مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 يناير 2020 12:37 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
عفراء حريري
و في الكتابة عن رضية إحسان الله تسولت حبر القلم 
الثلاثاء 14 يناير 2020 01:29 مساءً
و في الكتابة عن رضية إحسان الله تسولت حبر القلم رحمة الله عليها : كم أنزعجت هذا الصباح ، وضاق بي حالي فقد رحلت من لم تؤذي أحد في حياتها بعد الاستعمار البريطاني ، إختطفتها يد المنون و لم تمتد
مابين سطور إتفاق الرياض-جدة
الاثنين 04 نوفمبر 2019 08:11 مساءً
وضحت الاتفاقية إن الإقتتال و العنف والجرائم والحرب التي حدثت في أغسطس الماضي لا رابح فيها ، هذه هي الحقيقة الوحيدة المجردة مهما كتب مناصرين/ات وإعلامين/ات الطرفين ، ومهما أدعى الطرف الذي يزعم
لا تشاور يشبه التشاور ، ولا حوار يشبه الحوار
الأحد 05 مايو 2019 02:21 مساءً
  حال وصولي إلى مسكني من مطار عدن الدولي بعد رحلة سفر طويلة و متعبة ، وإذا بهاتفي يرن مرة ولم ارد ، ثم رد ابني قائلا للمتحدث من الطرف الاخر : "أمي ليست هنا وسوف تتصل بك "، فاضطرني للاتصال ، إذ
إبتداءا من يوم عيدها .. لنرفع الظلم عن المرأة
الجمعة 08 مارس 2019 02:41 مساءً
في هذا العام ، وعلى غير العادة ، قرأت كثير من التهاني بمناسبة عيد المرأة ، على وسائل التواصل الاجتماعي من الزملاء والاصدقاء " رجالا ونساء " ، ولم أكن سعيدة بتلك التهنئة والأمنيات ، لأنها ستنتهي
إرهاب البسطاء !
الثلاثاء 05 مارس 2019 06:55 مساءً
الإرهاب الذي ظلت الاجهزة الامنية و الجماعات المسلحة والمليشيات تحدثنا عنه ، والمتمثلة بالمجاميع الملتحية التي ترتدي قمصان فوق الكعب ، وتتسلح بالأسلحة البيضاء والسوداء المشحوذة و المشحونة
وداعا أستاذتي "راقية" 
الأربعاء 03 يناير 2018 03:11 صباحاً
- وداعا أستاذتي "راقية" الأرض وانا نشتاق ...إليكِ جاءتني رسالة ...وتلتها رسائل ،،، كنت أقرأ والالفاظ وحدها ترتجف على صوتي ،، ورسائل الناس تأتي مفعمة بالأمنيات والاحلام للسنة الجديدة ،،وكُل
كما هو الحال .. انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان
الأحد 04 ديسمبر 2016 06:47 مساءً
"بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان ..جئت والانتهاكات كماهي بالأمس وقبل الأمس" لطالما تحقق النصر وأضحت وأصبحت وأمست مدينة عدن من المناطق المحررة ، مالم تكن أولها على الاطلاق ، وكانت لسكان
عن حقوق الانسان في بلادنا في يومها العالمي!
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 01:01 مساءً
في اليوم العالمي لحقوق الانسان ، وأنا أستعرض المبادئ الانسانية و"عيناي مغلقة " التي أؤمن بها مثلما يؤمن بها الكثيرين غيري في ذاكرتي وعقلي ، الإيمان بالديمقراطية وبالحريات ، الإيمان بالمساواة
عدن ..مدينة الألم الشجاعة !
الخميس 28 مايو 2015 07:28 مساءً
  ستموت كل الكلمات وستسقط كل عبارات،التعبيروتخنقكن العبرات مدينتي الصغيرة كريتر ..مات بريقها وسقط منها كم شهيد وشهيد قتلتنا رصاصاتكم وزف الوباء بقية الفقداء دموعنا بدلا
كان الله في عونك يا ريس !
الخميس 10 أبريل 2014 09:57 مساءً
  في كثير من الاحيان ادخل مع ذاتي في جدل دائم ، لماذا لم يتحسن وضع اليمن في العاميين الماضيين ؟ ،  من هو المسؤول عن كل مانحن فيه من عبث وفوضى ، من ياس وإحباط و اكتئاب ؟ كنت في البدء أظن باني
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادة المجلس الانتقالي تلتقي بقيادة حزب الإصلاح بعدن
كهرباء عدن: عودة انقطاع التيار الكهربائي من اليوم.. لهذا السبب؟!
المفتش العام للقوات المسلحة يكشف الجهة التي استهدفت معسكر للجيش في مأرب
مبارك الماجستير بإمتياز للأستاذ "مبارك صالح مساعد بازقامة"
طلاب المعهد العالي للقضاء ينفذون وقفة احتجاجية للمطالبة بالرواتب والسكن
مقالات الرأي
  للسلطة مذاق مميت، هي هكذا في «اليمن» منذ مئة عام تقريبًا؛ قُتل خمسة حكام من أصل سبعة، الاثنان
  في نهاية عام 1989م قام الفنان الاستاذ ( سالم علي سالم الملقب ابوليزا) بعمل تماثيل من مجسمات خرسانية في مدينة
البلاد مقلوبةٌ على فلذات أكبادها في مأرب بينما تعجزون حتى عن الكلام!ارتفاع عدد شهداء مأرب إلى 111 شهيدًاثمة
  :::::::::::::::::::"   مائة وأحد عشر جندي تفحمت جثثهم وتناثرت أشلائهم في صحراء مأرب في حادث إجرامي أليم .   بأي
في زمن فات وانقضى، وفي عمر لم يعد يرى، او قابل كما كان في الورى، قابل للتجدد لا يشيخ ولا يبزغ متأخرا. تتعاورهما
معظم الجبهات، وخصوصاً جبهة مأرب، نائمة، ومع ذلك يستمتع الحوثيون باستعراض قدرتهم على القتل، ولو لم ينتج عن
  يظل كثير من الناس أسرى مفاهيم أو معلومات خاطئة لردحٍ طويل من الزمان ، وذلك جرّاء قراءتهم أو سماعهم لها من
  سهير السمان    مجزرة تخلف 90 قتيلا هم من منتسبي اللواء الرابع حماية رئاسية وعدد من الوحدات الأخرى، و
  علي سالم بن يحيى عشرة أعوام ونيف مضت على رحيل الصحافي اللامع الأستاذ عادل الأعسم _ رحمه الله وادخله فسيح
العرب وجدوا أنفسهم طمعا بين ثلاثة محاور تتجاذبهم تركيا .إيران . إسرائيل وخلف هؤلاء يقف بعض من كبار الدول
-
اتبعنا على فيسبوك