مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 22 فبراير 2019 03:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي منصورأحمد
القفز على شرعية الرئيس هادي .. قفز إلى الهاوية!
الاثنين 18 فبراير 2019 12:05 صباحاً
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف بالشعب الكيني الصديق ، ولكنه تاكيد على انه كيمني جنوبي ، لا يجهل ما يجري في اليمن من صراع
أهم الساعات التي جمعتني بالشهيد طماح!
الخميس 17 يناير 2019 10:23 مساءً
لقطة تذكارية بعدسة الزميل الإعلامي المخضرم علي منصور مقراط رئيس تحرير مجلة الجيش ، جمعتني بالشهيد البطل والصديق العزيز اللواء الركن محمد صالح طماح رئيس هيئة الاستخبارات العامة والاستطلاع
الجنوب .. وعقدة صراع الإرادات؟
الثلاثاء 15 يناير 2019 07:08 مساءً
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية الاستقلال عام 1967م عندما استلمنا دولة يقودها ثلة من الشباب في مقتبل العمر.. لا يمتلكون من
ماذا يريد منا الأخرون؟!
الثلاثاء 04 ديسمبر 2018 06:45 مساءً
تقريبا ان معظم السياسيين والمثقفين الجنوبيين والشماليين وغيرهم من المعنيين بالشأن السياسي والوطني العام ، بمختلف أراءاهم وتعدد توجهاتهم وانتماءاتهم السياسية والحزبية او التكوينات التي
هادي والزبيدي.. صارحوا شعبكم بشجاعة!
الثلاثاء 02 أكتوبر 2018 02:20 مساءً
أن قلتها مت ، وان لم تقلها مت ، اذن قلها ومت!  أتحدى ايا منكما يمتلك الشجاعة ، ليقدم ادلته الملموسة لاقناع هذا الشعب المغلوب على أمره ، ان(عاصفة الحزم) التي لم تحسم امرها بعد .. ووصيفتها (عاصفة
ما يجري لا يخدم النظام الشرعي والتحالف العربي!
الأحد 30 سبتمبر 2018 07:26 مساءً
كلنا ندرك حجم وضخامة المسؤوليات الرسمية والمهام الوطنية والتحديات السياسية والعسكرية والاقتصادية الكبيرة التي خلفتها عهود نظام عفاش وحلفاءه الانقلاببين المتمردين وتداعايتها الكارثية ،
شهادة للتاريخ .. محضر لقاء !
الجمعة 21 سبتمبر 2018 12:52 مساءً
كغيري من الاعلامين وربما المثقفين والساسة وعامة الناس في اليمن ، ممن كانوا يعتقدوا ان الرئيس المخلوع والمغدور به علي عبدالله صالح ، ما يزال الرجل الاول في اليمن او المقرب ، في اهتمامات
الرئيس هادي.. لا بديل عن المؤسسة الدفاعية النظامية !
الأحد 01 يوليو 2018 10:52 مساءً
مثل لقاء الرئيس القائد المشير الركن عبدر به منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر ، بقادة وزارة الدفاع وقادة صنوف القوات المسلحة
مؤشرات ايجابية لزيارة الميسري الى ابوظبي!
الأحد 03 يونيو 2018 02:21 صباحاً
المؤشرات الأولية لزيارة المهندس أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الى أبو ظبي التي دعي اليها من قبل السلطات الرسمية في دولة الأمارات العربية المتحدة الشقيقة ، الحليف الثاني
ما الذي سياتي به الميسري من أبو ظبي!
الخميس 31 مايو 2018 10:51 مساءً
  الوزير اللامع أحمد الميسري نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الذي اثارت تصريحاته الاسبوع قبل الماضي جدلا واسعا بين الناس ، عن مطالبتة القيادة الأماراتية أعادة النظر في تصرفات قواتها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابنة قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي ترعب امريكا
عاجل: السلطات السعودية تعلن اعدام ثلاثة يمنيين
شهود عيان يروون لعدن الغد تفاصيل حادثة القتل في الممدارة
ترامب : هدى مثنى لن تدخل امريكا
مسؤول حكومي بالمهرة اٌقيل مؤخرا يصدر بيانا شديد اللهجة
مقالات الرأي
عندما اختلفت مراكز القوى في صنعاء ودخلت في الصراع لم يجدو من يجمعون علية لتولي الرئاسة في تلك المرحلة الصعبة
  في مثل هذا اليوم ٢١فبراير من العام٢٠١٢م انتصر شعبنا اليمني على منظومة الحكم العائلي والفكر الامامي
‏في ٢١ فبراير ٢٠١٢ تم انتخاب عبد ربه منصور هادي رئيساً للجمهورية اليمنية من قبل الشعب اليمني
سبق وان قام بن دغر بزيارة ابين، و وعد بالكثير ومن ثم تلاشت وعوده الافلاطونيه ببناء المدينة الفاضلة ورحل قبل
فوض اليمنيون المشيرعبدربه منصور هادي رئيس في  21 فبراير عام 2012م في تحولا سياسيا هاما تمر به البلد هي بحاجة
على مدى اكثر من عامين وقوات الحزام الامني زنجبار تعمل على قدمآ وساق لاجل استتاب الامن وحفظ السكينة العامة
    يمثل يوم 21 فبراير حدثاً تاريخياً هاماً في ذاكرة اليمنيين؛ فهو اليوم الذي كان حُلم اليمنيين جميعاً،
  أجزم بأنه لم يخطر على بال الحكومة السعودية أو القائمين على المنحة أو حتى رئيس الوزراء الدكتور معين
من حيث ما مررت في أبين، سترى له أثراً، وفي كل مجلس ونادٍ ستسمع له ذكراً، ستراه في الجامعة، وفي المدرسة، وفي
"تكتسب الأفكار قوة إضافية كلما تعاقب عليها الزمن من جهة وتواتر القول بها من جهة أخرى وهذا يعطيها حصانة رمزية
-
اتبعنا على فيسبوك