مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 13 أكتوبر 2019 11:06 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
وهيب الحاجب
أستاذٌ من الزمن الجميل بيافع رصد
الأربعاء 09 أكتوبر 2019 07:11 مساءً
واحدٌ من هاماتِ التعليم في مديرية رصد ويافع بأسرها ، وهامةٌ من الهامات التربوية التي ينحني لها الرأسُ احتراماً وتقديراً وعرفاناً لدورها الريادي في صنع الكوادر بعدد من مدارس المديرية وأولها
.حين "تنهق" الشرعية!!
الاثنين 15 يوليو 2019 06:28 مساءً
نهيق بعض رجالاتِ الشرعية اليمنية ضد التحالف العربي -كما هو الحال أخيراً عند الأفندم خصروف- ليس موقفاً غريبا ولا تطورا ولا انقلابا في موقف الشرعية من التحالف بقدر ما هو إرهاصاتٌ لإعلانِ الموقف
عذراً نوفمبر .. !!
الجمعة 30 نوفمبر 2018 10:17 مساءً
  وهيب الحاجبتحلُّ علينا ذكرى الثلاثين من نوفمبر التي انتصرَ فيها شعبُ الجنوب العربي على أكبر وأعتى إمبراطورية عرفها التأريخ .. وشعب الجنوب اليوم يئنُّ تحتَ أسوأ احتلالٍ عرفته المنطقةُ
كلوا إنترنت !!
الأربعاء 08 أغسطس 2018 06:53 مساءً
  المواطن في عدن ومحافظات الجنوب وكذلك الشمال لا يحتاجُ اليوم إلى 20 جيجا بايت إنترنت بثلاثة ألف ريال بقدر ما يحتاج إلى كيس دقيق بأقل من عشرين ألفاً.. الناسُ لم تعدْ تطمع بتكنولوجيا ولا
وللحديدة حزامٌ جنوبي !!
الأربعاء 20 يونيو 2018 09:50 مساءً
تجربةُ الحزام الأمني التي حسمتْ ملف الأمن في العاصمة عدن عقب التحرير في العام 2015م يبدو أنها هي التجربة نفسُها التي ستحكم قبضة الأمن في مدينة الحديدة وبالخبرات والقيادات العسكرية ذاتها في حال
الحكومة.. بين الهجرتين والسقوط !
الأربعاء 21 مارس 2018 06:17 مساءً
في الثلاثين من يناير الفائت سقطَ عرشُ حكومةِ بن دغر وبقيتْ مستعمرةُ معاشيق خاويةً على عروشها، وغادر سكانُ المستعمرة راغمين وراقبين إلى مكانٍ ما من أرضِ الجزيرة العربية قيل إن مَنْ وصله مِن
7 يوليو .. مليونية لمن استطاع سبيلاً !
الاثنين 03 يوليو 2017 08:44 صباحاً
  الوضعُ في الجنوب اليوم لم يَعُدْ بحاجةٍ إلى شعارات ثوريّة ونزقٍ أكثر مما يحتاجُ إلى قوةٍ للبقاء على الأرض وخلقِ واقع سياسي جديدة يفرض على دول التحالف والمجتمع الدولي التعاملَ معه
ورعان المخلوع تتطاول على الجنوب (السفير طوّاف أنموذجاً) !!
السبت 01 يوليو 2017 10:31 صباحاً
عبدالوهاب طوّاف أصغرُ دبلوماسي في نظامِ المخلوع علي عبدالله صالح قال في تصريحاتٍ ومقالاتٍ صحفيّة سابقة إن الجنوبَ حزم أمرَه نحو الاستقلال ، فعاد السفير طوّاف أمسِ ليتهكّمَ على قيادات
"شليلة" ومرتبات العسكريين .. مَنْ يحاسب مَنْ ؟!
الاثنين 26 يونيو 2017 08:19 مساءً
مديرُ هيئةِ التدريب ، اللواء محمد بن محمد شليلة ، واحدٌ من عتاولة الفساد في منظومة ما يُسمى بالجيش الوطني اليمني ، وأحدُ أهم الأذرع الخبيثة التي تلوّثتْ أياديهم بحقوق الضباط والجنود
المجلس الانتقالي والمقاومة .. كيف ومتى ؟!
الأحد 18 يونيو 2017 04:01 مساءً
  "جنوبُ مابعد الرابعِ من مايو ليس كجنوب ما قبل هذا التأريخ" .. عبارةٌ وردتْ في إعلان عدن التاريخي فكانت بمثابةِ "عقد النيّة" للانتقال بالعمل السياسي الجنوبي إلى مرحلةٍ متقدمة ، لكن النوايا في
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: وزارة الداخلية تعلن صرف مرتبات منتسبيها عبر شركة الكريمي
ما هو السر الذي كشفه علي ناصر محمد أثناء رحلة جمعته بالراحل علي عبدالله صالح ؟
لأول مرة منذ 42 عاما صدور تقرير رسمي بشأن اغتيال الرئيس الحمدي
خبير جنوبي: هذا كل ماحدث حول مفاوضات جدة
مصدر في المجلس الانتقالي ينفي التوقيع على مسودة المصالحة مع الحكومة اليمنية
مقالات الرأي
كثيرآ من الأحداث السلبية التي تعاصرك  تفرز نتائج عكسية لاتتماشى مع الواقع المحيط  المكاني والزماني لاي
ثمة معطيات تؤكد بان كل جولات الحوارات اليمنية اليمنية المنعقدة في عدة عواصم عربية وغربية ما هي في حقيقتها
نستقبل ذكرى أكتوبر بقدر كبير من التبجيل والإجلال، نقف اليوم في محرابها صامتين، تفجعنا الأيام بما آلت وتؤول
الليلة اجمل ليلة في حياة كل مناضل أكتوبر ليلة تجسد الروح القتالية لا اخر جندي مستعمر بريطاني يغادر أرض الجنوب
-لا تستمر او تنتصر ثورة شعب بدون حلفاء اقليميين او دوليين فاعلين و كليهما  .كل ثورات الشعوب التي انتصرت كانت
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.  مساء الخير ياعدن صناع النصر وكتاب التاريخ   ⁃ يحتفل غداً شعبنا
علي ناصر محمد تطل علينا غداً الذكرى الـ 56 لثورة 14 أكتوبر المجيدة، والوطن من أقصاه إلى أقصاه يشهد حالاً من
-١-بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لثورة ١٤ أكتوبر المجيدة أعيد نشر هذا الجزء الأخير من " عبور المضيق" مع بعض
 كثر الحديث، وكثرت التسريبات عن فحوى اتفاق جدة بين المجلس الانتقالي والشرعية برعاية ملكية سعودية..، ويحكى
هزيمة العدو دون قتال خير من الانتصار في ألف معركة، هذه المقولة التاريخية في فن خوض غمار الحرب لها مدلولها
-
اتبعنا على فيسبوك