MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 20 يناير 2018 11:26 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
حبيب عبد الرب سروري
عبدالرحمن عبدالخالق
الخميس 14 ديسمبر 2017 06:11 مساءً
أحبه الجميع لانه ظل صادقا مخلصا نبيلا،وقف دوما مع البسطاء والمظلومين،لم يتلون أو يغير معطفه لتحسين معيشته... عانى من مرضه كثيرا، وظل مرفوع الرأس،لم يتوسل أحدا.يتنفس فقط من حب الناس له وإعجابهم
(صالح) طرطورا عاريا!
الثلاثاء 05 سبتمبر 2017 10:24 مساءً
لا أعرف شيئا في السياسة،لكن ما يمارسه الحوثيون في صراعهم مع المخلوع ينسجم تماما مع قواعد كتاب "فن الحرب" للصيني العبقري سان تزو (القرن السادس قبل الميلاد): لن يشنقوه لإسعاد جماهير الفيسبوك التي
يقول الحراك!
الخميس 12 فبراير 2015 11:48 صباحاً
الحراك الجنوبي قصة عشق خالدة بموميات تقوده منذ ٤٠ عاما.تفشل، تتقاتل، تخون وتدمر بعضها البعض، وتفشل من جديد.لا يهم: يعشقها وسيعشقها إلى الأبد.وإذا توفت يوما فسيعشق أحفادها وأحفاد
حياتنا كما يراها فلكيٌّ من كوكب كوبرافيا !
الثلاثاء 11 نوفمبر 2014 10:36 مساءً
  لو قنصَتْ بالصدفةِ عدساتُ تلسكوب كوكبٍ بعيد، اسمه كوبرافيا، كوكبَنا الضئيل الضائع، في مجرّتنا الصغيرة الهامشية، وراقبهُ بواسطتها فلكيٌّ كوبرافيٌّ اسمه هدهود، يُهمُّهُ تقديمُ تقريرٍ
مقابلة مع أبي علي الحاكم !
الاثنين 20 أكتوبر 2014 02:15 مساءً
  يا جماعة، لا أدري لماذا، لدي رغبة عنيفة أعمل مقابلة صحفية مع "أبو علي الحاكم" (قائد مليشاوي للحوثيين، لم نسمع اسمه من قبل. صار فجأة الألفا والأوميجا، بعد آية الله عبدالملك الحوثي)...كل
شكرا شيماء !
الأربعاء 15 أكتوبر 2014 08:54 مساءً
  أقرأ (غير مصدق نفسي) منشور يطالب كل الموميات التي حكمت ج.ي.دش بالعودة لقيادته حالا (خلال ٣ أيام)، وآخر يطالب كتلة قيادية أخرى من نفس النوع بوضع خيامهم في الساحة في عدن لأن الناس في الساحة
الموت لإسرائيل ( خامس دولة متقدمة في علوم الفضاء) !
الخميس 25 سبتمبر 2014 07:02 مساءً
  أمس تتحوّل إسرائيل رسميّاً إلى خامس دولة متقدمة في علوم غزو الفضاء بعد أمريكا، روسيا، فرنسا، والصين. كان ذلك الهدية التي قدّموها لأنفسهم بمناسبة السنة العبرية الجديدة التي تبدأ اليوم، مع
حرب الجرعة !
الجمعة 29 أغسطس 2014 04:09 مساءً
  بعد العودة من الصين داهمتني رغبة عنيفة بالطباخة! (كنت أساهم بالطباخة بجد في البيت، حتى بضعة سنوات قبيل نهاية القرن العشرين. طحستُ حينها ذات مرة في اجازة في حضرموت، على مرمر مغسل حمام أملس
(كلنا داعش) ..أم الجن !
الأحد 24 أغسطس 2014 07:26 صباحاً
  « كلنا داعش ولكن أكثر الناس لا يفقهون ». وصلتني قبل أيّام من صديق هذه « الآية » التي تلخص واقعنا الحالي. تذكرّتها وأنا أتابع ناشط فيسبوكي لا يتوقف عن إعطاء « وسام » داعش
داعش مقابل جافا !
السبت 16 أغسطس 2014 01:07 صباحاً
  "داعش أعلى مراحل تخثر سلطات الطغيان والدين":  لعل هذا القانون أهم مساهماتنا المعاصرة في كتابة تاريخ الإنسانية.مثله مثل قانون: "الإمبريالية أعلى مراحل الرأسمالية" الذي برهنه القرن
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني: ضبط شخصين تورطا بقتل مواطن عماني بالمهرة
الاعلامي عادل اليافعي يوضح الخطوات التي سيتخذها المجلس الانتقالي في اجتماعه الطارئ غداً
هل حسم المجلس الانتقالي في اليمن موقفه من العميد طارق صالح؟‎
جندي في الجيش الوطني يأسر طفلاً حوثياً فيكتشف أنه ولده
نجاة نجل مسئول حكومي من محاولة اغتيال بعدن
مقالات الرأي
  عندما تغادر بلدك إلى أي بقعة في هذه المعمورة يعصف بك الشوق لالتهام مناظرها الخلابة أو طبيعتها من تضاريس
لا اعلم سر هذا العذاب اليومي الذي نلقاه من قبل كهرباء المنطقة الوسطى بابين كهرباء لودر؟ ولا اعلم ان كان هذا
يُخيفني ما يجري بوطني - بشقّيه المحرر والمحتل من المليشيا الانقلابية الايرانية - من مجريات لا يعي خطورتها
يحيى البعيثي قد يقول البعض أن التاريخ، لا يضع الاحداث، في صفحاته، كما وقعت على الارض، او كما حصلت على الواقع،
لا اوافق كثيرا على عبارة ( الصحافة ..مهنة المتاعب ) خصوصا عندما ينظر لها من زاوية مايواجهه الصحفي خلال رحلة
 في زيارتي إلى الرياض؛ والتي جاءت بغرض الإسهام في توحيد صفوف اليمنيين لإستعادة الدولة والجمهورية؛ كان لي
نلومك كثيراً على اداء حكومتك التي لم يكتمل نصابها في عدن ، وقد نؤخذ عليك وجود غالبية الوزراء في فنادق الرياض
على مدى خمسين عام أضاع الجنوبيون مستقبلهم .. والان بصدد ضياع مستقبل أولادهم وأحفادهم .. خلافات حادة ومزايدات
طارق صالح في عدن?-حسنا وماذا يعني ذلك!-سيقول البعض ان ذلك يعتبر امرا حتميا على الجنوبيين تقبله لما تقتضيه
  تداعت قيادات المقاومة الجنوبية الى إجتماع وطني عام وحاسم، غدا الأحد بعدن،تلبية لدعوة الرئيس القائد
-
اتبعنا على فيسبوك