مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 يوليو 2018 02:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
حبيب عبد الرب سروري
حربُ اليمن كما أحكيها لِخالتي
الاثنين 09 أبريل 2018 04:38 مساءً
  (إلى روحَي عمر باطويل وأمجد عبد الرحمن)   لديّ خالةٌ متقدِّمة بالسن، تعاني من مشاكل صحيّة عزلتْها عن العالَم، ومنعتْها من استيعاب كيف اندلعت حرب اليمن الأخيرة، ونتائجها. كُلِّفتُ بأن
عبدالرحمن عبدالخالق
الخميس 14 ديسمبر 2017 06:11 مساءً
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين معيشته... عانى من مرضه كثيرا، وظل مرفوع الرأس،لم يتوسل أحدا.يتنفس فقط من حب الناس له وإعجابهم
(صالح) طرطورا عاريا!
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017 10:24 مساءً
لا أعرف شيئا في السياسة،لكن ما يمارسه الحوثيون في صراعهم مع المخلوع ينسجم تماما مع قواعد كتاب "فن الحرب" للصيني العبقري سان تزو (القرن السادس قبل الميلاد): لن يشنقوه لإسعاد جماهير الفيسبوك التي
يقول الحراك!
الخميس 12 فبراير 2015 11:48 صباحاً
الحراك الجنوبي قصة عشق خالدة بموميات تقوده منذ ٤٠ عاما.تفشل، تتقاتل، تخون وتدمر بعضها البعض، وتفشل من جديد.لا يهم: يعشقها وسيعشقها إلى الأبد.وإذا توفت يوما فسيعشق أحفادها وأحفاد
حياتنا كما يراها فلكيٌّ من كوكب كوبرافيا !
الثلاثاء 11 نوفمبر 2014 10:36 مساءً
  لو قنصَتْ بالصدفةِ عدساتُ تلسكوب كوكبٍ بعيد، اسمه كوبرافيا، كوكبَنا الضئيل الضائع، في مجرّتنا الصغيرة الهامشية، وراقبهُ بواسطتها فلكيٌّ كوبرافيٌّ اسمه هدهود، يُهمُّهُ تقديمُ تقريرٍ
مقابلة مع أبي علي الحاكم !
الاثنين 20 أكتوبر 2014 02:15 مساءً
  يا جماعة، لا أدري لماذا، لدي رغبة عنيفة أعمل مقابلة صحفية مع "أبو علي الحاكم" (قائد مليشاوي للحوثيين، لم نسمع اسمه من قبل. صار فجأة الألفا والأوميجا، بعد آية الله عبدالملك الحوثي)...كل
شكرا شيماء !
الأربعاء 15 أكتوبر 2014 08:54 مساءً
  أقرأ (غير مصدق نفسي) منشور يطالب كل الموميات التي حكمت ج.ي.دش بالعودة لقيادته حالا (خلال ٣ أيام)، وآخر يطالب كتلة قيادية أخرى من نفس النوع بوضع خيامهم في الساحة في عدن لأن الناس في الساحة
الموت لإسرائيل ( خامس دولة متقدمة في علوم الفضاء) !
الخميس 25 سبتمبر 2014 07:02 مساءً
  أمس تتحوّل إسرائيل رسميّاً إلى خامس دولة متقدمة في علوم غزو الفضاء بعد أمريكا، روسيا، فرنسا، والصين. كان ذلك الهدية التي قدّموها لأنفسهم بمناسبة السنة العبرية الجديدة التي تبدأ اليوم، مع
حرب الجرعة !
الجمعة 29 أغسطس 2014 04:09 مساءً
  بعد العودة من الصين داهمتني رغبة عنيفة بالطباخة! (كنت أساهم بالطباخة بجد في البيت، حتى بضعة سنوات قبيل نهاية القرن العشرين. طحستُ حينها ذات مرة في اجازة في حضرموت، على مرمر مغسل حمام أملس
(كلنا داعش) ..أم الجن !
الأحد 24 أغسطس 2014 07:26 صباحاً
  « كلنا داعش ولكن أكثر الناس لا يفقهون ». وصلتني قبل أيّام من صديق هذه « الآية » التي تلخص واقعنا الحالي. تذكرّتها وأنا أتابع ناشط فيسبوكي لا يتوقف عن إعطاء « وسام » داعش
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابو اليمامة يتعهد بالسيطرة على عدن وطرد الشرعية خلال أيام
ام فتاة تقول انها تعرضت للإختطاف والاغتصاب بعدن تطالب الوقوف إلى جانبها
عاجل : إطلاق سراح الناشطة الحراكية انسام عبد الصمد عقب عام من الاخفاء القسري
ابو اليمامة : طارق صالح أتى بجلباب إلى عدن وسيخرج بجلباب (فيديو)
قائد قوات مكافحة الإرهاب: نحن قوات عسكرية لانتحرك الا بأوامر فخامة الرئيس
مقالات الرأي
مع كل هذا الصراع المحتدم على طول وعرض الأرض اليمنية لم  يظهر طرف محدد يقوده ولا جهة حزبية تديره ولا حكومة
هل سمعتم من سابق بمقص الحبحب؟ وما علاقة طارق عفاش بهذه القصة؟القصة يا سادة هي إن أحد الملوك جمع عدداً من
من أضاع الجنوب وأوصلنا الى هذا الوضع هم جنوبيين .. ومن يرفس اليوم ضد الجنوبيين الذين يريدون الخروج من هذا
أفرزت تجربة الثلاثة أعوام واقعا كارثيا صعبا بعد ان تمت عملية إبعاد الحكومة الشرعية والرئيس من عدن. وبأسلوب
    ‏بقلم: العقيد عوض علي حيدرة   1- باجعران هو حشرة من فصيلة الخنافس، ذو حجم صغير لونه أسود قبيح
سمير رشاد اليوسفي كان مُتوقعاً من «السعودية» بعد خلاصها من حركة «جُهيمان» في(4ديسمبر1979) أن تُجري
و و و آشارح بالله اعطني من دهلك سبولة وآشارح ليه سنة ماذقت الجهوش وانا بالرميلة وخلي في الفيوش !! الفنان الكبير
في البداية لابد من تشجيع الخطوات الجريئة التي قامت بها الأجهزة الأمنية في الإفراج عن عدد كبير من المعتقلين
  ظهرت مؤخراً باقة من القصائد لشاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح، تُدمي القلب وتُدمع العين
العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية وبمحيطها تتحول إلى عصابات .هذا ما حدث
-
اتبعنا على فيسبوك