منارات عدنية.. صيدلية الصانبي..


السبت 17 أغسطس 2019 10:17 مساءً

عدن ((عدن الغد)) خاص

*منارات عدنية..*
نعمان الحكيم
صيدلية الصانبي..
(مخزن الصانبي) للادوية تاسست عام1968م..في شارع مدرم..منارة طب وخدمة انسانية على مدى عقود من الزمن..تقدم خدمات جليلة للناس وخاصة المرضى ممن امتحنهم الله ،وهو الشافي والمعافي..
هي منارة او المنارة المتبقية بعد ان طمست معالم المعلا ولم يبق اسم محافظ على تاريخه الاالصانبي
فتحية للاخ والأستاذ بن ناجي واولاده الدكاترة الكرام لانهم آثروا ان يبق الاثر الخالد في ذاكرة الناس على مر الزمن..
لا ادري متى تاسست الصيدلية قبل اكثر من نصف قرن لكني عندما انتقلت عام 77م من حي السعادة بخور مكسر الى المعلا كان اول تعاملي معهاومع الاخ بن ناجي تحديدا.. ولا ازال حتى اليوم
..وما اجمل ان تجد شخصا يستقبلك بود وترحاب وبشاشة تترك اثرا في نفسك وتخفف من الام المرض بل وتكون جزء من العلاج احيانا..
الصانبي ..منارة طب وخدمة انسانية عدنية يتحدث عنها الكثيرون ولا اريد ان اعدد التسهيلات والاعانات فتلك اعمال في سجل حسنات الرجل وابنائه..والله يعطي اضعافا مضاعفة بقدر البذل.. وحسن النية..
كانت قبله الى شهور قليلة صيدلية المعروف بالمعلا ايضا باقية اسما وعملا لكن آل- باجرش غيروا المكان وهذا حقهم في التغيير للعيش كيفما يريدوا
..وبقت الصانبي الوحيد معلما ومنارة معلاوية عدنية نفخر بها ونعتز..
في حرب 2015م الملعونة ..نزحنا الى مدينة انماء بعد استحالة الحياة بسبب القصف والقنص وسفك الدماء..والتقيت الاستاذ بن ناجي وابنه الدكتور عبدالسلام،وهو فعلا كتلة سلام وود ووئام واسم على مسمى ورحمة الله على من سمّى..
..وفهمت منهم ان الصيدلية تعرضت لتلف ادوية فيها بعشرات الاف..بل مئات الالاف..فقد طال النزوح وتعرضت اماكن وبيوت للنهب..كان بن ناجي يحمد الله ومؤمن بالمكتوب وموقن ان الله سيعوضه.. وكان من يراه يدعي له من قلب محب لانه أيقونة اجتماعية طبيةبحق وحقيق
..وانتهت الحرب وعدنا الى المعلا
..وعادت صيدلية الصانبي بوجه جديد ونشاط اجد..وخدمة لا يمكن وصفها بعجالة..هنا.
بن ناجي هي الكنية التي يعرف بها.. والاسم الكامل لم نتبينه..فالصورة تغني عنه والتعامل كافيا لكي نحني هاماتنا اجلالا واحتراما لهده المنارة العدنية المهمة في حياتنا..
ولعلنا لا نبالغ ان طلبنا من السلطة المحلية تكريم هذه المنارة واصحابها
..لانها تمثل معلماشامخا في مدينتنا..الى الان..
وسلاما على من في القلب لهم مكانا..

http://adengd.net/news/404080/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}