تزال توقد أنفاس الشرق اللاهثة، تاركةً قلب العربي "يعوي" كحيوان جريح. وليس غريب على إنسان الجغرافيا المتوترة، وهو يعيش بيئة منفلتة، أن تقوده الحياة من الشيء إلى
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بعدن
مقالات الرأي
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
-
اتبعنا على فيسبوك