مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 ديسمبر 2018 09:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالباري الباركي الكلدي
فقيدة الوطن زهراء صالح
الأحد 09 ديسمبر 2018 08:08 مساءً
قبل أحد عشر عاماً اندلعت الاحتجاجات الشعبية في أرض الجنوب العربي في العام 2007 ضد الاحتلال اليمني الذي عاث في الجنوب فسادا ومارس أبشع الجرائم من تهميش وقمع وقتل واستبداد واضطهاد إلا أن الشعب
لا تفاوض ولا دولة بغير وحدة الحراك الجنوبي
الجمعة 17 أغسطس 2018 04:38 مساءً
يقال إن الاختلاف رحمه ونعلم يقينا أنه سنة كونية لكن الإصرار على الاختلاف لأجل الاختلاف ولاجل بعض المصالح الذاتية أو الدولية لعمري أنه خنجر في الخاصره   حذرنا مرارا وتكرارا أن الخلافات
القضية الجنوبية والضياع بين ريالات الرياض ودراهم ابوظبي والريال الايراني
الاثنين 13 أغسطس 2018 09:37 مساءً
هل يعقل أن تباع تضحيات الشعب ودماء الشهداء ومطالبهم وما تحقق من انتصارات متتالية لأحرار الجنوب لا زالت هناك مسافات صحراوية تفصل بين الخطابات والوعود لا يغطيها إلا من آمن بفرض الواقع والعمل
لصوص السلطة لا يهمهم الشعوب
الثلاثاء 24 يوليو 2018 10:40 صباحاً
مغتصبون السلطة في اليمن بشقيه (الجنوبي والشمالي)  قضوا على كل شيء جميل عرف فيه اليمن منذ فجر التاريخ إلى يومنا هذا ولم يكن اليمن يوماً سعيدا أو حراً مستقلا منذ صعد هؤلاء  السلطة وان رفعوا
ما هو الوطن الذي نبحث عنه ؟
الاثنين 23 يوليو 2018 11:35 صباحاً
الوطن كلمة كبيرة بمحتواها عظيمة بمعناها يبحث عنه الجميع ليجد الأمن والأمان  والحياة الحرة الكريمة هكذا خيل لي الوطن.   لكن واقعنا في الجنوب مغاير تماماً فلا اعلم ما هو الوطن الذي نبحث عنه
ماذا بعد استهداف الكوادر الجنوبية والى متى؟
الخميس 07 يونيو 2018 06:10 مساءً
لا زال الوضع في الجنوب العربي يحتاج إلى إعادة النظر في قيادته وصمتها عن الأوضاع المعيشية ومطالب حقوقه المشروعة وان تخرج الناس تطالب الحياة الكريمة وفتح الحصار الخانق على الشعب بتعطيل الخدمات
المناطق الجنوبية المحررة تعيش ظروف قاسية والوضع الانساني يتدهور
الجمعة 01 يونيو 2018 03:46 مساءً
  مشرف المساعدات الإنسانية بجمعية أبناء الجنوب العربي تعيش المناطق الجنوبية ظروف قاسية وصعبة وعلى الاخوة في التحالف العربي معالجة الأسباب الجذرية للوضع الانساني الصعب في الجنوب ، حيث أنه
لن تكف دموع عدن إلا بإزالة السلاح الذي يبكيها
الاثنين 28 مايو 2018 06:05 مساءً
  حالة من التشرذم والانقسام والتفكك والتمزق الامني والسياسي تعيشها عدن وحمل السلاح فيها لمن هب ودب دون ضوابط يعد فتنة يجب  وادها قبل ان تؤدي بنا إلى مالا يحمد عقباه ،مرض عضال يجب إنهائه
طماح القائد الذي لا يهزم
الخميس 24 مايو 2018 02:42 صباحاً
أثق تمام أن القائد محمد صالح طماح لديه الصفات القيادية العسكرية التي لا توجد في الكثير من القيادات العسكرية والأمنية قد يمكن ان يستطيع طماح انجاز نجاحات أو قد يظل مجرد تعيين مثل عشرات
رحل القائد الحدي جسداً وبقي روحا وعقلا ورمزا للثوار والثائرين
السبت 19 مايو 2018 01:50 صباحاً
من البلاء العظيم التي تبتليها الشعوب فقدان ورحيل قادتها الشرفاء ورموزها وصانعي مجدها ومستقبلها  ، خسارة فادحه على شعب الجنوب أن تودع اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك القائد المناضل
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الضالع:مقتل شيخ قبلي برصاص جنود اللواء الرابع والسبب صورة علي عبدالله صالح
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد بـ "عدن"
تخوف من عودة الحملة عليه..الكازمي مدافعا عن ابو اليمامة: هناك استغلال رخيص للحادثة
عاجل:وفاة شخص بحادث مروري في عدن
عدن:حادث مروري لحافلة نقل موجهين بوزارة التربية يودي بوفاة 3 واصابة 5 اخرين
مقالات الرأي
  في أواخر عام 1976م أصدرت حكومة اليمن الديمقراطية القانون رقم 38 بمنع تعاطي وبيع وشراء القات ما عدا في يومي
  بعد أفول عهد العثمانيين في عدن، صارت الأحوال فيها إلى الحضيض لأكثر من مائة وخمسين عاماً ساءت فيها الأمور
مهما تكن النتائج التي ستخرج بها الاطراف اليمنية في أي مشاورات أو مفاوضات أممية ، ومهما كانت قلة نسبة النجاح
مشكلة الأزمة اليمنية ان جميع الأطراف المشاركة في الحرب فيها ومن يشاركون فيها أيضا بصنع ورسم سيناريوهات هذه
أتفاق ستوكهولم قضى بالتسليم الدولي للحديدة،لسلطات الأمر الواقع للحوثيين، كبداية إنقلاب صادم للموقف الدولي
لاشيء أسوأ من خيانة القلم، فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادآ..بينما القلم الخائن والمأجور قد يقتل أمم!! قد يعتقد
كما يبدو للمتابع السياسي بان الشرعية في صراع دائم مع المؤتمر الشعبي العام وان هناك عقدة سياسية لدى الشرعية من
الفترة الممتدة من 11 فبراير 2011م حتى الخميس 13 ديسمبر 2018م وامتدادة في يناير القادم واستكمال المباحثات بين طرفي
هذا هو الرئيس هادي، لم تمر مرحلة من المراحل إلا وهو شامخ شموخ الجبال، عصفت الأحداث باليمن، فظل هادي شامخاً في
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
-
اتبعنا على فيسبوك