MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 مايو 2018 04:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
احمد عبدالله امزربة
أنا على اموجه
الثلاثاء 03 أبريل 2018 01:02 صباحاً
وانا متجة الى عدن الْيَوْمَ العصر فوق باص اجرة ، شفت أشخاص يرسمون علم الجنوب ، وملصقات دولة الجنوب العربي ، ورسومات اخرى على الجدران من بعد نقطة جولة العاقل الى سُوَر المحكمة ، قلت : موجهة كلام
الفرق بين المطبلين و(سيرينا اهاروني ) !!
الأربعاء 28 مارس 2018 09:46 مساءً
يستطيع اَي طرف ان يشتري مطبلين الطرف الاخر ، لكن لايستطيع ان يشتري الناس الذين لا يطبلون ولا يصفقون ولا يتزلفون لأحد لأنهم أكثر إخلاصا لوطنهم ومبادئهم ، لقد اثبتت التجارب : ان المطبلين
المهندس عصام حسرت .. وانصاف عدن الذي لم يكتمل !!
الخميس 28 ديسمبر 2017 10:20 مساءً
  المهندس عصام حسرت من ابناء عدن مشهود له بالكفاءة تقلد مهندساً بلدياً لمعظم مديريات عدن وبصماته شاهدة للأعيان حيثما عمل ، في الآونة الاخيرة انصف هذا الرجل وصدر به قرار من رئاسة الوزراء
المدارس الخاصة ودور مكتب التربية الرقابي
الخميس 05 أكتوبر 2017 07:54 مساءً
 ظواهر خطيرة في المدراس الخاصة ، تضر بالسلم الاجتماعي حيث لا توجد رقابة ومتابعة حقيقية من مكتب التربية بعدن وخاصة في جانب الإشراف الاجتماعي في احد المدارس الخاصة في معلا دكه طالبتين في
لا تبيعوها .. بركشة !! كمن مشملة .. بلا لبن !
الأحد 13 أغسطس 2017 06:08 مساءً
عندما تحترم كرامتك وتراها أغلى ما تملك ستدافع عنها بالتأكيد حتى ولو ضحيت بحياتك ،لكن عندما تفرط فيها مقابل مصلحه مهما كانت لا تستطيع الدفاع عنها حتى ولو بكلمه فقد حكي أثناء وجود الاستعمار
قصتي مع الشهيد عمر لزرق
السبت 24 يونيو 2017 04:18 صباحاً
احمد عبدالله امزربه عندما اشتدت المعارك في خورمكسر اخرجنا العائلات الى المنصورة وبقينا نحن في خورمكسر ، وكان مقرنا في حي السعادة منزل العميد عبدالقادر القاضي ، انا والعميد عبدالقادر القاضي ،
انا والطفل العملاق و محمود الصبيحي
الثلاثاء 25 أبريل 2017 10:01 مساءً
  منذ عدة ايام وبينما كنت ماراً قرب احد الاسوار القريبة من منزلي ، لمحت ولداً صغيراً يبدو في الحادية عشر من العمر، يترجل من دراجتة الصغيره وبيده طلاء احمر ، يحاول ان يعيد كتابة عبارة كانت قد
كلنا محمود الصبيحي
الخميس 17 نوفمبر 2016 07:48 مساءً
بسم الله الرحمن الرحيمالحمد لله القائل( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الاعلون ) صدق الله العظيم اليوم وقبل ثواني من كتابة هذه الاسطر ..اثناء ماكنت اطلع على المراسلات ..لمحت بيتين شعريين لا اعلم من
حتى لا تضيع الفرصة !!
الاثنين 05 سبتمبر 2016 10:00 صباحاً
ثلاث سنوات بعد النكبه مايو ٩٠م حبكت فيها المؤامرات واشتغلت خلالها فرق الموت والاجهزة الاستخبارية القمعيه التابعة لنظام صنعاء المتمثل بقوى النفوذ القبلية والعسكرية والدينية الشمالية
منشورات التشكيك تخرج من مطابخ شمالية
الأحد 28 أغسطس 2016 09:24 صباحاً
  قبل فترة من الزمن اشتغلت وسائل التواصل الاجتماعي على ورقة التنوع الجنوبي والتباين الجنوبي والغرض كان تفريخ المقاومة الجنوبية بنفس الوسائل والأساليب الذي فرخ بها الحراك الجنوبي حينها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قسم شرطة القاهرة بعدن يضبط لص ويعيد سيارة مسروقة لمالكها
بالصور :اعصار ساجار يصل جيبوتي ويحدث فيها دمارا
أول رد إماراتي على تصريحات وزير الداخلية الميسري
وسيلة نصب جديدة بعدن
صحيفة عربية: قرار حوثي بمنع السفر من صنعاء الى عدن
مقالات الرأي
اجزم بان ماتقوم به الإمارات  ومن يمثلونها  في اليمن وخاصة  في الجنوب  في تعاملها  لا يرقى  الى
  أسمعوها من أمثالي كمواطن غير منحاز في ظل إن الإنحياز إلى طرف من أطراف أصبحت لا تفكر إلا بمصالحها الشخصية و
كانت عدن ومحمياتها (محافظات الجنوب الست) تسمى بمستعمرة عدن. وكان يطلق على أبناء عدن ومحمياتها بالعدانيه ،
سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن أن يكتبه ، من بين كل ما سيكتب ، هو أن للأحداث
المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه
هم كثيرون يسوقون الأوهام ويروجون الافتراءات ويكذبون على متابعيهم وقرائهم والمستمعين إليهم ويدركون أنه قد لا
تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد
جرائم قتل . إقلاق سكينة .. حقن مورفين كلها تسير في متوازية هندسية في عدن , المدينة الطيبة المستهدفة في هذا
  الحكمة ضالتي التي سأبحث عنها في كل مكان حتى أجدها , وسأسمعها من كل إنسان حتى لو كان عدوي , والحقيقة والوصول
1//  بصراحة ، ماتعيشه عدن ، ومعها معظم مناطق جنوبنا ، هو وضع كإرثي ولاشك منذو تحريرها!!  ولماذا يجري هذا ؟!
-
اتبعنا على فيسبوك