مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 10:46 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالله سعيد القروة
أمريكا وإيران .. هل نحن على اعتاب حرب جديدة في المنطقة ؟
الأربعاء 15 مايو 2019 04:08 صباحاً
  الى اللحظة وانا متيقن ان الحرب بين أمريكا وإيران بعيدة جدا ولن تحدث وأن هذه الزوبعة هدفها غير ما نسمعه من تطبيل في القنوات المسيرة (الجزيرة والعربية) .وبالمناسبة ترامب اودع رقم تلفونه
الممكن وغير الممكن في المشهد الجنوبي
الجمعة 03 أغسطس 2018 09:38 مساءً
 كل القوى الجنوبية المؤثرة على الساحة متفقة على الهدف لكنها تختلف على الطريق المؤدية الى تحقيق ذلك الهدف وتجتهد في اثبات ان رؤيتها هي الصائبة و بعضها يعتمد على الإلتفاف الشعبوي ويركن اليه
الا ليت قومي يعلمون
الأربعاء 27 يونيو 2018 09:25 مساءً
  ... عندما يحتدم الصراع وتنتشر الفوضى وتفوح رائحة الدماء وينتشر الدمار من الطبيعي ان يحاول الانسان ان ينأى بنفسه عن مواطن الموت والدمار ويبتعد قدر الامكان عن اماكن الخطر وهذا حقة الشخصي في
عدن .. هل تستحق كل هذا العبث؟
الاثنين 25 يونيو 2018 08:58 مساءً
  *عدن يا مدينة السلام* من يزور عدن هذه الايام يتحسر على ايام زمان . ايام الامن والامان وتوفر الخدمات وازدهار الاسواق والهدوء والسكينة والمحبة والألفة السائدة بين كل سكانها من كل الجنسيات
قطر وما أدراك ما قطر ؟
الجمعة 14 يوليو 2017 06:00 مساءً
تلك الإمارة الصغيرة القابعة على ساحل الخليج التي كانت تحت الاستعمار البريطاني شأنها شأن أخواتها في الخليج  لم يكن لها شأن يذكر ولا خطر يتقى ولا مركز سياسي مهم .. اللهم انها تحوي ذهبا اسود تم
الشدة في الأمن لصالح المواطن
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 12:50 مساءً
  منذ الوهلة الأولى لصدور قرارات التكليف للزبيدي وشائع لشغل منصبي محافظ ومدير شرطة عدن حتى بدأت مطابخ العفن العفاشية تنشر أبخرة طبخاتها المتعفنة عبر الاف العملاء مشوهي الضمير للنيل
طفح الكيل !!
الاثنين 02 نوفمبر 2015 11:32 صباحاً
  لم يكن بودنا ان نكتب دفاعا عن المقاومة الجنوبية في محافظة شبوة فهي اكبر من ان ندافع عنها واكبر من ان ينال منها السفهاء بأقلامهم والسنتهم لكنه طفح الكيل وبلغ السيل الزبى ..  عندما اجتاحت
استقلال الجنوب لايقبل المساومة
الاثنين 12 أكتوبر 2015 09:00 مساءً
  لم يدر في خلدنا أن تتدخل دول التحالف في اليمن لتساندنا وتدعمنا رغم ان التدخل لحماية مصالحها وامنها ، ولم نكن نتوفع أن تتدخل قوات خليجية عسكرية على الأرض وتتمركز  في عدن لتساعد قوى
بين العقل والعاطفة!
السبت 03 أكتوبر 2015 09:56 مساءً
  يتميز العرب بأنهم أكثر شعوب الأرض أعياد للثورات والاستقلال والتصحيح وثورة ضد الثورة وتصحيح المسار وما أدراك من مسميات لا حصر لها ولا عد وخاصة في الجمهوريات . ولسنا بمعزل عن محيطنا اليعربي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
دوي انفجار واطلاق نار بالقرب من دار سعد
مقالات الرأي
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
-
اتبعنا على فيسبوك