اختتام مشروع المساحات الصديقة والآمنة للأطفال بالحديدة


الثلاثاء 11 يونيو 2019 06:59 مساءً

الحديدة (عدن الغد ) خاص :

اختتمت بمحافظة الحديدة أنشطة مشروع المساحات الصديقة والآمنة للأطفال الذي نفذته مؤسسة نهضة شباب للتنمية بالتعاون مع السلطة المحلية ومكتبي لتربية والتعليم والشؤون الاجتماعية والعمل وفرع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث بالمحافظة بتمويل من منظمة رعاية الأطفال .

وهدف المشروع الذي أستمر ثلاثة أشهر وأستفاد منه أكثر من ثلاثة الآف طفل وطفلة من طلاب مدارس الخادم غالب والفاروق ومدرسة معاذ بن جبل إلى إعادة التأهيل للمرافق التربوية التي أقيمت ونفذت فيها المساحات إضافة لعدد من الأنشطة التثقيفية والتوعوية والأنشطة الترفيهية والرياضية المختلفة وأنشطة الحرف اليدوية وبرامج التمكين الاقتصادي للأطفال وعائلاتهم .

كما هدف المشروع إلى إيجاد وسائل تساعد الأطفال الذين يتعرضون للخوف والأزمات للدعم النفسي بغرض الحد من آثار معاناتهم من خلال التوعية والتثقيف وصنع جوا آمن ومرح لهم بالإضافة إلى نشر التوعية المجتمعية بين أوساط أولياء الأمور حول حقوق الطفل وأهميته وطرق ووسائل تنفيذه.

وفي الاختتام أشاد رئيس مؤسسة نهضة شباب للتنمية بالمحافظة أسامة عايش باقاضي بالدور الفاعل للسلطة المحلية ومكتبي التربية والتعليم والشؤون الاجتماعية والعمل وفرع الهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية ومواجهة الكوارث وغيرهم ممن قدموا الدعم والمساندة لمشروع المساحات الصديقة في المناطق المستهدفة والعمل على إنجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه وأشار عايش إلى أن نجاح المشروع يأتي كثمرة للجهود الكبيرة التي بذلها المتطوعون والعاملون في الميدان .

كما ألقيت في الاختتام العديد من الكلمات من قبل مسؤولي مكتبي التربية والتعليم والشؤون الاجتماعية والعمل ومنظمة رعاية الأطفال أكدت جميعها الأهمية الكبيرة التي تميز بها المشروع  ومدى حاجة الأطفال إليه لاسيما في المرحلة الراهنة الني يمر بها الوطن والذي جمع بين الترفيه وإعادة التأهيل للمرافق التربوية التي أقيمت ونفذت فيها المساحات .

تخلل مجريات الاختتام العديد من الفقرات الفنية المتنوعة وتكريم أكثر من 50 فردا من الجهات المتعاونة والمتطوعين والمتطوعات و العاملين ضمن مشروع حماية الطفل وأنشطة المساحات الصديقة للطفل وعرض العديد من الأعمال التي تم إنجازها ضمن برامج التمكين الإقتصادي والمتمثلة في جوانب الحياكة والتطريز وصناعة البخور والكوافير والنقش والخياطة واستعراض جوانب من المعرض الفني والحرفي المقام بالتزامن مع الحفل التكريمي والمراحل التي تم فيها إنشاء المساحات الصديقة للطفل والأنشطة التثقيفية والتوعوية والأنشطة الترفيهية والرياضية المختلفة التي رافقتها.

* من أحمد كنفاني

http://adengd.net/news/390218/
جميع الحقوق محفوظة عدن الغد © {year}