MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 مايو 2018 01:54 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
ياسين مكاوي
باسنيد العلم الوطني والمهني يترجل
السبت 31 مارس 2018 11:14 مساءً
ترجل العلم والهامة الوطنية العدنية الجنوبية الأستاذ بدر سالمين باسنيد المحامي رحمة الله  عليه ليلحق الركب الراحل من كواكب عدن بصمت بعد معاناة شديدة مع المرض لكن كان ذلك بعد أن مُهر ببصماته
كلام لابد منه
الاثنين 25 ديسمبر 2017 08:26 مساءً
  قيل لنا أنهم خصوماً سياسيون ومتناحرون ومتقاتلون ومتربصون وتحملوا ثارات أعمالهم على رقابهم، فاسدون مجرمون يدمرون كل شيء في طريقهم ينتهكون الحرمات يقصفون يقتلون الابرياء أطفال وشيوخ
جعفر المؤسسة والدولة
الخميس 07 ديسمبر 2017 07:04 مساءً
عرفته في كل المراحل كان دوماً تلك الشخصية البسيطة القريبة من قلب كل من عرفه وعاشره ذلك هو ابن الشيخ الدويل ابن عدن المعطاء لم يتوانى او يتأخر عندما اتاه نداء الواجب ليكون قائداً لعملية تحرير
وحدة الصف وملامح مشروع التوريث مجدداً!!
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 09:10 مساءً
  اغتيل صالح بأدواته التي صنعها بيديه وعقليته كراقص على رؤوس الثعابين بعد اختراقه من شركائه في الحرب المدمرة التي شُنت على الشعب اليمني وبعد تسليمه لكل مقومات بقائه قوياً وحال شعوره بالضعف
اليوبيل الذهبي للاستقلال ومتطلباته
الأربعاء 29 نوفمبر 2017 11:11 مساءً
بكل معاني وجروح المأساة التي تجري سيناريوهاتها من خلال الهجمات الإجرامية الإرهابية المتعددة والمستمرة لقتل الحياة فأن كل تلك الجرائم التي مرت بها عدن دون غيرها له من الدلالات الكثير والكثير
ألارهاب آفة تدميرية للأوطان
السبت 25 نوفمبر 2017 09:10 مساءً
  ان الصدمة الكارثية التي لحقت بشعبنا العربي المصري يوم أمس جراء العملية الإرهابية التي أودت بحياة أكثر من مائتان وخمسون مواطن مصري مدني عربي مسلم كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجد الروضة
حكومة طوارئ وخطوات إنقاذية
الأربعاء 01 نوفمبر 2017 01:18 مساءً
مشهدٌ مرعب يتنادى له أهلنا في عدن دونما إدراك للسيناريو المُعد لهم في الخفاء والكواليس برغم انهم أصحاب حق في كل مطالباتهم فالمواطن ماذا يريد أكثر من ان يعيش كريماً امناً على حياته مستقر في
سماسرة لصوص الأراضي في عدن
الاثنين 14 أغسطس 2017 07:01 مساءً
لقد درج الكثير من مدعيّ الإنتماء للجنوب القادمين من خارج أسواره  أو من داخلها ان يكونو عبيداً ولو كانو من أصحاب الثروات اللابسين ثوب العفة زوراً وبهتاناً  ممن يسهم في غسيل الأموال
ذكرى يوم انتصار عدن وأبنائها ذاك الانتصار الذي لم يكتمل
الجمعة 23 يونيو 2017 05:36 صباحاً
اليوم تعيش عدن انتصارها الذي قدم أهلها وأبنائها المقاومون الأبطال كل التضحيات من أجل تحقيقه بدعم مباشر وغير مباشر من التحالف العربي بقيادة صاحب الحزم والعزم وفي الذكرى الثالثة لذلك الانتصار
إلا عدن يا هؤلاء
الجمعة 02 يونيو 2017 10:09 صباحاً
برغم كل المعاناة التي يقاسيها أهلنا في عدن منذ مراحل طويلة وصبرهم وتصديهم لكل المخاطر وانتصارهم بوأد الفتن التي لم تنفك تتصاعد في محاولات للنيل من إنسانها وأمنها واستقرارها وخدماتها وبغفلة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرارات جمهورية جديدة
وزير الخارجية اليمني المقال يبارك لخلفه قرار تعيينه خلفا له ويغادر دون ضجيج
ارتفاع عدد السفن الغارقة بسقطرى الى ٤
محافظ المهرة يعيد ذكريات قديمة للجنوبيين اختفت منذ 28 عام
انباء عن فرار عشرة من أعضاء البرلمان اليمني من صنعاء ووصولهم الى عدن
مقالات الرأي
رفع اليقظة الأمنية ضرورة ملحة وخاصة في ظل ما شهدته ولازالت تشهده محافظة عدن من جرائم بشعة وجديدة على مجتمعها
لا اعرفه شخصياً ولم يسعفني الحظ لالتقي به مباشرة... اسمع عنه من الآخرين..واتابع نشاطاته وتحركاته التي يسعى من
أيقنت تماماً أننا شعبٌ لن يصل لغايته وهدفه المنشود على الإطلاق،وأننا سنظل ندور في ذات الحلقة المفرغة،
على الجميع ان يدرك وان يفهم بان القضية الجنوبية ليست مغنما او مكسب او ارث عائلي القضية الجنوبية  سياسية
هل سقط الدكتور عدنان إبرآهيم سقوطا نهائيا لارجعة عنة..?أم هل تنازل عدنان إبراهيم تنازلآ قطعيآ عن كل إجتهاداتة
  العنوان أعلاه ترددت في تدوينه كثيرا لأن المعني به عدد من  الأصدقاء   و الزملاء   الكتاب  
لاغرابة في ذلك والطيور على اشكالها تقع ! قدتستطيع اقناع الف متعلم ولكن لاتستطيع اقناع جاهل واحد ، هذة مأثورة
 1- شاهدت كغيري عبر وسائط التواصل الاجتماعي تسجيل فيديو للسفير السعودي في اليمن وهو يتحدث عبر فضائيةٍ ذائعة
  السجون ومطاردات الأمن المركزي ليست حجة على التمسك بمشروع الحراك بل الحجة الثبات عليه ، فقد طورد وسجن
الرئيس عبدربه منصور هادي حفظه الله ورعاه في تلك القرارات الوزارية التي عمل على تعينها فهي أكبر مكسب للجنوب
-
اتبعنا على فيسبوك