مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 29 أكتوبر 2020 07:52 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
محمد صايل مقط
الانتقاليون هم من اضاع القضية الجنوبية…!
الجمعة 23 أكتوبر 2020 04:56 مساءً
  في منشوري السابق تناولت الانتقالي ..بعنوان ماذا يريدون الانتقاليون ...وعلى إثرة تلقيت وابلا من السباب والشتائم… ولأنني يستطيع أي شخص أن يشتمني ويخرج بأبسط الخسائر من الشتائم… وعليه
لاتعايرني ولاباعايرك كلنا عرة !
الجمعة 16 أكتوبر 2020 08:57 مساءً
قالوا عني اخونجي اخواني ..وقالوا عني حوثي شيعي ..وعفاشي ودنبوعي ..إلا الانتقالي. لم يعايروني أو يسموني وعليك سموني وسمسموني وفي الملامه فيك عذبوني ..ياسادتي أنا احترم صديقي العميد علي الشيبة
عقالة حمران… !
الاثنين 12 أكتوبر 2020 03:32 مساءً
في أول الزمان قاموا قوم وعقلوا رجل اخجف مايعرف كوعه من بوعه… قالوا له انته عاقل على امحمير ...الرجال ولا معه لها فرته… قام خمس وطمس ..ومن صبح الله قالهم قرار اليوم لايسرحينشي امحمير…
اهل أمبلالي والمعتصمين العسكريين… !
السبت 03 أكتوبر 2020 10:55 صباحاً
  في وسط مدينة مودية ..يسكن أهل أمبلالي ..وهم أناس ودوديين ومسالمين ..ولهم طرائف ونوادر ..حتى كاد يضرب بهم المثل ..في نواحي دثينة وماجاورها…  ففي اوج وحكم زمن الراحل علي عبدالله صالح
حكاية عيال عمنا لعجم… !
الاثنين 28 سبتمبر 2020 12:00 مساءً
عيال لعجم صروا على ابوهم أن يقاسم بينهم الارض وعاده حي ..قالهم بوهم ..ياعيالي الوقت ماهوشي مناسب لمقاسمه… الأعداء بتطمح فيكم ..وقدكم ترون امعبارة في اجوارنا من العربان… شعوه وقت ازور
من خرج من داره قل مقداره… !
الخميس 17 سبتمبر 2020 05:31 مساءً
في صحيفة عدن الغد ..وفي العد 178 بعد الألفين اليوبيلي ..الموافق ايلول 12 سبتمبر .. نشرت صحيفة عدن الغد مقال لي موسوم بعنوان ..سامحني ووداعا ياوطني… ! على إثره تلقيت وابلا من الرسائل والمكالمات
سامحني ووداعا ياوطني !
الخميس 10 سبتمبر 2020 08:41 مساءً
لن أعيش في وطن براتب تسعه دولار  سأشد الرحال برفقة أم الحسين ..رفيقة الحل والترحال ..فأرض الله واسعة… سأرحل من وطني وأنا حزين تصاحبني خيبة الأمل ..اجترح المآس وعيوني تذرف الدموع على
أنا وانتخابات مجلس النواب !
الخميس 03 سبتمبر 2020 07:53 مساءً
كنت في مواضي السنين العابرات ..متحدث لبق ومحاور حاذق… صاحب دعاية وتحريض للمرؤوسين ..لكنني دبارة وفأل شئم ..تلاحقني لعنة النحس حيثما حليت او وليت… فكل من انتخبته نفزت به ولم يفز… ! ففي
لانجحنا في تجارة ولا سلمنا من خسارة… !
الخميس 27 أغسطس 2020 04:45 مساءً
  قبل أيام وريثما كنت منهمك في قراءة الكتب ..أتتني أم الحسين بقصد التهكم والازدراء ..علي لحيث وقد فشلت في مشروع تجارة الاغنام…  فقالت لي وهي تداري من ضحكاتها وسخرياتها ..أيش رائيك ياوليد
ماشي معي يا أستاذ… !
الاثنين 24 أغسطس 2020 01:49 مساءً
من أواخر عام 1986 تعينت مدرسا بواحات البادية ..ارض البدو والرعيان ..براتب 55 دينار اشتري بها كل المواد الضرورية وبسعر ثابت ..وعليه فقد عشقت مهنة التدريس حد الثماله ..وحصدت الشهادات التقديرية تلو
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ألمانيا تعلن العودة إلى الإغلاق لمواجهة موجة كورونا الثانية
تعيين أحد أبرز المهندسين بكهرباء عدن مديرا عاما لكهرباء لحج
ورد الآن: هذا مايحدث الأن في محافظة تعز..(تفاصيل)
ابنة حسن زيد: الحوثيون هم من قتل والدي
محافظ شبوة يوجه الأجهزة الأمنية بالإسراع في إحالة قضية مقتل الطفلة وجدان إلى النيابة لينال المجرمين عقابهم الرادع .
مقالات الرأي
محمد عبدالله القادري يقوم الحوثي بإرسال عدة رسائل لأجهزة الموبايل ، تتضمن وجوب الاستدلال بالقرآن لمعرفة
  منصور الصبيحي    ولإنها معروفةَ بما ستأول نتيجتها، وبما سينتهي بها الأمر في نهايةِ المطافِ، فلن
الأول في صحيفة الوسط: كنت مع جمال عامر عشية الإصدار، ودخل زيد ولم ينتبه لوجودي، وكان يومها على رأس أحزاب
جذبتني بعض الكتابات التي وصمت حسن زيد بالمدني ، لكن صورته هذه التي يرتدي فيها الزي العسكري ويتمنطق
الأمن والقيادات الأمنية المقاومة وغيرهم لا يحق لهم التصرف وإصدار قرارات بإتلاف اي كميات من اي نوع من المواد
لقد بذلنا جهدنا لتكون آلية توزيع الحقائب الوزارية أكثر عدلًا، تحفظنا على المقترح الذي يعرفه الجميع ، وتم
     في دردشة سريعة وعلى الخط الماشي مع اخي وصديقي الحميم الباشمهندس جمال الرشيدي ))(ابو مدين) وهو من بيت
    ( ١ ) نحن اليوم في ١٢ ربيع الاول وهو يوم أختلف فيه الرواه بأنه يوم مولد نبينا محمد صلى الله عليه وآل بيته
عملية إغتيال القيادي بالجماعة الحوثية الوزير حسن زيد أعادت للاذهان شبح الصراع الخفي بين جناحي الحمائم
ظلت ولاتزال أزمة "التمثيل السياسي" لدى الساسة الجنوبيين ، الأزمة والمعضلة والعقبة الكأداء التي لم يستطيعوا
-
اتبعنا على فيسبوك